العودة للخلف

بلوك تشين Blockchain: دليلك الكامل لهذه التقنية

بلوك تشين

ما هو بلوك تشين Blockchain – سلسلة الكتل

لطالما كانت التكنولوجيا المالية والرقمية تثير اهتمام العديد من الأشخاص نظراً للتقنيات متناهية الدقة المستخدمة فيها، خاصة بعد أن مرَّ المجتمع بمرحلة الانتقال من الاقتصاد الصناعي إلى اقتصاد التقنيات والتي يأتي في مقدمتها تقنية سلسلة الكتل – Blockchain. حيث أصبحت هذه التقنية حديث العصر حول العالم بأكمله، ووفقاً للكثير من المختصين، فإن هذه التقنية أعادت تعريف الشفافية والثقة والتضمين في كافة أنحاء العالم، على الرغم من عدم نضوجها نسبياً.

فما هي تقنية البلوك تشين؟ وما السر الذي جعلها تصبح حجر الأساس لأنظمة حفظ البيانات والسجلات في كافة أنحاء العالم بفترة لا تتجاوز 10 سنوات فقط؟ سنتعرف في هذا المقال على مفهوم تقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين Blockchain وما هي آلية عملها؟ وكيف لاقت هذا القدر من الشهرة والاهتمام منذ بداية ابتكارها؟

ما المقصود بتقنية سلاسل الكتل – بلوك تشين Blockchain؟

تقنية سلسلة الكتل بلوك تشين Blockchain هي عبارة عن قاعدة بيانات آمنة للغاية تتم مشاركتها عبر شبكة من المشاركين. إذ تتوفر معلومات محدثة لكافة المشاركين في الوقت نفسه. كما أنها التقنية التي تقع في قلب كافة العملات الرقمية المشفرة تقريباً. كذلك تتميز التقنية بكونها موثوقة وغير قابلة للاختراق. وذلك عن طريق توزيع نسخ متطابقة من قاعدة البيانات والسجلات عبر شبكة كاملة.

وعلى الرغم من أن العملات المشفرة تعتبر الاستخدام الأكثر شيوعاً لتقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين Blockchain في الوقت الراهن. إلا أن تطور هذه التكنولوجيا تمكنها من خدمة مجموعة كبيرة من التطبيقات الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية بلوك تشين تعمل على تخزين قاعدة البيانات في كتل مترابطة مع بعضها على شكل سلسلة. ومن هنا أتى اسم سلسلة الكتل. تعتبر البيانات المخزنة في هذه التقنية متسقة زمنياً. وذلك لأنك لا تستطيع تعديل السلسلة أو حذفها دون توافق من الشبكة.

لهذا السبب، في حال كنت ترغب في إنشاء سجل حسابات ثابت غير قابل للتغيير من أجل تتبع الحسابات. والمدفوعات والطلبات والمعاملات الأخرى. فإن سلسلة الكتل – بلوك تشين Blockchain هي خيارك الأمثل. حيث يحتوي النظام على مجموعة من الآليات المدمجة التي تمنع وجود إدخالات غير مصرح بها.

اقرأ أيضًا: سهم سناب شات: هل هو فرصة استثمارية لعام 2023

أهمية سلسلة الكتل – بلوك تشين

في الحقيقة، يعتبر استخدام تقنية بلوك تشين أمراً غاية في الأهمية لدى استخدام المعاملات الشبكية في الوقت الحالي. حيث تعمل هذه التقنية على زيادة الشفافية والأمان والثقة. إلى جانب إمكانية تتبع البيانات المشاركة عبر شبكة الأعمال. حيث يتم تسجيل كل إدخال بيانات في سلسلة الكتل بشفافية تامة. كما أن المعاملات التي يتم إجراؤها عبر تقنية سلسلة الكتل تكون أسرع. مما يوفر الوقت والطاقة وبالتالي تمكين معالجة البيانات بشكل أسرع.

إلى جانب ذلك، فإن تقنية بلوك تشين سلسلة الكتل تمتلك القدرة على تقليل تكاليف المعاملات بالمقارنة مع الأنظمة التقليدية. حيث تسمح التقنية بالمعاملات المباشرة دون الحاجة إلى وسطاء. كما تساعد على أتمتة وتبسيط المعاملات المختلفة. الأمر الذي يقلل الحاجة إلى الأعمال الورقية والتدخلات اليدوية. كذلك توفر التقنية أماناً متزايداً عن طريق تقنيات التشفير والثبات واللامركزية. حيث يتم التحقق من صحة المعاملات وإضافتها إلى بلوك تشين. عن طريق استخدام خوارزميات الإجماع والتي تتطلب اتفاقاً بين العقد المشاركة.

