العودة للخلف

البورصة الامريكية والأوراق المالية المتداولة فيها

البورصة الامريكية

تعَد الأوراق المالية المتداولة في البورصة الأمريكية جزءًا أساسيًا من النظام المالي الأمريكي الحديث. تعد البورصَة الامرِيكية واحدة من أكبر الأسواق المالية في العالم وتوفر فرصًا مختلفة للشركات والمستثمرين للتعامل والتداول بأوراق مالية مختلفة.

تشمل الأوراق المالية المتداولة في البورصة الأمريكية الأسهم والسندات والمؤشرات والصناديق المتداولة. وتعَد الأسهم إحدى أهم أنواع الأوراق المالية المتداولة. تعَد الأسهم أداة تمكن الشركات من جمع رأس المال لتوسيع أعمالها أو تمويل مشاريع جديدة. وتعَد الأسهم أيضًا فرصة للمستثمرين للمشاركة في ملكية الشركات والاستفادة من أرباحها المحتملة. بالإضافة إلى ذلك، يمتلك المستثمرون القدرة على شراء وبيع الأسهم على نحو مستمر في السوق الثانوية المتاحة في البورصة الامريكية.

بصفة عامة، تعمل الأسواق المالية على تأمين السيولة وتوفير منصة للشركات. تلك التي ترغب في جمع رأس المال اللازم للنمو والتوسع. علاوة على ذلك، تعمل الأسواق المالية على توفير فرص استثمارية للمستثمرين والأفراد الذين يسعون لتحقيق وفرة مالية. من خلال الشراء والبيع والتداول بأوراق مالية مختلفة. وتعتبر البورصة الامريكية جزءًا لا يتجزأ من هذا النظام المالي لتوفير فرص للتداول العادل وفي ظروف سوق محكمة.

اقرأ أيضًا: البورصة الأمريكية ومخاطر الاستثمار فيها

جدول المحتوى

نظرة عامة على الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والأوراق المالية الأخرى المتداولة في البورصة الامريكية

تعد البورصة الامريكية من أكبر وأهم الأسواق المالية في العالم. حيث تتيح للشركات والمستثمرين فرصًا رائعة للتداول بالأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والأوراق المالية الأخرى.

تعد الأسهم أحد أهم أدوات الاستثمار . إنها أسهم رأس المال العادية التي يتم شراؤها وبيعها على مستوى البورصة. كما تعكس قيمة هذه الأسهم أداء الشركة التي تنتمي إليها. حيث يرتفع سعر السهم عندما تكون الشركة ناجحة وتزداد قيمتها. وينخفض سعره عندما تواجه الشركة صعوبات.

علاوة على ذلك، يتم تداول السندات في البورصة الامريكية وهي أدوات دين مختلفة تقدمها الشركات والمؤسسات الحكومية والهيئات الاقتصادية الأخرى. تتمثل أهمية السندات في توفير تدفق دخل ثابت للمستثمرين في شكل فائدة متفق عليها مقدماً. حيث تستثمر الشركات والكيانات الأخرى الأموال التي تحصل عليها من السندات في أنشطة العمل والنمو. بالإضافة إلى الأسهم والسندات، تعتبر صناديق الاستثمار المتداولة من بين أكثر الأدوات شيوعًا في البورصَة الامْريكية.

تتم إدارة هذه الصناديق من قبل شركات استثمار مختلفة وتجمع أموال المستثمرين. لشراء مجموعة متنوعة من الأصول المالية مثل الأسهم والسندات والسلع. توفر صناديق الاستثمار المتداولة فرصة للمستثمرين لتنويع محفظة استثماراتهم. والوصول إلى أسواق وأصول مختلفة ذات شعبية. وهناك أيضًا أوراق مالية أخرى متداولة في البورصة الامريكية. مثل العقود الآجلة والخيارات والعقود المشتقة الأخرى.

