العودة للخلف

السوق السعودي: كل ما تريد معرفته عن هذا السوق وأنواع الاستثمارات المتاحة فيه

السوق السعودي

في الواقع، يعتبر السوق السعودي واحداً من أفضل الأسواق في منطقة الشرق الأوسط. وذلك عند مقارنته مع الأسواق الموجودة في باقي الدول العربية المجاورة. كما تعتبر بورصة “تداول” هي السوق الأساسي لتداول الأسهم في السوق السعودي. إلى جانب سوق “نمو” الذي يعتبر سوق تداول للأسهم الخاصة بالشركات الناشئة.

بالإضافة إلى ذلك، يتكون كل من سوق “تداول” وسوق “نمو” من 209 شركة مدرجة في السوق. كما أنها تتوزع ضمن 203 شركة في سوق “تداول” وأيضاً 6 شركات في سوق “نمو”.

كما أن تداول الأسهم في السعودية يحظى بشعبية كبيرة ويعتبر واحداً من أفضل الخيارات الاستثمارية. علاوة على ذلك، يحتل السوق السعودي المرتبة التاسعة عالمياً. إذ تقدر القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق السعودي بحوالي 9.1 تريليون ريال سعودي.

ومنذ عام 2019 حصلت نقلة نوعية للسوق السعودي وذلك من حيث القيمة السوقية. كما انضم السوق السعودي المالي إلى مؤشرات مثل داو جونز وS&P وفوتسي وارسل للأسواق الناشئة.

في الواقع، إن السّوق السّعودي أصبح من أكثر الأسواق المثيرة للاهتمام في الآونة الأخيرة خاصة مع ارتفاع القيمة السوقية له وازدياد الشركات التي تدرج أسهمها في بورصاته، لذا سنتعرف معاً في هذا المقال على السوق السعودي الرئيسي والسوق السعودي الموازي، بالإضافة إلى أهم الاكتتابات القادمة في السّوق السعودي والتعرف على أوقات افتتاح وإقفال السوق السّعودي وما هو الفرق بين السّوق السّعودي والسوق الأمريكي، إلى جانب أهم الاستثمارات المتوفرة في سوق السعودية.

اقرأ أيضًا: سهم شمس؛ الدليل الشامل للاستثمار في شركة المشروعات السياحية السعودية

لمحة عامة عن السوق السعودي

في الحقيقة، تعتبر المملكة العربية السعودية من أكثر الدول الفريدة والمميزة. وذلك بالنسبة لعدد الفرص الاستثمارية الواعدة التي تقدمها. كما يعود هذا الأمر إلى الموقع الجغرافي الذي يحمل مكانة استراتيجية تجارية بين ثلاث قارات. بالإضافة إلى وفرة الموارد الطبيعية. إلى جانب ذلك، فإن سوق الأسهم السعودية ما زال يشكل مصدر جذب للعديد من المتداولين والمستثمرين. وخاصة أولئك الذين يريدون تحقيق أرباح كبيرة من خلال تداول الأسهم السعودية.

كما أن مجال التداول في السعودية قد شهد مجموعة من التطورات والقفزات خلال السنوات الماضية. كما أن البورصة السعودية الشهيرة “تداول” احتلت المرتبة الأولى في شهر فبراير من عام 2021. وذلك ضمن تصنيف أكبر أسواق المال العربية. وذلك بعد أن بلغت القيمة السوقية لمجموعة الشركات المدرجة في البورصة حوالي 2.43 تريليون دولار أمريكي. لتتفوق في ذلك على سوق واقتصاد الإمارات الذي احتل المرتبة الثانية بقيمة سوقية تتجاوز 268.8 مليار دولار أمريكي.