للمزيد من المقالات: الاستثمار في أسهم توتال

تاريخ نشأة تقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين Blockchain

يعتقد الكثير من الأشخاص أن تأسيس تقنية بلوك تشين كان في عام 2008. وعلى الرغم من أن هذه هي الانطلاقة الحقيقية لها، إلا أنه في الحقيقة بدأت الفكرة في عام 1991. وذلك من قبل عالم الأبحاث ستيوارت هابر Stuart Haber. والعالم سكوت ستورنيتا W.Scott Stornetta. حيث وصف العالمان فكرة بناء سلسلة من كتل بيانات مسجلة ومؤمنة بالتشفير للمرة الأولى. رغبةً منهم في تقديم حل عملي لختم المستندات الرقمية بالوقت بحيث لا يتم التلاعب بها.

في عام 1992، تم دمج أشجار ميركل Merkle Trees في التصميم. الأمر الذي جعل سلسلة بلوك تشين blockchain أكثر كفاءة عن طريق السماح بجمع مجموعة من المستندات في كتلة واحدة. كما تم استخدام هذه التقنية من أجل إنشاء سلسلة آمنة من الكتل. ومع ذلك لم تستخدم إلا في عام 2004. ليأتي بعد ذلك، وتحديداً في عام 1998. عالم الحاسوب والمبرمج الشهير Nick Szabo. الذي استخدم تلك الفكرة السابقة محاولةً منه في إنشاء عملة رقمية مشفرة غير مركزية. وأطلق عليها في البداية اسم Bit gold.

اقرأ المزيد: استخدامات الذكاء الاصطناعي

تقنية بلوك تشين وتأسيس عملة البيتكوين Bitcoin

كما ذكرنا في البداية، فإن انطلاقة بلوك تشين سلسلة الكتل الحقيقية والتي يذكرها معظم الأشخاص كانت في عام 2008. وذلك عندما قام بعض الأشخاص الذين يعملون تحت الاسم المستعار الشهير Satoshi Nakamoto. بإصدار ورقة بيضاء خاصة بتأسيس نموذج بلوك تشين وتم تطبيق هذه التقنية بشكل فعلي بعد عام من إصدارها. بصفتها سجل شامل لكافة المعاملات التي تتم عن طريق استخدام العملة الرقمية المشفرة بيتكوين Bitcoin.

أما في عام 2014، فقد حدثت طفرة تكنولوجية هائلة في تقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين. حيث تم فصل هذه التقنية بشكل كامل عن العملة. وتم اكتشاف إمكاناتها للمعاملات المالية بين أطراف أخرى مختلفة. وفي ذلك الوقت تم إنشاء النسخة الثانية من تقنية بلوك تشين Blockchain 2.0. والتي دخلت في تطبيقات ثانية إلى جانب العملات الرقمية المشفرة. مثل ما قدمه النظام الشهير Ethereum Blockchain في برامج الحاسب الآلي. على شكل كتل تمثل في الواقع الأدوات المالية المختلفة. مثل السندات وغيرها والتي أصبحت تعرف في وقتنا الحالي باسم العقود الذكية.

للمزيد: لماذا انهار بنك وادي السيليكون؟

آلية عمل تقنية البلوك تشين Blockchain

بلوك تشين Blockchain أو سلسلة الكتل هو عبارة عن تقنية قابلة للبرمجة مفتوحة المصدر وغير قابلة للتحكم فيها. وتهدف بشكل أساسي إلى تمكين تسجيل البيانات الرقمية وتوزيعها على المشاركين وعدم إمكانية تحريرها.

إن البلوك تشين في الأساس هي عبارة عن دفتر تسجيل رقمية. لكافة المعاملات التي يتم تكرارها وتوزيعها على كامل الشبكة الخاصة بالنظام. على شكل كتل سجلات مشفرة حيث تكون كل واحدة منها عبارة عن كتلة. وتكون تلك الكتل مترابطة فيما بعضها ومؤمنة بشفرة خاصة.

