العودة للخلف

هوامير البورصة وتأثيرهم على الأسواق العالمية وأدائها

هوامير البورصة

هوامير البورصة، أو حيتان السوق، من هم وماذا تعرف عنهم؟ وما هو مدى تأثيرهم على الأسواق العالمية؟

إن كنت مقبلاً على الاستثمار والدخول في الأسواق المالية أو حتى مهتماً بمجال التداول. أو تتابع الأخبار الاقتصادية على وسائل التواصل المختلفة. فلا بُدَّ أنك سمعت عن ما يسمى هوامير البورصة ويعرفون أيضاً باسم صناع السوق، أو حيتان البورصة وكذلك هوامير الأسهم.

تلك المصطلحات التي يتم إطلاقها على الأصناف من الأفراد أو الشركات، الذين يعملون على تحديد الأسعار في الأسواق العالمية، والذين يمتلكون قسم كبيرمن السيولة المالية عالمياً بعد البنوك المركزية.

فمن هم هوامير البورصة الذين يحركون ويؤثرون على سوق المال العالمي؟ وكيف يحددون الأسعار؟ وما هي أهمية وجود هوامير البورصة وأضرار غيابهم على السوق العالمية؟ وكيف نقي أنفسنا من الخسارة عند دخولنا إلى سوق المال؟ كل هذا وأكثر سوف نتعرف عليه من خلال قراءة مقالنا التالي من المنصة العربية للاستثمار.

ماذا نعني بمصطلح هوامير البورصة

يشير مصطلح هوامير البورصة إلى الأفراد أو المؤسسات التي تمتلك ثروات كبيرة جداً، وتقوم باستثمارها في الأسواق العالمية. تمتلك هذه الفئة من المستثمرين القسم الأكبر من أموال العالم المتداولة، يمتلك هوامير البورصة سيولة ضخمة جداً من الأموال، وينتظرون الفرص المناسبة واللحظات الحاسمة. من أجل أن يقوموا ببيع وشراء الأسهم والعملات، وذلك بحسب ما يقتضيه السوق بهدف تحقيق أرباح طائلة من أعمالهم.

يمتلك هوامير البورصة أو صناع السوق خبرة كبيرة جداً في تحليل الأسواق، وبناء عليه يقومون بدراسة عميقة لتحركات السوق العالمي. وحسب المعطيات المتوفرة التي تضمن لهم الربح، يقتنصون الأوقات المناسبة من أجل البيع أو الشراء من أجل تحقيق أقصى درجات الربح.

عموماً تسعى الدول والحكومات في مختلف أنحاء العالم لاتخاذ إجراءات وقرارات، من أجل الحفاظ على حماية أموال المستثمرين الجدد. عن طريق تحرير السوق من سلطة هوامير البورصة، بحيث تضمن الربح للمستثمرين الجدد والهوامير على حد سواء.

في بعض الحالات يمكن للشخص عن طريق الاسترشاد بتعليمات هوامير البورصة أو صناع السوق والتداول بنفس مبدأهم، أن يحقق دخلاً جيداً من دخول أسواق المال.

تابِع معنا إلى النهاية لنتعرف سوياً على استراتيجيات هوامير البورصة، التي يتبعونها عندما يريدون تحقيق مكاسب مادية كبيرة.

اقرأ أيضًا: داو جونز: ماذا تعرف عن هذا المؤشر والاستثمار فيه

من هم هوامير البورصة

عندما نريد أن نذكر من هم هوامير البورصة بشكل أساسي، فإننا لا نستطيع حصره بمجموعة أو فئة معينة. فكل شخص أو مؤسسة أو تجمّع يملك مالاً كبيراً في الأسواق المالية، يعتبر أحد هوامير البورصة التي تحدث تأثيرات كبيرة في السوق.

عموماً يضم مصطلح هوامير البورصة أو صناع الأسواق الشركات الكبرى التي تحتوي على أكثر من فرد، وكذلك الأفراد الذين يمتلكون تأثير ضخم على السوق. ويصنف ضمن هوامير البورصة كل مما يلي:

  • البنوك المركزية في الدول المختلفة.
  • المستثمرون الكبار، أي أولئك الأفراد الذين يمتلكون ثروات كبيرة في السوق المالي العالمي.
  • البنوك الخاصة الكبرى.
  • المؤسسات المالية ذات السيولة الكافية للتأثير على الأسعار في الأسواق المالية.