اقرأ المزيد: سهم الإنماء: تعرف على أحد أبرز الأسهم في سوق الأسهم السعودي

النمو المتسارع في سوق السعودية

في الحقيقة، إن معدل النمو المتسارع للسوق المالي السعودي كان له أثر إيجابي على التداول عبر الإنترنت. إذ إن معدلات الطلب عليه قد شهدت ارتفاعاً كبيراً. وخاصة في ظل ازدياد عدد الشركات التي من الممكن وصفها أنها واحدة من أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية. نظراً لموثوقيتها العالية والخدمات عالية الجودة التي تقدمها سواء كانت شركات تداول محلية أم عالمية. حيث تتيح خدماتها في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي.

للمزيد من المقالات: سهم مرافق: أهم أسهم الخدمات والبنية التحتية في السوق السعودي

مميزات السوق السعودي

إلى جانب ذلك، فإن السوق السعودي ساهم في تصنيف المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي على أنها واحدة من الدول العربية الأكثر نشاطاً في مجال التداول عبر الإنترنت. حيث يتم النظر إلى هذا السوق بصفته الخيار الأفضل من قبل الكثير من المتداولين وذلك لما يتوفر به من عوامل ومقومات تميزه، ويمكن اختصار هذه المميزات كما يلي:

  • انخفاض التكاليف، والتي تتمثل في العمولات المفروضة على الصفقات وقيمة الرسوم.
  • الاستفادة من وجود الرافعة المالية في مضاعفة القوة الشرائية للإيداع.
  • كما يمكن للمتداول التمتع بحرية مطلقة عند إدارة التداولات الخاصة به عبر الإنترنت.
  • بالإضافة إلى ذلك، تجاوز قيود المكان والزمان والعراقيل الروتينية المعتادة.
  • كذلك، تنوع فئات الأصول وأدوات التداول أو الأوراق المالية المتاحة للتداول.
  • الحرية المطلقة في الوصول إلى الأسواق العالمية أو سوق المال المحلي.

قد يهمك أيضًا: أقوى اقتصاد عربي: قراءة في الاقتصاد السعودي ومقوماته

سوق الأسهم السعودية

في الواقع، فإنه عادة ما يبحث المستثمر عن أفضل أسهم للشراء في السوق السعودي. كما يعود هذا الأمر في الحقيقة إلى أن كافة الأسهم السعودية تتميز نوعاً ما بالاستقرار. كما أنها تتبع لشركات شهيرة وقوية ومعروفة على المدى الطويل باستقرار وضعها المالي وارتفاع قيمتها السوقية.

بالتالي، فإن كل تلك العوامل تعد من العوامل الجذابة التي تبشر بتداول ناجح ومربح في السوق السعودي. كما أن البورصة السعودية الشهيرة “تداول Tadawul” جذبت اهتمام الكثير من المستثمرين الكبار في كافة أنحاء العالم في الآونة الأخيرة. خاصة بعد أن أعلنت عن إطلاق سوق خاص للمشتقات المالية في المملكة العربية السعودية.

تابع معنا: سهم استرا؛ الاستثمار والتداول في إحدى التكتلات الصناعية الكبرى في السعودية

نبذة عن السوق السعودي الرئيسي “تداول”

في الحقيقة، إن سوق الأسهم السعودي الرئيسي يعتبر السوق الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط. حيث تتجاوز القيمة السوقية للأسهم المدرجة بها ما يقارب 500 مليار دولار أمريكي. كما أن بورصة “تداول” تحتل المرتبة العاشرة بين أسواق الأسهم العالمية وأسواق السلع.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تأسس سوق الأسهم السعودي الشهير “تداول” في شهر مارس من عام 2007. وذلك بعد عام واحد من الانهيار الاقتصادي الذي حصل في سوق الأسهم السعودية. والذي تجاوزت خسائره في ذلك الحين تريليون ريال سعودي.

أما في الوقت الحالي، تعتبر بورصة “تداول” الجهة الوحيدة المسؤولة عن إدارة السوق المالي في السعودية. حيث إن كافة الشركات التي ترغب في إدراج أسهمها أو حتى طرحها في الاكتتاب العام الأولي، تقوم بالتسجيل لديها. كما أن هذه البورصة تعتبر المسؤولة عن الترخيص لمزودي خدمات المعلومات وشركات الوساطة المالية بشكل مباشر.

