العودة للخلف

الإيثريوم Ethereum: دليلك للتعرف على هذه العملة الرقمية بشكل كامل

الإيثريوم ethereum

في عالم التكنولوجيا المتطور، يظهر الإيثريوم Ethereum كرائد في عالم العملات المشفرة الرقمية والتكنولوجيا اللامركزية. حيث أن الإيثريوم Ethereum ليس فقط عملة رقمية. ولكن أيضاً هو عبارة عن منصة لتنفيذ العقود الذكية وبناء تطبيقات لامركزية تعتمد على تكنولوجيا سلسلة الكتل البلوك تشين. كما تنبثق من هذا الإطار مميزات فريدة ومفهوم جديد للقيمة والابتكار.

في الواقع، إن هذا المقال يستكشف عمق الإيثريوم Ethereum، من خصائصه الفريدة إلى تطبيقاته الواسعة. كما أنه يلقي نظرة على مميزاته التكنولوجية وكيف يمكن أن يغير الطريقة التي ننظر بها إلى العقود والتفاعلات اللامركزية.

سنتناول أيضاً التحديات التي قد تواجه هذه التقنية المثيرة. بالإضافة إلى ذلك، كيف يتعامل المطورون والمستثمرون معها. انغمس معنا في عالم الإيثريوم Ethereum. حيث تتقاطع التقنية والابتكار لتصنع مستقبلًا جديدًا للتمويل والتكنولوجيا.

اقرأ أيضًا: العقود مقابل الفروقات: دليلك لتعلم هذا النمط من تداول الأصول المالية

جدول المحتوى

ما هو الإيثريوم Ethereum؟

في الواقع، إن عملة الإيثريوم Ethereum، المرمز لها بـ (ETH). هي منصة برمجية مفتوحة المصدر تعتمد على تقنية البلوكشين (Blockchain). كما تعد هذه المنصة بيئة مثالية للمطورين، حيث تتيح لهم بناء وإطلاق تطبيقات وعملات غير مركزية. ورغم أنها تعتبر عملة رقمية، إلا أن الإيثريوم Ethereum تتجاوز هذا النطاق لتكون جزءًا أساسيًا من منظومة منتجات الإيثريوم Ethereum. تلك التي تتيح تطوير حلول متقدمة ومبتكرة في عالم التقنية المالية وتبادل القيم.

اقرأ المزيد: المارجن Margin: دليلك الشامل للتعرف على هذا المصطلح ومخاطره في التداول

كيف تم ابتكار الإيثريوم Ethereum؟

في الواقع، فإن الإيثريوم Ethereum، تم إبتكاره بواسطة فيتاليك بوتيرين. وهو باحث ومبرمج مختص في العملات الرقمية. كما يمثل نقلة نوعية في عالم التكنولوجيا المالية. حيث أن فيتاليك كان يعمل في مجال البيتكوين في عام 2013. ولكن رؤيته الفريدة حول تقنية البلوكتشين دفعته لابتكار منصة الإيثريوم Ethereum.

بالإضافة إلى ذلك، وفي عام 2014، تم تمويل الإيثريوم Ethereum بشكل أساسي عبر حملة تمويل جماعي على الإنترنت. حيث شاركت مجموعة واسعة من المستثمرين في دعم هذا المشروع الطموح. كما كان هذا التمويل هو الدافع الرئيسي وراء تطوير المنصة.

علاوة على ذلك، تم إطلاق نظام الإيثريوم ethereum في 30 يوليو 2015. حيث كان يحتوي على 11.5 مليون وحدة من عملة الإيثر (التي تعرف أحيانًا باسم “قطع”). وكان ذلك بمثابة بداية رسمية لهذه التقنية الابتكارية. حيث يظهر ذلك كيف فتحت الإيثريوم Ethereum أفقًا جديدًا للتطبيقات اللامركزية والذكية. مما يسهم في تحويل الفهم التقليدي للعقود والتبادلات المالية.

للمزيد: أسواق المال الآسيوية: أهم معلومات عنها وأبرز المؤشرات الرئيسية فيها

كيف يعمل الإيثريوم Ethereum؟

في الحقيقة، تتميز سلسلة كتل الإيثريوم ethereum بآلية تشغيل مختلفة تمامًا عن عملية “التعدين” المتبعة في البيتكوين. حيث أنه في الإيثريوم Ethereum، يقوم المستخدمون بالعمل على كسب وحدة معروفة باسم “عملة الإيثر”. وهي العملة الرقمية التي تشكل أساس التيار الرئيسي لشبكة الإيثريوم Ethereum.