اقرأ المزيد: البورصة الامريكية والأوراق المالية المتداولة فيها

كيفية تأثير صناع السوق على الأسعار وكيف يتحكمون بها

إن تأثير هوامير البورصة على الأسعار يتم من خلال عملهم على تحليل الأسواق العميق. وعن طريق خبرتهم المتراكمة، يستطيعون تحقيق أقصى درجات الربح. فعندما يتوقعون أن سعر سهم ما سوف يرتفع يقومون بشرائه، ثم ينتظرون الفرصة إلى أن يصل سعره إلى أقصى درجات الارتفاع، عندها يقومون ببيعه.

يتحكم هوامير البورصة بالسوق بعدة طرق منها ما هو مباشر، كشراء كميات كبيرة من الأسهم مما يؤدي إلى ارتفاع سعرها، أو على النقيض يقومون بالامتناع عن شراء أسهم أخرى. كما يؤثرون بشكل غير مباشر من خلال سحب كميات ضخمة من أموالهم من الأسواق، مما يؤدي إلى تغيرات ضخمة في البيع والشراء.

كذلك عندما يقوم هوامير البورصة بطرح أموالهم في الأسواق أو عندما يضعونها في البنوك، فسوف تتوفر سيولة كبيرة مما يؤدي إلى تغيير بسعر الأسهم، أو رفع أسعار الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي على الأموال المتوفرة.

يتحكم هوامير البورصة أيضاً بالأسواق عن طريق ثقة المستثمرين الآخرين بهم. فمثلاً عندما يتحدث أحد هوامير البورصة الكبار، الذين يمتلكون رأس مال ضخم جداً عن توقعه لارتفاع سعر سهم ما. يتم توجيه معظم أموال الأفراد الذين دخلوا إلى السوق العالمي من جديد، تجاه شراء هذه الأسهم. أملاً منهم بتحقيق الاستفادة من الأسواق، كما يستفيد هوامير البورصة.

للمزيد: البورصة الأمريكية ومخاطر الاستثمار فيها

كيف يحدد هوامير البورصة أسعارهم

إن حيتان البورصة والأسهم يعملون بشكل مستمر على تحليل دائم للسوق المالي، ومن خلال خبرتهم الكبيرة في المجال. يستطيعون تحديد أسعار الأسهم أو العملات التي يريدون بيعها. بشكل يضمن لهم أقصى درجات الاستفادة من أموالهم المستثمرة في سوق الأسهم العالمي.

كما يقوم حيتان البورصة بمتابعة الأخبار والمناقشات الحديثة حول توجهات الأسعار في الأسواق. واضعين بعين الاعتبار كمية العرض والطلب على أسهم محددة. فإذا كان هنالك طلب كبير على سهم ما فإنهم يقومون بزيادة سعره، وعلى النقيض يقومون بخفض السعر عند انخفاض الطلب عليه.

يعتمد هوامير البورصة أيضاً على العديد من النقاط عند تحديد الأسعار، ومن أبرزها:

  • اطلاعهم على الأسعار السائدة في الأسواق المختلفة، وتسعير الأسهم بشكل قريب منها.
  • بناء على كمية الأسهم التي سوف يبيعونها، فعند بيع الكثير من الأسهم يقومون بخفض السعر قليلاً.
  • حسب الحجم المتوفر من عملة ما فمثلاً عند تواجد كمية صغيرة منها، فإنهم يعملون على زيادة سعرها.
  • علاوة على ذلك أيضاً فهم يحددون الأسعار بطريقة صحيحة ومتوازنة، بعيداً عن إحداث تقلبات كبيرة في الأسواق المالية.
  • يمكن أن يحددوا الأسعار أيضاً بناء على توقعاتهم، حول سير الأسواق المالية باتجاه الارتفاع أو الانخفاض.