اقرأ أيضًا: سهم زين: تعرف على أحد أبرز أسهم قطاع الاتصالات في السعودية

نبذة عن السوق الموازي في السعودية

في الحقيقة، إن السوق الموازي في السعودية “نمو” يميل بشكل عام إلى الطابع الرسمي بالمقارنة مع الأسواق الموازية الأخرى. والتي تكون ذات نمط تقليدي. ويعود هذا الأمر إلى أن السوق الموازي السعودي “نمو” هو عبارة عن منصة تداول بديلة للأسهم أطلقت من قبل الإدارة السعودية. وقد كان ذلك تحديداً في 26 فبراير من عام 2017 تحت إشراف هيئة السوق المالية السعودية مباشرة.

كذلك كان يتضمن السوق الموازي السعودي في ذلك الوقت 7 شركات فقط وكانت تعمل في مجالات استثمارية متنوعة، وكانت هناك غايتان رئيسيتان في الإقدام على مثل تلك الخطوات، وهي كما يلي:

  • توفير مصدر إضافي خاص بتمويل الشركات.
  • تعميق السوق المالي السعودي ومنح كافة الأدوات الاستثمارية تنوعاً كبيراً بالمقارنة مع تلك الأدوات المعروفة عند تداول الأسهم القيادية.

كذلك من الممكن أن يتم اعتبار السوق السعودي الموازي “نمو” من أكثر الأسواق الموازية تنظيماً وانضباطاً، ويعود السبب في ذلك إلى مجموعة من الضوابط الصريحة والشروط الواضحة بالإضافة إلى مجموعة من المعايير التي يجب الوفاء بها من أجل قبول الإدراج به، مما يجعله أقرب إلى السوق الرسمي.

اقرأ المزيد: سلاسل الإمداد: وظائفها ومميزاتها وطرق إدارتها

أنواع الاستثمارات المتوفرة في السوق السعودي

في الواقع، إن سوق الأوراق المالية في المملكة العربية السعودية توفر إمكانية الاستثمار في الكثير من المجالات. إليك أهم تلك المجالات كما يلي:

للمزيد من المقالات: رموز العملات: نوافذ على اقتصادات العالم

الأسهم في السوق الرئيسي

في الحقيقة، إن تداول الأسهم في السوق السعودي الرئيسي يعتبر واحداً من أهم وأقوى الأسواق المالية، كما أنه يعتبر واحداً من أكثر الأسواق سيولة في الوطن العربي، ويضم شركات وساطة متنوعة لتداول الأسهم والتي توفر البيانات عن جميع الأسواق المالية.

إلى جانب ذلك، فإن تداول الأسهم في السوق السعودي الرئيسي يتميز بأنه لا يحتاج أبداً إلى رأس مال كبير، كما أن هناك الكثير من التطبيقات والمواقع التي تقدم مثل تلك الخدمات والتي يتيح الكثير منها إمكانية فتح حساب إسلامي للتداول على الأسهم والأوراق المالية بشكل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

قد يهمك أيضًا: تداول الكاكاو: كل ما تحتاج معرفته عن هذه السلعة وطرق الاستثمار فيها

الأسهم في السوق الموازي

من خلال السوق السعودي للأسهم سيكون بإمكانك الاستثمار في السوق الموازي الشهير “نمو”، والذي يعد منصة بديلة لتداول الأسهم، كما أنه يقدم مجموعة من التسهيلات والشروط التي تكون أكثر مرونة بالمقارنة مع السوق الرئيسي، كما أن هيئة السوق المالية السعودية أتاحت الموافقة على تداول الأسهم في السوق الموازي “نمو” حتى تتيح فرصة النمو للشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك عن طريق تنويع مصادر التمويل الخاصة بها.