في هذا السياق، يختلف النهج في جمع العملة. حيث يشارك المستخدمون في تحقيق وتأكيد الصفقات والعقود الذكية على الشبكة. كما يتمثل هذا العمل في تنفيذ حواسب معينة تعرف باسم “عقد ذكي” باستخدام لغة برمجة معينة على شبكة الإيثريوم ethereum. أيضًا، يتم توثيق هذه الصفقات والعقود في كتلة جديدة على السلسلة. ويتم مكافأة المشاركين في هذه العمليات بوحدات إيثر.

إلى جانب دور عملة الإيثر كوسيلة تبادل قابلة للتداول. يستخدم المطورون عملة الإيثريوم Ethereum لدفع تكاليف الخدمات والتطبيقات المستضافة على شبكة الإيثريوم ethereum. وهكذا، تظهر قيمة الإيثريوم في تعزيز الاقتصاد الرقمي للمنصة. حيث تعزز اللامركزية والشفافية في التعاملات والعقود الذكية، وتحفز المشاركة والتطوير على مستوى الشبكة.

تابع معنا: تصاريح البناء: مفهومها وكل ما تحتاج لمعرفته عن أنواعها واستخداماتها

شرح الفرق بين الإثيريوم Ethereum وBlockchain

في الواقع، قد تثير تساؤلاتك حول تقنية Blockchain، وبصفة خاصة حول الإيثريوم Ethereum. وهي العملة الرقمية المشفرة التي تعتمد على هذه التقنية. في الأساس، تعد Blockchain مستودعًا عامًا غير مركزيًا لجميع المعاملات. بدءًا من Bitcoin وصولاً إلى العملات الرقمية الأخرى مثل الإيثريوم Ethereum.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تجميع عدد محدد من المعاملات الرقمية لتشكل وحدة قاعدة بيانات واحدة، المعروفة باسم “كتلة”. كل كتلة تحتوي على معلومات حول الكتلة السابقة. كما تسجل كل معاملة معلومات حول المعاملة السابقة لها. وبهذه الطريقة، توفر تقنية سلسلة الكتل “Blockchain” شفافية كاملة لجميع المعاملات الرقمية على الإنترنت.

علاوة على ذلك، أدخلت بنية Blockchain إلى عملة البيتكوين لتحقق تطوراً ثوريًا في تخزين البيانات المالية. حيث يمكن لأي فرد الوصول إليها، وهي ذو شفافية تمامًا ومتاحة للرؤية. حيث يتم تطويرها باستخدام رمز مفتوح المصدر، ولا تنتمي إلى أي جهة أو كيان.

في الواقع، يتم صيانة نظام Blockchain باستخدام القوة الجماعية لملايين الأجهزة الحاسوبية التي تحقق وتأكد المعاملات. ثم تضاف إلى “كتلة”، حيث أنه لا يمكن تعديل أو حذف المعاملات التي تم التحقق منها بشكل جماعي. مما يجعل جميع عمليات Bitcoin والعملات الرقمية الأخرى التي تعتمد على هذا المبدأ نهائية وخالية من الجدل.

بمعنى آخر، يشبه الأمر إلى حد كبير ويكيبيديا، حيث يتم تحميل وتحرير كل إدخال. ولا يتحكم أي فرد في المعلومات الواردة فيه. في حالة الإيثريوم Ethereum، يعمل Blockchain كنظام لقاعدة البيانات. حيث يتم تتبع جميع المعاملات والعمليات على شبكة الإيثريوم Ethereum.

قد يهمك أيضًا: شركة بيمكو Pimco وأسباب تحسين توقعاتها الائتمانية والاستثمارية حول تركيا

أوجه الاختلاف بين الإثيريوم Ethereum والبيتكوين: فهم أعمق

في الواقع، تعتبر الإيثريوم ethereum والبيتكوين عملتين رقميتين بارزتين في عالم العملات المشفرة، ولكن هناك العديد من الفروق الرئيسية بينهما:

  1. الغرض من الإنشاء: البيتكوين نشأت كبديل للعملات التقليدية، حيث تعتبر وسيلة لتحقيق عمليات التحويل والتخزين بشكل غير مركزي. أما الإيثريوم ethereum، على الجانب الآخر، فقد تم تصميمها أساسًا لتوفير بنية تحتية لتطبيقات العقود الذكية، مما يسمح للمطورين ببناء تطبيقات لامركزية على شبكتها.
  2. العرض الكلي: البيتكوين يحدد لديه حد أقصى للعرض (21 مليون عملة)، ومن المتوقع أن يتم تحقيقه في عام 2140. أما الإيثريوم ethereum فليس لديه حد أقصى، وبالتالي، يمكن أن يكون العرض لا نهائي.
  3. سرعة المعاملات: تستغرق معاملات البيتكوين حوالي 10 دقائق للاكتمال، في حين تستغرق معاملات الإثيريوم Ethereum حوالي 15 ثانية فقط. هذا يجعل الإيثريوم ethereum أسرع في التحقيق بالمعاملات وتحسين سيولتها.
  4. توزيع الملكية: في حالة البيتكوين، فإن معظم العملات تمتلكها الأفراد الذين استثمروا فيها منذ البداية. في حالة الإيثريوم ethereum، فقد تم إطلاقها من خلال تمويل جماعي، مما يعني أن معظم العملات تملكها الأفراد الذين اشتروها، ويتوقع أن يتغير هذا مع مرور الوقت.
  5. طريقة التعدين: الإيثريوم ethereum يتم تعدينها باستخدام وحدات معالجة الرسومات (GPU)، ومع انتقالها إلى بروتوكول Proof Of Stake مع إطلاق Eth 2.0، ستتغير طريقة التعدين. على الطرف المقابل، يتم تعدين البيتكوين باستخدام أجهزة مخصصة تسمى ASICs، وهي تختلف عن وحدات معالجة الرسومات.