اقرأ المزيد: AMEX أو البورصة الأمريكية: دليل شامل للاستثمار في البورصة الأمريكية

استراتيجيات هوامير البورصة في تداول العملات الرقمية والأدوات المالية الأخرى

إن معظم الأعمال في الأسواق العالمية تنشط في الفترة بين يومي الاثنين والجمعة، ويضم كل سوق مالي كسوق الأسهم أو سوق الفوركس عدداً من هوامير البورصة، الذين يقومون بالاستثمار بكميات كبيرة كل يوم. على صعيد عالمي، تلجأ أغلب الدول إلى إقرار وتنظيم بعض القوانين التي تحد من حدوث الضرر للمستثمرين الجدد.

فبعض الدول لجأت إلى إقامة ندوات تعليمية يترأسها أحد صناع السوق، وعن طريقها يقوم بتعليم المستثمرين الجدد كيفية التداول الناجح في الأسواق.

والبعض الآخر لجأ إلى الحث على إنشاء شركات وساطة للتداول في الأسواق العالمية، تحت قيادة خبراء يمكنهم مساعدة المستثمرين الجدد في صناعة قراراتهم.

يعمل الصناع بطريقة التحليل الصحيح للسوق وعن طريقها يقومون باتخاذ خطوات من شأنها أن تزيد من احتمال ربحهم. وتقلل من خسارتهم بشكل يضمن استمرار توافر القسم الأكبر من الأموال المستثمرة عالمياً في حوزتهم.

تتضمن بعض استراتيجيات هوامير البورصة عندما يريدون الاستثمار في الأسواق العالمية ما يلي:

  • العمل على تحري مناطق العرض والطلب، وتحديد الأسعار المختلفة والشراء والبيع بناء عليها.
  • يعمل هوامير البورصة على تحويل منطقة الدعم إلى مقاومة.
  • الحرص على تتبع قمم الاستثمار والقيعان بشكل يومي وأسبوعي.
  • الابتعاد القوي عن شراء سهم أو عملة ما، مما يؤدي لانخفاض الطلب عليه وبالتالي انخفاض سعره.
  • يقوم هوامير البورصة بشكل يومي بتحري توقيت افتتاح الأسواق المالية.
  • الحرص على تطبيق استراتيجيات الاتجاه.
  • اتباع استراتيجية الكسر الكاذب.
  • تطبيق استراتيجية تداول المركز.
  • بعضهم يعمل على تطبيق استراتيجية المضاربة السريعة، باستخدام التحليل الفني في سوق الفوركس.

قد يهمك أيضًا: كارفور: كيفية التداول والاستثمار في أسهم شركة كارفور Carrefour

ما هي استراتيجيات الاتجاه

يطلق عليها أيضاً استراتيجيات التداول الاتجاهي، أي إننا نشير إلى المسار أو الاتجاه المتوقع. بشكل مبسط تعني هذه الاستراتيجيات أنه عندما يعتقد أحد هوامير البورصة أن الأسعار سوف ترتفع خلال فترة الأشهر المقبلة، فإنه يأخذ مركزاً اتجاهياً.

وبشكل عكسي إذا أعتقد بعض هوامير البورصة أن الأسعار سوف تنخفض بعد مدة قصيرة من الزمن، فإنه يتخذ اتجاه هبوطي. بالتالي فإن التوقعات التي يقدمها حيتان البورصة تمثل استراتيجيات اتجاهية.

يقوم هؤلاء بتحديد الاتجاهات والتوقعات بناء على استخدام العديد من المؤشرات الفنية والتحليلية. فعندما يحللون السوق ويجدون أن سعر سهم أو عملة ما سوف يرتفع. يقومون بشراء كمية كبيرة بسعر منخفض ثم يبيعونها بسعر مرتفع فيما بعد.

اقرأ أيضًا: ساكس: الاستثمار في شركة جولدمان ساكس وأداء أسهمها

ما هي استراتيجية الكسر الكاذب

إن هذه الاستراتيجية تعتبر من أقوى الحيل والطرق التي يستعملها هوامير البورصة في التداول. إذ يقع معظم المتداولون ذوو الخبرة القليلة والذين دخلوا من جديد في الأسواق، في مصيدة الكسر الكاذب. حيث يمكن اعتبار أن الاختراق غير الحقيقي أو الوهمي بمثابة فخ أو مصيدة من قبل السوق. يظهر أن السعر سوف يقوم بكسر مستوى تداول الدعم والمقاومة، لكنه ينعكس بشكل مباشر بعد حدوث ذلك الانخفاض الوهمي.