ومع ذلك، فإن تداول السوق الموازي “نمو” عبر الإنترنت لا يعتبر حتى الآن من الأمور الشائعة، ويعود ذلك إلى كونه ما زال غير منظم من قبل هيئات خاضعة للوائح محددة، مما جعل من الصعب نوعاً ما على المستثمر أن يجد شركة تداول تتيح له القدرة على الوصول إلى السوق الموازي.

تابع معنا: اقتصاد مصر: تعرف على أحد أكثر الاقتصادات تنوعًا وقوة في الشرق الأوسط

المشتقات المالية

في الحقيقة، فإن من الممكن للمستثمرين من خلال السوق السعودي الشهير “تداول” أن يستثمروا المشتقات المالية، حيث أطلقت المملكة العربية السعودية سوق المشتقات المالية في شهر آب من عام 2020، وكان أول منتج مشتقات مالية يتداول في المملكة العربية السعودية هو “العقود الآجلة أو المستقبلية للمؤشرات”.

وعادة ما يكون موعد افتتاح هذا السوق قبل موعد افتتاح سوق الأسهم بحوالي نصف ساعة، ويكون موعد إغلاق هذا السوق بعد إغلاق سوق الأسهم بنصف ساعة أيضاً، مع العلم أن المشتقات المالية في الواقع هي عبارة عن مجموعة من الأدوات والأصول المالية التي تستمد القيمة الخاصة بها من أداء أصل مالي حقيقي.

اقرأ أيضًا: شراء الأسهم: دليلك الشامل للاستثمار في الأسهم وكيفية شرائها

الصكوك والسندات

في الواقع، إن الصكوك والسندات تعتبر من أدوات الدخل الثابت، وهي موجودة بأقل عمولة في السوق السعودي، كما أن المستثمرين المتواجدين في السعودية يلجأون إلى الاستثمار في الصكوك والسندات نظراً لكونها من الأدوات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية إلى جانب أهدافهم المتمثلة في تنويع محافظهم الاستثمارية والحصول أيضاً على عوائد استثمارية مجزية ثابتة بالنسبة.

اقرأ المزيد: الأسهم العالمية: تعرف على أهم الأسهم لتنويع محفظتك المالية

الصناديق الاستثمارية

علاوة على ما سبق، يمكن القول إن الصناديق الاستثمارية المتداولة هي عبارة عن مجموعة من صناديق الاستثمار ويتم تداول مثل تلك الصناديق في البورصات العالمية والمحلية المختلفة، حيث يمكن للمستثمر أن يشتري تلك الصناديق في البورصة السعودية المحلية، أو يمكنه شراء صناديق استثمارية في أي بورصة عالمية أخرى مثل البورصة الأمريكية وغيرها.

كما أن الصناديق الاستثمارية تعتبر من خيارات الاستثمار الآمنة نسبياً بالمقارنة مع غيرها من أنواع الاستثمارات، حيث إن كل صندوق من الصناديق الاستثمارية يحتوي على العديد من الأسهم في الوقت نفسه. وإليك أشهر وأبرز الصناديق الاستثمارية في السوق السعودي والتي تكون متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية:

  • صندوق الأهلي المتنوع بالدولار الأمريكي.
  • صندوق الاستثمار كابيتال.
  • صندوق الأهلي للتداول بالريال السعودي.

إلى جانب الكثير من الصناديق الاستثمارية التي تعمل باليورو أو الجنيه الإسترليني وغيرها من العملات الأخرى.

للمزيد من المقالات: تعويم العملة: تعرف إلى فوائده وأضراره وتاريخ ظهوره وأكثر!

أوقات افتتاح وإقفال السوق السعودي

إن التعرف على أوقات عمل السوق السعودي يعتبر من الأمور الضرورية للغاية، حيث إن أي مستثمر أو متداول حتى لو كان مبتدئاً يعرف أن هناك وقت محدد لتداول وبيع الأسهم والعملات المشفرة في البورصات والأسواق المالية.