تعد هذه الأدوات معقدة من حيث الطبيعة والتعامل. حيث تعتمد على اتفاقات تجارية لشراء أو بيع الأصول في وقت محدد مستقبليًا. تتيح البورصة الامريكية للمستثمرين فرصًا رائعة ومتنوعة للاستثمار في الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والأوراق المالية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على المستثمرين أن يكونوا حذرين ويتعلموا كيفية استخدام هذه الأدوات المالية. وأن يقوموا بإجراء البحوث اللازمة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

اقرأ المزيد: AMEX أو البورصة الأمريكية: دليل شامل للاستثمار في البورصة الأمريكية

الأوراق المالية المتداولة في بورصة الأوراق المالية الامريكية

هناك العديد من الأوراق المالية الشائعة التي تتداول في بورصة الأوراق المالية الامريكية. واحدة من أمثلة هذه الأوراق هي الأسهم.

تعتبر الأسهم ملكية جزء من رأس المال في شركة معينة. يتم شراء وبيع الأسهم على نطاق واسع في البورصة الامريكية وفقًا لتوقعات السوق وأداء الشركات. بالإضافة إلى الأسهم، هناك أيضًا سندات الشركات المتداولة في بورصة الأوراق المالية الأمريكية. تعد السندات وثائق دينية تُصدر من قبل الشركات لجمع الأموال. وبدلاً من تقديم حصص في الملكية مثل الأسهم. تعتبر السندات وعودًا لدفع فائدة لأصحابها. تختلف فائدة السندات ووقت استحقاقها بناءً على شروط الصفقة وشريحة السوق.

هناك أيضًا الخيارات والعقود الآجلة المتداولة في بورصة الأوراق المالية الامريكية. الخيارات هي عقود تتيح للمستثمر شراء أو بيع الأصول، مثل الأسهم، بسعر محدد في تاريخ لاحق. وتعتبر العقود الآجلة بمثابة اتفاقيات بين المشتري والبائع. لشراء أو بيع الأصول في مستقبل محدد بسعر محدد. هذه الأدوات المالية مفيدة للمتداولين الذين يرغبون في التخاطر على حركة أسعار الأصول.

أخيرًا، توجد أيضًا صناديق الاستثمار المتداولة في بورصة الأوراق المالية الامريكية. تعتبر هذه الصناديق مجموعة من الأصول المالية التي تدار بواسطة مدير استثمارات محترف. حيث يتعاون المستثمرون في الصناديق معًا لشراء حصص فيها. مما يمنحهم فرصة التنويع في المحافظ وتحقيق عوائد استثمارية. صناديق الاستثمار المتداولة تعتبر خيارًا شائعًا للمستثمرين الذين يبحثون عن الاستثمار في العديد من الأصول المالية المتنوعة.

باختصار، بورصة الأوراق المالية الامريكية تتيح تداول العديد من الأوراق المالية الشائعة. مثل الأسهم والسندات والخيارات والعقود الآجلة وصناديق الاستثمار المتداولة. تعتبر هذه الأدوات المالية مهمة جدًا للمتداولين والمستثمرين الذين يرغبون في الاستفادة من فرص الاستثمار وتحقيق العائد على الاستثمار.

للمزيد: سهم سناب شات: هل هو فرصة استثمارية لعام 2023

تحليل الأسهم في البورصة الامريكية

تحليل الأسهم في البورصة الامريكية هو عملية تقييم وتحليل أداء الشركات المدرجة في البورصة الامريكية. يعتمد هذا التحليل على جمع وتحليل البيانات المالية الهامة لهذه الشركات. مثل الإيرادات، والأرباح، والنمو، والديون، وسياسات الشركة، وعوائد الأسهم، والتدفقات النقدية، والعوامل الاقتصادية العامة التي قد تؤثر على سوق الأسهم.

يهدف تحليل الأسهم إلى فهم أداء الشركة وتوقع الاتجاهات المستقبلية لها. ويعتمد التحليل على استخدام الأدوات والتقنيات المالية المختلفة. مثل التحليل الفني والتحليل الأساسي.

يستخدم التحليل الفني المخططات البيانية والمؤشرات الفنية. لتحليل أنماط الأسعار والاتجاهات وتوقع حركة الأسهم في المستقبل. بينما يعتمد التحليل الأساسي على تقييم قوة وأداء الشركة من خلال دراسة العوامل الاقتصادية والمالية والسياسية التي تؤثر عليها.