اقرأ أكثر: عقود النفط: الدليل الشامل لفهم هذه العقود وتأثيرها في الأسواق العالمية

الإيثريوم Ethereum والإيثر

في الواقع، إن الإيثريوم ethereum هو النظام اللامركزي الذي يعتمد على تقنية البلوك تشين، والذي يشكل المسرح الرئيسي لتنفيذ العقود الذكية وتشغيل التطبيقات اللامركزية.

أما الإيثر (Ether)، فهو الرمز أو العملة الرقمية نفسها، المعروفة أيضًا بـ”التوكن” في عالم الكريبتوكيرنسي، والتي تمكن هذه التطبيقات من العمل من خلال توفير القيمة الأصلية التي يتم تبادلها.

على سبيل المثال، دعونا نتخيل تطبيقًا مثل أوبر يعتمد على شبكة الإيثريوم Ethereum والعقود الذكية. يجب على السائق نقل الراكب من “النقطة أ” إلى “النقطة ب” مقابل مبلغ معين. يكون هذا المبلغ ماديًا وقابلًا للتبادل، مثل الجنيه في مصر أو الدولار الأمريكي في الولايات المتحدة. ولكن في شبكة الإيثريوم Ethereum، يجب أن يكون هذا المبلغ معبّرًا بوحدة الإيثر، وهي العملة التي نتحدث عنها.

بشكل عام، يلاحظ أن سعر الإيثر لا يتأثر بنفس مستقبل العملة كما في حالة البيتكوين، وإنما يتحكم فيه إلى حد كبير ثقة المستخدمين في مستقبل نظام الإيثريوم ethereum ودوره المتزايد في عالم الإنترنت. وعلى عكس البيتكوين الذي يحدده حد أقصى (21 مليون عملة)، يتمتع الإيثر بمخزون غير محدود، وهو أمر يميزه عن أنظمة العملات الرقمية الأخرى.

ملحوظة: نؤكد أن هذا النص لا يهدف إلى تشجيع أو تحفيز للاستثمار في أو شراء عملات الإيثريوم Ethereum، والنقاش حول هذا الموضوع قد يتم في مقال آخر في المستقبل.

للمزيد من المقالات: أدوات التداول الأكثر شيوعًا: تعرف على أنواعها وكيفية استخدامها

مفهوم DAO وإيثيريوم كلاسيك: الجوانب والتفاصيل

في البداية، فإنه باستخدام الإيثريوم Ethereum، تكونت فرص جديدة للتعاون عبر الإنترنت بشكل كامل. على سبيل المثال، ظهرت المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)، وهي كيانات يتحكم بها برمجيات، تشبه إلى حد كبير البرامج الكمبيوترية.

بالإضافة إلى ذلك، كانت أحد أوائل المحاولات والتي كانت ذات طموح كبير هي “DAO”. حيث كانت هذه المنظمة تتألف من عقود ذكية معقدة تعمل فوق شبكة الإيثريوم Ethereum، تمثل صندوقاً استثمارياً مستقلاً. كما تم توزيع الرموز المميزة لـ DAO في الطرح الأولي للعملة، مما أعطى حقوق الملكية وحقوق التصويت لحاملي هذه الرموز.

ومع ذلك، استغلت النقاط الضعيفة في الأمان بشكل خبيث بعد وقت قصير من إطلاق DAO، مما أدى إلى سحب ما يقرب من ثلث أموالها. يجدر بالذكر أن 14% من إمداد الإيثريوم Ethereum الكلي تم حجزه في DAO في تلك الفترة. وبالتالي، كان هذا حدثًا مدمرًا لشبكة الإيثريوم Ethereum الناشئة.