وعند انتهاء الوقت المحدد لا يسمح لأي مستثمر بإجراء أي صفقة إلا بحلول الموعد التالي لافتتاح السوق المالي. بناء على ذلك، فإن السوق السعودي يحدد أوقاتٍ متباينة للتداول إلا أنها تختلف بنوع الأصول، وإليك التفاصيل حول هذا الأمر.

قد يهمك أيضًا: الاقتصاد السلوكي: دراسة تأثير العوامل النفسية والاجتماعية على القرارات الاقتصادية

افتتاح السوق السعودي

في الحقيقة، يبدأ عمل السوق السعودي من يوم الأحد وحتى يوم الخميس، ويقتصر العمل على فترة واحدة، يبدأ سوق تداول الأسهم في السعودية من الساعة العاشرة ويعتبر هذا وقت الافتتاح، في حين أن سوق تداول الصناديق الاستثمارية أيضاً يبدأ من الساعة العاشرة، ويبدأ سوق تداول الصكوك كذلك في نفس الوقت.

تابع معنا: معدل البطالة وتأثيرها على الاقتصاد العالمي وكيفية التغلب عليها 2024

إقفال السوق السعودي

في الواقع، يقفل السوق السعودي في أيام الجمعة والسبت، كما يقفل سوق تداول الأسهم في السوق السعودي في تمام الساعة الثالثة والعشرون دقيقة مساءً، في حين أن سوق تداول الصناديق الاستثمارية يقفل في الساعة الثالثة مساءً، وكذلك سوق تداول الصكوك يقفل في نفس الوقت.

اقرأ أيضًا: Solana سولانا: إليك كل ما تحتاج معرفته حول هذه العملة المشفرة ومميزاتها

لمحة عن الاكتتابات في السوق السعودي

إن السوق السعودي يشهد زخماً ملحوظاً في الإدراجات والاكتتابات منذ بداية تأسيس بورصة “تداول” إذ بلغ إجمالي عدد الاكتتابات في عام 2022 حوالي 49 صندوقاً وشركة، أما فيما يتعلق بآخر الاكتتابات الجديدة العامة في السوق السعودي، فقد بلغ إجمالي الأسهم المطروحة حوالي 680.91 مليون سهم وذلك بقيمة إجمالية بلغت 31.42 مليار ريال في عام 2022. ولطالما كان هناك اهتمام كبير من قبل الأفراد والمؤسسات في الكثير من الاكتتابات في السوق السعودي وذلك مع نسب تغطية عالية.

اقرأ المزيد: الإيثريوم Ethereum: دليلك للتعرف على هذه العملة الرقمية بشكل كامل

الاكتتابات القادمة في السوق السعودي

أما فيما يخص الاكتتابات القادمة في السوق السعودي 2024 سواءً الأساسي أم الموازي، فقد كشفت مجموعة تداول عن اكتتابات العديد من الشركات، ووفقاً لبورصة تداول في السوق السعودي فهناك 10 شركات تقدمت بطلب من أجل طرح الأسهم الخاصة بها للاكتتاب في السوق السعودي 2023، وهذه الشركات هي كما يلي:

  • شركة أرماح بعدد أسهم يبلغ 4,927,958 سهم.
  • شركة أصول وبخيت الاستثمارية بعدد أسهم يبلغ 1,500,000 سهم.
  • شركة ملكية بعدد أسهم يبلغ 1,300,000 سهم.
  • شركة البخور الذكي بعدد أسهم يبلغ 325.000 سهم.
  • شركة الديار العربية بعدد أسهم يبلغ 2,250,000 سهم.
  • شركة تجوري بعدد أسهم يبلغ 1,818,182 سهم.
  • بالإضافة إلى ذلك، شركة المتحدة للصناعات التعدينية بعدد أسهم يبلغ 1,750,000 سهم.
  • شركة سال بعدد أسهم يبلغ 24,000,000 سهم.
  • علاوة على ذلك، شركة حديد الرياض بعدد أسهم يبلغ 1,000,000 سهم.
  • وأخيرًا، شركة أديس بعدد أسهم يبلغ 338,718,754 سهم.