خطوات هذه الاستراتيجية في البيع تتمثل بداية برسم خطوط الدعم والمقاومة، لأن هذه المناطق تعتبر مهمة جداً في التحليل والدراسة الفنية. بعد ذلك ننتظر ظهور الكسر الكاذب. ثم ندخل في صفقة بيع وذلك بعد إغلاق الشمعة الأولى الهابطة إلى ما دون خط الدعم.

يمكن تحديد أمر إيقاف الخسائر عند النقطة العليا التي سوف يصل إليها السعر، وهي شمعة الكسر الكاذب التي بدأ السعر بالانعكاس من مستواها. وفي النهاية يتم أمر جني الأرباح بالقرب من القاع الناجم عن تحرك شمعات محركات التداول.

اقرأ المزيد: عملة البريكس في قمة جوهانسبرغ… بداية النهاية لهيمنة الدولار الأمريكي؟

ما هي استراتيجية تداول المركز

هي عبارة عن إستراتيجية طويلة المدى وتقوم على ما يسمى نظرية الموجة. والتي بموجبها يحصل تطور السوق بشكل متكرر، أي أن كل نمو يتبعه ركود في الأسواق. يقوم فيها المتداول بفتح مركز واتجاه طويل الأمد، ومن خلال ذلك يحصل على أكبر كمية ممكنة من الأرباح. جراء موجة واحدة من ازدياد السعر أو انخفاضه، ويعمل على تجاهل نقاط الكسر الكاذب. يقوم المتداول الناجح فيها بإغلاق المركز عندما يجد انعكاساً كبيراً في السعر، أو عندما يجد أنه أصبح ثابتاً دون أية تبدلات فيه.

تعتبر العملات المشفرة والأصول السهمية، هي المجال الأنسب من أجل تطبيق استراتيجية تداول المركز. وتكون ميزة هذا التداول هو أنه طويل الأمد، أي أن الحركات التي تتسم بالقوة تكون أكثر استقراراً وأكثر طولاً.

ومن مميزاتها أيضاً أنها تحتاج أشهر أو ربما سنوات لكي تتم بشكل نهائي وتظهر نتائجها. وخلال هذه الاستراتيجية يتم تجاوز التقلبات القصيرة، التي من شأنها أن تغير قرارات المستثمرين الذين لا يمتلكون الخبرة الكافية في المجال.

للمزيد: TAKE TWO: تداول سهم شركة Take Two

ما هي استراتيجية المضاربة السريعة

هي عبارة عن تداول قصير الأمد، أي تتراوح مدة القيام به أو يمكن أن يتم وتظهر نتائجه بين ثوان إلى أيام قليلة. وتعتبر هذه الطريقة إحدى وسائل التي يستعملها هوامير البورصة من أجل تحقيق الربح السريع.

فكرة هذه الاستراتيجية تعتمد على تحقيق الاستفادة العظمى، من تلك التقلبات القصيرة التي تظهر بعد حصول حدث سياسي مثلاً أدى إلى تغيرات في الأسواق.

حيث يعمل فيها المستثمر على اقتناص الفرص عن طريق تحليل السوق بشكل سريع. لكن من عيوبها أنها تتطلب السرعة في اتخاذ القرارات، وقد تسبب بعض التوتر للأفراد الذين لا يمتلكون الخبرة الكافية في مجال الأسواق.

اقرأ المزيد: كيف تبدأ التداول في 5 خطوات

أهمية هوامير البورصة في الأسواق المالية العالمية

إن معظم الأشخاص الذين دخلوا مجال الاستثمار حديثاً، ولا يمتلكون خبرات كبيرة في مجال الأسواق. يخشون لدغات هوامير البورصة التي سوف تسبب خسارات كبيرة لهم، بسبب تمتعهم بخبرات متراكمة كبيرة جداً. لكنهم في الواقع لا يدرون فوائد وجود هوامير البورصة في الأسواق، فلربّما دون تواجدهم لن يكون هنالك أسواق على الإطلاق.