كما أن كل كتلة من تلك الكتل المترابطة تحتوي على ما يسمى هاش (Hash). وهو عبارة عن نوع من أنواع الخوارزميات الرياضية التي تعمل على تسجيل جزء بسيط من البيانات الخاصة بالتعاملات الموجودة في السجل ككل. وتكون تلك الخوارزمية مشفرة بشفرة مجزأة عن الشفرة الكلية. التي يتم بها تشفير كامل سلسلة الكتل المكونة للكتل الكلية وسجل المعاملات. إن هذه القاعدة الخاصة بالبيانات اللامركزية. والتي تتم إدارتها من قبل الكثير من المشاركين تعرف باسم تقنية Distributed Ledger Technology.

اقرأ أيضًا: أسهم التكنولوجيا.. استثمار مستدام أم فقاعة!

الاختلاف بين بلوك تشين وقاعدة البيانات التقليدية

من هنا يمكن أن نقول إن السجلات الموجودة في سلسلة الكتل – بلوك تشين غير قابلة للحذف أو التغيير أو الإتلاف. ويوجد اختلاف أساسي بين قاعدة البيانات التقليدية وقاعدة بيانات البلوك تشين. حيث إن تقنية البلوك تشين تعمل على جمع البيانات في مجموعات يطلق عليها اسم الكتل، ويمكن لتلك المجموعات الاحتفاظ بمجموعة متعددة من المعلومات.

كما أن كل كتلة تمتلك سعة تخزين معينة وتكون مرتبطة بالكتل السابقة، الأمر الذي يؤدي إلى إنشاء سلسلة البيانات أو سلسلة الكتل – بلوك تشين. وفي حال إضافة معلومات جديدة إلى القاعدة فإنها تدمج مع الكتل الجديدة. ومن خلال تخزين البيانات بهذه الطريقة فإن التقنية تمنع أي مخاطر تتعلق بمركزية حفظ المعلومات والبيانات.

عادة ما تقوم قاعدة البيانات بإنشاء بياناتها في جداول، مع هذا، فإن تقنية بلوك تشين – سلاسل الكتل تبني البيانات الخاصة بها في أجزاء. وعندما يتم ربط تلك الأجزاء أو الكتل اللامركزية مع بعضها البعض، فإن بنية تلك البيانات تخلق جدولاً زمنياً من البيانات غير قابل للرجوع. وفي اللحظة التي يتم فيها ملء الكتلة فإنها تصبح جزءاً من ذلك الجدول الزمني. حيث يتم تخصيص طابع زمني خاص بكل كتلة عند إضافتها إلى سلسلة الكتل.

للمزيد: 2022، عامٌ للنسيان.. جولة على أداء أهم المؤشرات والأسهم

استخدامات تقنية بلوك تشين Blockchain

تطبيقات واستخدامات تقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين تشابه تطبيقات واستخدامات البرامج التقليدية الأخرى، لكنها تختلف عنها من حيث إنها تنفذ عن طريق بنية لامركزية لخدمة بيئة نظامية مالية أو اقتصادية مشفرة. كما أنها تهدف بشكل أساسي إلى تشفير الأصول وتعزيز الثقة وزيادة الأمان، عبر تصميم نظام مكافآت أو حوافز في شبكة جديدة حيث يتيح للمعدنين كعائد لقاء عملهم على الشبكة.

من الممكن أن تظهر استخدامات هذه التقنية بقوة في المجال المالي والمصرفي وذلك عندما تقوم المؤسسات المالية باستبدال الأعمال والعمليات الورقية بنظام مبني في الأساس على تقنية بلوك تشين – سلسلة الكتل. الأمر الذي يعود عليهم بالكثير من الفوائد مثل إزالة التأخير والاحتكاك البشري بالإضافة إلى زيادة الكفاءات التشغيلية بشكل عام. ويشمل ذلك التمويل والمعاملات التجارية العالمية والتسوية والمراجعة والإقراض والخدمات المصرفية وغيرها من المعاملات الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، بصفتها مجموعة من قواعد البيانات، فإن تقنية blockchain من الممكن أن تساعد في مجالات التأمين الصحي والرعاية الصحية لكونها تساعد في تحسين أمان بيانات المرضى في المشافي مع تقديم إمكانية تسهيل مشاركة السجلات بين مقدمي الخدمة والباحثين والراغبين في الحصول عليها، وذلك بكل شفافية وأمان وسهولة في تتبع البيانات داخل الشبكة وضمان عدم تغييرها أو تعديلها مما يزيد الثقة بين الطرفين بشكل كبير. إليك أشهر تطبيقات تقنية سلسلة الكتل – بلوك تشين:

اقرأ أيضًا: تعرف على أهم البورصات العالمية والعربية

العملات الرقمية المشفرة

إن العملات الرقمية المشفرة مثل بيتكوين وإثيريوم هي الاستخدام الأكثر شيوعاً لتقنية بلوك تشين الذي يعتبر العمود الفقري لها. عندما يشتري المستثمر عملة مشفرة أو يتبادلها أو ينفقها، فإن أي معاملة من تلك المعاملات يتم تسجيلها على شبكة بلوك تشين وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون العملات الرقمية المشفرة، زاد انتشار هذه التقنية.

الخدمات المصرفية

إلى جانب العملات الرقمية المشفرة، يتم استخدام تقنية بلوك تشين من أجل معالجة المعاملات بالعملات الورقية مثل اليورو ومؤشر الدولار وغيرها. من الممكن أن يكون هذا الأمر أسرع من إرسال الأموال عن طريق بنك أو أي مؤسسة مالية أخرى، إذ يمكن بهذه الطريقة أن يتم التحقق من المعاملات بشكل أسرع ومعالجتها خارج أوقات العمل المعتادة.

قد يهمك أيضًا: الاستثمار في قطاع الاتصالات, دليلك الكامل

عمليات نقل الأصول

من الممكن أيضاً استخدام تقنية بلوك تشين من أجل نقل وتسجيل الملكية للأصول المختلفة، وفي الوقت الحالي، فإن هذا الأمر يحظى بشعبية كبيرة مع تزامن شهرة الأصول الرقمية NFTs والتي تكون عبارة عن فن رقمي أو مقاطع فيديو وغيرها.

مع هذا، فمن الممكن كذلك استخدام هذه التقنية من أجل معالجة الأصول على أرض الواقع مثل سند ملكية المركبات والعقارات، حيث يستخدم الطرف الأول بلوك تشين من أجل التحقق إن كان الطرف الآخر يمتلك العقار فعلاً، والطرف الثاني يتأكد إن كان الطرف الأول يمتلك المال الكافي لثمن العقار، ليتم بعدها إتمام عملية البيع ونقل الملكية وتسجيلها على بلوك تشين بشكل مباشر.

وعن طريق هذه العملية، سيتمكن الطرفان من نقل سند الملكية بشكل يدوي دون تقديم الأوراق من أجل تحديث السجلات الحكومية المحلية، حيث تحصل هذه التحديثات بشكل تلقائي على بلوك تشين.

للمزيد من المقالات: الاستثمار في منصات التسوق الإلكتروني

العقود الذكية

تعتبر العقود الذكية (Smart Contracts) واحدة من أهم الابتكارات التي تم استخدام تقنية بلوك تشين سلسلة الكتل فيها وهي بالمختصر عبارة عن عقود تكون ذاتية التنفيذ، حيث يتم تفعيل هذه العقود التي تكون رقمية بشكل تلقائي في اللحظة التي يتم فيها استيفاء الشروط.

على سبيل المثال، من الممكن أن يتم تحرير دفعة من المال مقابل سلعة ما بشكل فوري في اللحظة التي يتم فيها استيفاء كافة المعايير المحددة للصفقة من قبل المشتري والبائع. من وجهة نظر الخبراء، فإن هناك الكثير من الإمكانات في مجال العقود الذكية حيث إن العقد القانوني الذكي والذي تم تشفيره بشكل صحيح واستخدامه وفق تقنية بلوك تشين، من الممكن أن يلغي أو يقلل الحاجة إلى وجود أطراف خارجية.

اقرأ أيضًا: الاستثمار في صناعة التكنولوجيا.. فرصة استثمارية لا يجب تفويتها

مراقبة سلسلة التوريد

إن سلاسل التوريد تتضمن كميات كبيرة للغاية من المعلومات، خاصة وأن البضائع معظم الأوقات تنتقل من جزء إلى آخر من العالم. لذا، في حال استخدام طرق تخزين المعلومات التقليدية، من الممكن أن يكون تتبع مصدر المشكلات صعباً بعض الشيء، مثل مصدر السلع رديئة الجودة للبائع.