من خلال تحليل الأسهم في البورصة الأمريكية يمكن للمستثمرين اتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة. يمكنهم تحديد الشركات التي تظهر أرباحًا متوقعة ونمواً مستداماً. وهكذا يقومون بتحسين فرصة تحقيق العوائد المالية الجيدة.

علاوة على ذلك، يمكن لتحليل الأسهم أن يساعد في تقليل المخاطر المحتملة. حيث يمكن تحديد الشركات التي تعاني من مشاكل مالية أو تواجه تحديات قد تؤثر على أدائها. بهذه الطريقة، يكون بإمكان المستثمرين اتخاذ قرارات استثمارية مبنية على أسس قوية ودقيقة.

لذا، يعتبر تحليل الأسهم في البورصة الأمريكية أحد الأدوات الأساسية. التي يلجأ إليها المستثمرون لفهم وتقييم أداء الشركات واتخاذ القرارات المالية الحكيمة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه في ظل السوق المتقلب والمصاعب المالية. يعد تحليل الأسهم أداة قوية في يد المستثمرين لتحقيق النجاح في سوق الأسهم الامريكية المتنامية.

قد يهمك أيضًا: ساكس: الاستثمار في شركة جولدمان ساكس وأداء أسهمها

التحليل الأساسي للأسهم في البورصة الأمريكية

من أنواع تحليل الأسهم المنتشرة في البورصة الأمريكية هو التحليل الأساسي. يعد التحليل الأساسي أحد الأدوات المهمة التي يستخدمها المستثمرون لفهم وتقييم الأوراق المالية المدرجة في السوق المالية.

حيث يهدف هذا النوع من التحليل إلى تحليل عوامل القوة والضعف الأساسية للشركة. والمؤشرات الاقتصادية، والسياسية، والتنظيمية التي تؤثر على أداء الشركات وقيمة الأسهم. ويستند التحليل الأساسي على البحث المكثف في عناصر عديدة. يتضمن ذلك دراسة نتائج مالية الشركة، وتحليل تقارير الأرباح والخسائر. وتقييم التوقعات المستقبلية لأداء الشركة.

بالإضافة إلى ذلك، يعتمد المحللون على دراسة التكوين الإداري للشركة. وخبرتها في السوق، وتقييم قدرتها على تنفيذ استراتيجيات ناجحة.

التحليل الأساسي يهدف أيضًا لتحليل العوامل الاقتصادية العامة وتأثيرها على الشركات والأسواق. يتطلب ذلك متابعة الأخبار الاقتصادية والسياسية والتطورات العالمية التي يمكن أن تؤثر على الأسواق العالمية. يساعد هذا التحليل في تقدير أداء الشركة في ضوء الظروف الاقتصادية الحالية وتوقعات المستقبل.

علاوة على ذلك، التحليل الأساسي يتطلب أيضًا دراسة الصناعة التي تعمل فيها الشركة. يضمن هذا تقييم الظروف السائدة في الصناعة، مستوى المنافسة، وقدرة الشركة على البقاء والنمو في هذا السوق المحدد.

كما يساعد هذا التحليل في فهم الأسواق الناشئة والاتجاهات الصناعية المحتملة. وهو أمر جوهري لاتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

باختصار، التحليل الأساسي هو نوع من تحليل الأسهم يركز على دراسة العوامل الأساسية التي تؤثر في قيمة الأسهم. ويعتمد هذا التحليل على دراسة نتائج مالية الشركة والتوقعات المستقبلية. بالإضافة إلى تقييم الظروف الاقتصادية والسياسية والصناعية التي تؤثر على الشركة.

يساعد التحليل الأساسي المستثمرين على اتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة. وفهم القيمة الحقيقية للأسهم في السوق المالية.

للمزيد من المقالات: بنترست Pinterest

التحليل الفني للأسهم في البورصة الامريكية

أحد أنواع تحليل الأسهم المستخدمة في البورصة الامريكية هو التحليل الفني. يعتمد التحليل الفني على دراسة التاريخ الماضي لأداء الأسهم وقيم الأسواق والتوصل إلى استنتاجات حول الحركة المستقبلية للسوق.