تابع معنا: سوينج أو التداول المتأرجح: تعرف على أهم استراتيجيات هذا النوع من التداول

انقسام سلسلة الإيثيريوم إلى سلسلتين

في أعقاب هذا الحدث، تشعبت السلسلة إلى سلسلتين. في سلسلة الإيثريوم Ethereum، تم “عكس” المعاملات الخبيثة لاسترداد الأموال، وأصبحت تعرف الآن باسم إيثيريوم الحالية. أما السلسلة الأصلية، التي لم يتم فيها عكس تلك المعاملات، فتم الحفاظ على ثباتها، وأصبحت تعرف الآن باسم إيثيريوم كلاسيك.

في الواقع، فقد كان هذا الحدث تذكيرًا قويًا بمخاطر التقنية وكيف يمكن أن يؤدي الاعتماد الكبير على كود برمجي مستقل إلى نتائج عكسية. كما وقد أظهر هذا أيضًا كيف يمكن لاتخاذ القرارات في بيئة مفتوحة أن يكون تحديًا. ومع ذلك، رغم الثغرات الأمنية، كشفت DAO بشكل كامل إمكانات العقود الذكية في تمكين التعاون الشفاف عبر الإنترنت بدون الحاجة إلى الثقة الواسعة النطاق.

اقرأ أيضًا: نموذج الرأس والكتفين: هل ينذر حقاً بانخفاض الأسعار في أسواق المال؟

ما هي استخدامات الإيثريوم Ethereum؟

لفهم الاستخدامات الرئيسية لإيثريوم بشكل موجز، سنقوم بتوضيح ثلاث مجالات رئيسية كما يلي:

1. NFTs أو الرموز غير القابلة للاستبدال:

في الواقع، يعد مفهوم NFTs، أو ما يعرف بالرموز غير القابلة للاستبدال، ذا شعبية كبيرة في الوقت الحالي، حيث يتيح هذا النوع من الرموز الرقمية تمثيل ملكية أي عنصر ذي قيمة وفريد من نوعه، مثل الأعمال الفنية أو غيرها. وحتى العقارات أصبحت قابلة للتمثيل بشكل رمزي، حيث يتم إصدار هذه العناصر الفريدة على سلسلة الكتل الإيثريوم Ethereum، كما لا يمكن لأكثر من مالك واحد السيطرة على هذه العناصر في كل مرة.

اقرأ المزيد: الدايفرجنس؛ هل يمكن استخدامه للمساعدة في اتخاذ قرارات التداول؟

2. DeFi أو التمويل اللامركزي:

في الحقيقة، تتزايد شعبية DeFi كموضوع هام في المجتمع المالي، حيث يعد أي منتج أو خدمة مالية تعتمد على برنامج الإيثريوم مندرجة في إطار “DeFi”، ويمكن لـ DeFi أن توفر بيئة لامركزية، حيث لا يتعامل الأفراد مع سلطات مركزية، وحيث لا تغلق الأسواق أبدًا، على خلاف الأسواق التقليدية.

للمزيد: سوينج أو التداول المتأرجح: تعرف على أهم استراتيجيات هذا النوع من التداول

3. DAOs أو المجتمعات المستقلة اللامركزية:

في هذا السياق، يعد الخيار الآخر لاستخدام الإيثريوم هو DAOs، أو المجتمعات المستقلة اللامركزية، كما يعتبر هذا المجتمع مملوكًا لأعضائه بشكل حقيقي، ويوفر طريقة آمنة ومأمونة للتعاون وتبادل الأموال للمشاريع، كما أنه حل فعال ومفتوح المصدر وشفاف للتعاون العالمي.

على الرغم من أن هناك مناقشات واسعة يمكن الدخول فيها حول مقارنة DeFi بالنماذج المالية التقليدية، يظل سعر تداول إيثريوم – أو إيثر – محوريًا بسبب إمكانياته الهائلة في عالم التمويل المستقبلي، وهو مدفوع بتقنية سلسلة كتل Ethereum.

قد يهمك أيضًا: تداول المؤشرات: كل ما تحتاجه من معلومات عن المؤشرات واستراتيجيات تداولها

كيف يمكنني استخدام عملة الإيثريوم؟

في الواقع، يشهد استخدام عملة الإيثريوم ethereum نمواً مستمراً في مجالات متعددة، حيث يستخدم الإيثير بشكل متزايد لتسديد تكاليف مختلف السلع والخدمات عبر الإنترنت داخل شبكة الإيثريوم Ethereum، فيما يلي بعض الأمثلة الموضحة لكيفية استغلال عملة الإيثريوم Ethereum، على سبيل المثال لا الحصر:

  • الألعاب الإلكترونية: يمكن لعشاق الألعاب الإلكترونية استخدام الإيثير لشراء ألعاب أو المشاركة في منصات الألعاب التي تقبل عملة الإيثريوم Ethereum كوسيلة دفع.
  • بطاقات الهدايا: بعض الخدمات ت