حيث أن هنالك الكثير من الفوائد والأهمية لوجود هوامير البورصة كما أن لغيابهم الكثير من الآثار السلبية، والتي يمكن أن نجمعها بما يلي:

  • تقليل عدد المعاملات المالية عند عدم مشاركة هوامير البورصة.
  • إن غيابهم عن الأسواق يعني توفر سيولة مالية أقل، بسبب النسبة الكبيرة التي يمتلكونها.
  • ارتفاع تكاليف التداول والمصاريف الإدارية المختلفة عند عدم تواجد هوامير البورصة.
  • إن وجودهم في الأسواق يمنح المستثمرين الثقة للدخول في التداول، وذلك لما يملكونه من رأس مال كبير في السوق.
  • يعمل هوامير البورصة على تقليل تقلبات السوق، من خلال طرحهم للأسهم والعملات المختلفة بشكل مستمر في الأسواق.
  • يمكن أن يساهموا في تحديد أسعار السوق، بشكل يتناسب مع العرض والطلب على أسهم معينة أو عملة ما.
  • يعمل هوامير البورصة على مقاربة أسعار الأسواق المحلية في دولة ما مع الأسواق العالمية، لما لهم من اطلاع على أسعار الأسهم المالية العالمية.
  • عندما يغيب معظم هوامير البورصة، يصيب حركة أهم البورصات العالمية والعربية بطء شديد.

للمزيد من المقالات: البورصات العالمية ما هي؟ وما هي أنواعها؟

كيف نقي أنفسنا من الخسارة عند دخول أسواق المال

إن المبتدئين وأصحاب الخبرات المحدودة في مجال الاستثمار يمكن أن يتعرضوا لخسائر كبيرة، في بداية مسيرتهم في التداول. لذلك يجب على المستثمرين الجدد الانتباه الشديد والحذر عند دخول الأسواق المالية، وذلك لتجنب حدوث الكثير من الخسائر لهم.

وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في الابتعاد عن الخسارة في حال اتبعتها في بداية مسيرتك في التداول:

  • مراقبة أرباح الشركات التي يمكنها زيادة الأسعار والتحكم بها، أي تلك التي تملك أسهم وعملات بكميات كبيرة جداً.
  • تنويع محافظ الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأصول المالية.
  • الابتعاد عن شراء العملات أو أصول الأسهم التي تلقى انخفاضاً في أسعارها، أو تلك التي يسعى الجميع لشرائها.
  • محاولة متابعة الشؤون الداخلية والقضايا المختلفة لمعظم الشركات الكبيرة المتواجدة.
  • العمل على إنشاء وتكوين انطباع عام عن سير واتجاه المستثمرين الكبار في السوق أو ما يسمى هوامير البورصة.
  • الاستثمار بكميات مالية صغيرة يمكن لميزانية الشخص تحمل خسارتها.
  • محاولة إجراء استشارات مالية من أشخاص محترفين في المجال العملي من الاستثمار.
  • تقييم الميزانية المالية للشركات المنافسة في السوق.
  • الابتعاد عن الخوف أو التردد عند اتخاذ القرار بدخول الأسواق، وعدم الطمع بالربح الكثير من البداية.
  • الاهتمام بدراسة كميات العرض والطلب على سهم أو عملة ما في السوق بعناية كبيرة.

للمزيد: التداول الآلي وأنواعه ومخاطره في سوق الفوركس

الخلاصة

في ختام مقالنا، نجد أن هوامير البورصة يشكلون عناصر حاسمة تسهم في تحديد اتجاه الأسواق العالمية، وغيابهم له الكثير من الأضرار على السوق. فبفضل السيولة الهائلة المتوفرة لدى هوامير البورصة وكذلك الخبرة الكبيرة التي يمتلكونها، يكون بإمكانهم تغيير اتجاه السوق المالي كيفما يريدون، بشكل يضمن استفادتهم في المقام الأول.

وأخيراً من خلال اتباع النصائح التي ذكرناها لكم أعلاه، والعمل على تطبيق الاستراتيجيات التي يستخدمها هوامير البورصة. كذلك عن طريق اللجوء إلى استشارة أخصائيّي أسواق التداول، كخبراء ومحلّلي المنصة العربية للاستثمار، يمكنك أن تحقق مكاسباً مادية جيدة في بداية دخولك لسوق المال.

هل ترى أي فرصة للتداول؟

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • سهم بلتون