يستخدم التحليل الفني العديد من أدواته لتحديد الاتجاهات والتوقعات. مثل النماذج الرسمية والمؤشرات التقنية والخطوط الاتجاهية والمتوسطات المتحركة.

تعتمد النماذج الرسمية في التحليل الفني على دراسة النمط المتكرر في مخططات الرسوم البيانية. وتساعد هذه النماذج المحللين على تحديد الأنماط المكررة مثل نماذج قاع وقمة ومثلثات والعلم والعلم المقلوب وغيرها.

عندما يتم تشكيل هذه النماذج، يستنتج المحللون أن هناك احتمالية لحدوث حركة سعرية معينة في المستقبل. إضافةً إلى ذلك، تستخدم المؤشرات التقنية لتوجيه المحللين نحو استنتاجات حول حالة السوق وتوقعاتها. تعتمد هذه المؤشرات على بيانات سعر الأسهم وحجم التداول. وتساعد في تحديد ما إذا كانت الأسهم تشهد توجهًا صعوديًا أو هبوطًا.

ومن الأمثلة على المؤشرات العالمية المستخدمة في التحليل الفني: الاتجاه المتحرك المتوسط ومؤشر القوة النسبية ومؤشر الماكد.

تتضمن تقنيات التحليل الفني أيضًا استخدام الخطوط الاتجاهية والمتوسطات المتحركة. يستخدم الخط الاتجاهي لتوجيه المحللين نحو اكتشاف اتجاه السوق العام. سواء كان هابطًا أو صاعدًا. بينما تستخدم المتوسطات المتحركة لتقدير متوسط ​​الأسعار على مدى فترة زمنية محددة. ومنح تحليل أفضل للسوق.

باستخدام هذه الأدوات والتقنيات، يقوم المحللون الفنيون بدراسة الأسواق المالية وسلوك الأسهم. وذلك لاستنتاج اتجاه السوق والوقوف على الفرص الاستثمارية. كما يعد التحليل الفني أداة قوية في صنع القرارات الاستثمارية. واتخاذ القرارات المبنية على أسس صلبة ومعقولة.

اقرأ أيضًا: TAKE TWO: تداول سهم شركة Take Two

اختيار الأسهم للاستثمار فيها في البورصة الاميركية

يعتبر اختيار الأسهم للاستثمار فيها أحد أهم أنواع تحليل الأسهم في البورصة الامريكية. حيث يعتمد على البحث والتحليل الدقيق للشركات المدرجة في السوق. يهدف هذا النوع من التحليل إلى تحديد الأسهم التي تحمل القدرة على تحقيق نمو وربحية مستدامة على المدى الطويل، يتطلب هذا التحليل النظر في عدة عوامل مهمة.

أولًا، يتطلب اختيار الأسهم للاستثمار فيها دراسة تفصيلية لصحة ونمو الشركة، يتم تحليل أرقام الشركة مثل الإيرادات والأرباح، لفهم الأداء المالي الحالي واستثمارات الشركة المستقبلية. ويمكن الاطلاع على التقرير السنوي للشركة والتقارير المالية الفصلية لتقييم الأداء التاريخي للشركة وتوقعاتها المستقبلية.

ثم، يتم تحليل القطاع الذي تنتمي إليه الشركة. يتم معرفة توجهات واحتياجات السوق وتطوراتها المستقبلية، لمعرفة إذا كان القطاع نفسه يحتمل النمو والتوسع أو لا. وعندما يكون القطاع في توسع، يكون من المرجح أن يحقق الشركات فيه نموًا جيدًا وعوائد استثمارية مجزية.

علاوة على ذلك، يجب أيضًا أن يتم مراعاة العوامل الاقتصادية والسياسية العامة، التي قد تؤثر على سوق الأسهم في البورصة الامريكية. على سبيل المثال، التغيرات في سياسات الفائدة أو التوترات الجيوسياسية يمكن أن تؤثر على أداء السوق، لذلك، فإن تحليل المشهد العام يمكن أن يوفر فهمًا أعمق لظروف الاستثمار.