أما تخزين هذه المعلومات على بلوك تشين سيؤدي إلى تسهيل العودة والتمكن من مراقبة سلسلة التوريد مثل صندوق الغذاء في شركة IBM الذي يعتمد على تقنية بلوك تشين – سلسلة الكتل من أجل تتبع المطاعم من الحصاد إلى الاستهلاك.

للمزيد: الاستثمار في شركة 3M وقائمة ببعض الشركات المنافسة

مميزات سلسلة الكتل – بلوك تشين

تمكنت تقنية blockchain من كسب مصداقية وثقة الأعمال نظراً لتطورها المستمر ومميزاتها القوية مثل توفير الشفافية والأمان وكذلك توفير التكاليف مع الحفاظ على الكفاءة. إليك أهم مميزات سلسلة الكتل – بلوك تشين:

الشفافية

نظراً لكون تقنية بلوك تشين تستخدم آلية Distributed Ledger، التي تساعد على تسجيل البيانات والمعاملات بشكل متزامن في مواقع متنوعة. فإن كافة المشاركين في الشبكة والذين يملكون حق الوصول، يمكنهم رؤية نفس المعلومات في الوقت نفسه، الأمر الذي يوفر شفافية تامة للأشخاص المساهمين في الشبكة والمتعاملين معها. كما أن كافة البيانات والمعلومات المسجلة في سلسلة الكتل blockchain تكون غير قابلة للتغيير ومشفرة وتملك طابعاً للتاريخ والوقت من أجل توثيق لحظة تسجيلها.

اقرأ المزيد: ساكس: الاستثمار في شركة جولدمان ساكس وأداء أسهمها

زيادة السرعة والكفاءة

إن العمليات التقليدية على الورق تستغرق الكثير من المجهود والوقت، إلى جانب أنها تكون عرضة للخطأ البشري ومن الممكن أحياناً أن تتطلب وساطة من طرف ثالث. عن طريق استخدام تقنية بلوك تشين أو سلسلة الكتل تمكن الخبراء من تبسيط هذه العمليات وإكمال كافة المعاملات بشكل أسرع وبكفاءة أعلى. إذ أنه من الممكن تخزين الوثائق على السلسلة مع كافة تفاصيل المعاملة الخاصة بها، الأمر الذي يلغي الحاجة إلى وجود أوراق ووثائق.

تابع معنا: كارفور: كيفية التداول والاستثمار في أسهم شركة كارفور Carrefour

زيادة عامل الأمان

إذا كانت البيانات مصيرية وحساسة مثل البيانات المالية، فإن تقنية بلوك تشين تأتي كحلٍ منقذ لموضوع الأمان، إذ يمكن لهذه التقنية أن تغيّر طريقة عرض المعلومات المهمة بشكل كبير عن طريق إنشاء سجل مشفر غير قابل للتغيير، الأمر الذي يساعد في منع الأنشطة غير المصرح بها والحماية من الاحتيال. كذلك يمكن لهذه التقنية معالجة كافة مشكلات الخصوصية من خلال إخفاء هوية البيانات الشخصية وكذلك استخدام الأذونات من أجل منع الوصول.

اقرأ المزيد: أنواع شركات الفوركس بين STP, MM , ECN Forex Broker

الأتمتة

يقصد بعملية الأتمتة أنها العملية التي تجعل كل شيء في النظام أوتوماتيكي، إذ يمكن أيضاً أتمتة المعاملات عن طريق العقود الذكية التي ذكرناها سابقاً، الأمر الذي يزيد من الكفاءة ويسرع العملية بشكل أكبر. إذ أنه في اللحظة التي يتم فيها استيفاء الشروط المحددة بشكل مسبق، يتم تفعيل الخطوة التالية في المعاملة بشكل تلقائي.

للمزيد: توقعات المحللين لعام 2023

الخلاصة

في النهاية تعتبر تقنية سلسلة الكتل أو بلوك تشين واحدة من أكثر التقنيات تطوراً في وقتنا الحالي، ومن المتوقع أن تدخل هذه التقنية في العديد من المجالات خاصة مع الاتجاه الكبير لتحويل كافة التعاملات إلى رقمية، والاستغناء شيئاً فشيئاً عن المعاملات الورقية، ومن الممكن أن تتغير هذه التقنية بعض الشيء ليتمكن أكبر قدر ممكن من الأشخاص من استخدامها.

هل ترى أي فرصة للتداول؟

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • سهم بلتون