للمزيد من المقالات: البتكوين bitcoin: رحلة من عملة غريبة إلى دور رئيسي في الاقتصاد العالمي

ما هو الفرق بين السوق السعودي والسوق الأمريكي؟

في الحقيقة، هناك مجموعة من الفروق بين السوق السعودي والسوق الأمريكي، إليك أهم تلك الفروق كما يلي:

السوق السعودي

في الواقع، يعتبر السوق السعودي واحداً من أكثر الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط بأكملها، كما أنه يحتل المرتبة التاسعة حول العالم مع قيمة سوقية تبلغ 9 تريليون ريال سعودي، كما أن السّوق السّعودي يختلف عن السوق الأمريكي بشكل أساسي في أوقات العمل، حيث تمتد أيام العمل من الأحد إلى الخميس من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الثالثة عصراً. إلى جانب ذلك، فإن السوق السعودي يتكون من 203 شركة مدرجة بداخله.

قد يهمك أيضًا: العقود مقابل الفروقات: دليلك لتعلم هذا النمط من تداول الأصول المالية

السوق الأمريكي

أما بالحديث عن السوق الأمريكي، فهو السوق الأول عالمياً على الإطلاق وذلك من حيث القيمة السوقية، وذلك إلى جانب أنه يتكون إلى مجموعة من البورصات، وأهم تلك البورصات هي: بورصة نيويورك (NYSE) التي تقدر القيمة السوقية لها بحوالي 25.5 تريليون دولار أمريكي، وتتضمن حوالي 27,064 شركة.

ويوجد أيضاً بورصة ناسداك (NASDAQ) التي تقدر القيمة السوقية لها بحوالي 19 تريليون دولار أمريكي وتتضمن حوالي 3200 شركة، كما يمكن لأي شخص الاستثمار فيها من خلال الإنترنت.

بالإضافة إلى ذلك، يبدأ العمل في السوق الأمريكي من يوم الإثنين حتى يوم الجمعة وذلك من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الساعة الرابعة مساءً، كما أن السوق الأمريكي يتمتع بمرونة أكبر بالنسبة للمبتدئين في مجال التداول وذلك عن طريق إتاحة الفرصة لشراء أسهم استثمار في شركات متوسطة أو حتى صغيرة، ويعتبر السوق الأمريكي هو السوق الأسرع نمواً حول العالم، إلى جانب أنه يوفر مجموعة كبيرة ومتنوعة من أدوات التداول المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

في النهاية، يعتبر السوق السعودي واحداً من أبرز الأسواق وأهمها على مستوى العالم وليس فقط في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي جعل بعض المستثمرين السعوديين يستغنون عن الاستثمار في السوق الأمريكي مع أنه متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

تابع معنا: أسواق المال الآسيوية: أهم معلومات عنها وأبرز المؤشرات الرئيسية فيها

م. علا غسان ديب

الأسئلة الشائعة حول السوق السعودي

هل تداول العملات قانوني في السعودية؟

إن جني الأرباح من تداول العملات في السعودية يعتبر أمراً قانونياً وآمناً.

هل السعودية تعتبر مكاناً جيداً للاستثمار؟

هناك مجموعة من خيارات الاستثمار الجديدة والمثيرة للاهتمام التي تجذب المستثمرين ورجال الأعمال خاصة في مجال الشركات الناشئة والعقارات لذا تعتبر السعودية في الوقت الحالي مكاناً جيداً للاستثمار.

هل التداول في الأسهم السعودية يعتبر مربحاً؟

نعم، إن التداول في الأسهم السعودية يعتبر مربحاً، ولكن مع ذلك سيكون من المهم اختيار أسهم رابحة.

هل يمكن تداول الأسهم العالمية من خلال البورصة السعودية؟

لا، لا يمكن ذلك نظراً لكونه لم يتم إدراج أي شركة أمريكية أو عالمية في البورصة السعودية حتى الآن.

هل ترى أي فرصة للتداول؟