وأخيرًا، يعتبر التحليل الفني أحد الأدوات المهمة في اختيار الأسهم، يتم استخدام الرسوم البيانية والمؤشرات التقنية لتحليل سلوك الأسهم على المدى القصير، مما يمكن المستثمر من تحديد الأنماط والاتجاهات وفرص الشراء أو البيع المحتملة.

باختصار، اختيار الأسهم للاستثمار فيها يتطلب تحليل متعمق ودراسة للشركات والقطاعات والعوامل الاقتصادية والسياسية والتحليل الفني، يساعد هذا التحليل في اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة ومناسبة للمستثمر في البورصة الامريكية.

اقرأ المزيد: سهم امازون: هل هو استثمار جيد في عام 2023؟

الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند تحليل الأسهم

التحليل الصحيح للأسهم في البورصة الأمريكية يعتبر أمرًا حيويًا للمستثمرين، ومع ذلك، فإن هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند القيام بهذا النوع من التحليل.

أولاً: وقبل كل شيء، يجب أن يكون المستثمر على دراية بفهمه الكامل للشركة المُدرجة وقطاعها الصناعي. فمن المهم أن يدرك أيضًا أن الأسعار الحالية للأسهم لا تعكس بالضرورة القيمة الحقيقية للشركة، وقد تكون الأسعار مبالغًا فيها في بعض الأحيان.

ثانيًا: يجب على المستثمر تجنب الاعتماد على التحليل الفني وحده، على الرغم من أن التحليل الفني مهم في تحديد اتجاه السوق وتوقع حركة الأسعار، إلا أن استخدامه على نحو منعزل ليس دقيقًا دائماً. حيث يفضل توظيف التحليل الأساسي أيضًا بجانب التحليل الفني للحصول على رؤية أفضل وشاملة للشركة وسوقها.

ثالثًا: يجب أن يتجنب المستثمر التعامل مع الأخبار والشائعات بشكل عشوائي، يعتقد البعض أن الأخبار الجديدة الفورية تشكل تنبؤًا دقيقًا لحركة الأسعار، ولكن هذا ليس صحيح دائمًا. قد تتأثر الأسعار بشكل مؤقت بالأخبار غير المؤكدة أو الشائعات. ومن الضروري البحث الجيد والتأكد قبل اتخاذ قرارات استثمارية استنادًا إلى هذه الأخبار.

أخيرًا، يجب على المستثمر تفادي العاطفة في عملياته التحليلية واتخاذ القرارات الاستثمارية، قد يتأثر المستثمر بالخوف أو الطمع، مما يؤدي إلى اتخاذ قرارات غير مدروسة أو تخطيط غير صحيح، يجب الاستعانة بأدوات تحليلية موضوعية ومنهجية وعدم الاستناد فقط على الرغبات الشخصية.

باختصار، إن تجنب هذه الأخطاء الشائعة في تحليل الأسهم في البورصة الأمريكية يمكن أن يساعد المستثمر على اتخاذ قرارات استثمارية أكثر دقة وتدقيقًا. ينبغي على المستثمر دومًا أن يكون منفتحًا لاحتمالات متعددة واستخدام مجموعة متنوعة من الأدوات التحليلية لتحقيق نجاح أكبر في السوق المالية.

للمزيد: الاستثمار في أسهم توتال

التداول في البورصة الامريكية

يُعتبر التداول في البورصة الامريكية واحدًا من أكبر وأقوى التداولات في الأسواق المالية في العالم، تعود أصولها إلى القرن الثامن عشر وكانت تتمثل في التجارة بين المستثمرين في الأوراق المالية.

تاريخياً، كانت بورصة وول ستريت الامريكية مركزًا رئيسيًا للتداول، حيث تجتمع الشركات والمستثمرون لشراء وبيع الأسهم والسندات والسلع والعقود الآجلة. كما تعتبر بورصة نيويورك هي أكبر بورصة في الولايات ا