العودة للخلف

داو جونز: ماذا تعرف عن هذا المؤشر والاستثمار فيه

داو جونز

تعد المؤشرات ومن ضمنها مؤشر داو جونز، من أهم الأدوات التي تستخدم في سوق البورصة لقياس أداء الأسواق المالية. وتحديد اتجاهاتها وتقييم أداء الأوراق المالية المدرجة فيها. تمثل هذه المؤشرات مقاييس رقمية تعكس حالة السوق بشكل عام أو مجموعة محددة من الأسهم أو الأصول المالية. مما يتيح للمستثمرين فهم الحركة العامة للسوق واتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

تعتمد المؤشرات على تجميع وتحليل البيانات المالية لعينة محددة من الأسهم أو الأصول المالية وتحويلها إلى رقم يمثل أداء هذه العينة. يتم احتساب قيمة المؤشر بناءً على عدة متغيرات، مثل أسعار الإغلاق، وحجم التداول، والقيمة السوقية للأصول المدرجة.

في هذا المقال المقدم من قبل المنصة العربية للاستثمار سنخوض بشكل رئيسي في مؤشر داو جونز “DJIA “ وسنتعرف على تاريخ تأسيسه، وسبب التسمية، وأهم الشركات الموجودة به وأثره على المؤشر الاقتصادي. لكن قبل ذلك سوف نعمل على الاطلاع بشكل عام على مفهوم المؤشرات، إضافة إلى أنواعها وأهم المؤشرات من حيث التداول.

ما هو تعريف مؤشر سوق الأسهم؟

المؤشر (Index) في سوق المال هو أداة مالية تستخدم لقياس أداء الأسواق المالية وتتبع تغيرات قيمة الأصول المالية خلال فترة زمنية محددة. يعتبر المؤشر عبارة عن مؤشر إحصائي يتكون من مجموعة من الأوراق المالية المختارة والتي تمثل فئة معينة من الأسواق، مثل الأسهم أو السندات أو السلع.

واحدة من أهم مزايا المؤشرات هي أنها توفر نظرة سريعة عن حالة السوق دون الحاجة لتحليل كل سهم على حدة. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في معرفة كيف تسير سوق الأوراق المالية في بلد معين خلال فترة زمنية محددة، يمكنك متابعة مؤشر يمثل هذا السوق ومتابعة تحركاته.

اقرأ أيضًا: مؤشر الدولار الأمريكي

ما هي أنواع المؤشرات؟

تتنوع أنواع المؤشرات في البورصات العالمية والعربية وفقًا للغرض والمعايير المستخدمة. على سبيل المثال، هناك مؤشرات سوقية تعكس أداء السوق بشكل عام، مثل مؤشرات السوق الرئيسية للبلدان الكبيرة. وهناك مؤشرات قطاعية تركز على أداء قطاع محدد من الاقتصاد، مثل الصناعات التكنولوجية. كما يوجد مؤشرات مخصصة للأصول المالية ذات الصلة بسوق محدد، مثل مؤشرات العقارات أو السلع.

اقرأ أيضًا: ما هو مؤشر أسعار المنتجين PPI ؟

ما هي أهم المؤشرات؟

المؤشر يعتبر جزءًا أساسيًا من الأدوات المالية التي تستخدم لقياس أداء الأسواق المالية وتحليل تطوراتها على مر الزمن. هناك العديد من المؤشرات التي يتم مراقبتها بشكل وثيق من قبل المستثمرين والمتداولين، ولكن بعضها يبرز بتداوله الواسع والشهرة التي يتمتع بها. سنستعرض هنا أبرز المؤشرات من حيث التداول:

  • مؤشر DJIA (وول ستريت): يعتبر من أقدم المؤشرات السوقية في العالم وأشهرها، حيث يُتبع أداء أكبر 30 شركة قيادية في الولايات المتحدة. يُعتبر المؤشر DJIA علامة بارزة لأداء سوق الأسهم الأمريكية.
  • مؤشر DAX (جرماني 40): يعكس أداء أكبر 40 شركة مدرجة في بورصة فرانكفورت في ألمانيا. يعد المؤشر DAX من بين المؤشرات الأوروبية الرائدة ويعكس صحة الاقتصاد الألماني.
  • مؤشر NASDAQ 100 (التكنولوجيا الأمريكية 100): يمثل أداء أكبر 100 شركة غير مالية في سوق ناسداك في الولايات المتحدة. يركز المؤشر بشكل خاص على الشركات التكنولوجية والمعلوماتية.
  • مؤشر FTSE 100: يعكس أداء 100 شركة قيادية مدرجة في سوق لندن للأوراق المالية. يعتبر المؤشر FTSE 100 رمزًا لأداء سوق المال البريطاني.
  • مؤشر S&P 500 (الأمريكية 500): يتتبع قيمة 500 شركة رائدة في الولايات المتحدة، ويعد مؤشر S&P 500 من أهم المؤشرات العالمية ويستخدم كمعيار لقياس أداء الأسواق العالمية.

من الجدير بالذكر أن المؤشرات لا تعكس فقط الأداء السابق للسوق، بل تستخدم أيضًا كأدوات توجيهية للمستثمرين لاتخاذ قراراتهم المستقبلية. قد يراقب المستثمرون تغيرات المؤشرات على مدار الوقت لتحديد الاتجاهات السائدة في السوق وفقًا للتحليل الفني، أو استخدام المؤشرات كأدوات مرجعية لقياس أداء محافظ الاستثمار الخاصة بهم.

إضافة الى ذلك فهي توفر للمستثمرين نظرة شاملة عن حالة السوق بأكملها أو قطاع معين، مما يساعدهم على اتخاذ قرارات استثمارية منطقية. عند مراقبة المؤشرات، يمكن تحديد الأوقات التي تشهد فيها الأسواق ارتفاعًا أو انخفاضًا كبيرًا، مما يساعد المستثمرين في تحديد أوقات الشراء والبيع المناسبة. كما تعتبر المؤشرات مفيدة للمحللين والخبراء الاقتصاديين لتحليل الاتجاهات الاقتصادية والتنبؤ بالأحداث المستقبلية. 

ما هو مؤشر الداو جونز

أسس الصحفي تشارلز داو وشريكه في العمل إدوارد جونز مؤشر داو جونز الصناعي في عام 1896، تشارلز داو كان معروفًا بقدرته على تبسيط الأخبار المالية المعقدة للجمهور. كان يعتقد أن المستثمرين بحاجة إلى معيار بسيط يشير إلى ما إذا كان سوق الأسهم ترتفع أو تنخفض. لهذا السبب، قام داو باختيار عدد من الأسهم الصناعية ليشكلوا المؤشر الأول.

بدأ المؤشر من 12 شركة في قطاع الصناعات وشملت هذه المخزونات زيت القطن الأمريكي، والسكر الأمريكي، أمريكان توباكو، والرصاص الوطني، وشركة تينيسي للفحم والحديد والسكك الحديدية. 

زاد عدد الشركات المدرجة في المؤشر إلى 20 في عام 1916، ثم وصل إلى العدد إلى 30 شركة في عام 1928. منذ إنشائه قبل بداية القرن العشرين، استمر مؤشر داو جونز الصناعي في كونه واحدًا من أكثر المؤشرات المنافسة والتتبع شيوعًا.

على الرغم من ظهور المؤشر لأول مرة في 26 مايو 1896، إلا أنه لم يظهر في صحيفة وول ستريت جورنال بانتظام حتى 7 أكتوبر من نفس العام. كانت نقطة البداية لـ DJIA هي 40.94 نقطة، وهو بعيد كل البعد عن متوسط ​​13000 نقطة زائد في أكتوبر 2012.

وننوه إلى أن المؤشر  Dow ​​Jones (DJIA)، اختصار لـ “Dow Jones Industrial Average”.

اقرأ أيضًا: ما هو مؤشر فيلادلفيا؟

ما هي الشركات الموجودة في مؤشر داو جونز وما هو تاريخ انضمامها؟

سنوضح لكم في الجدول التالي، جميع الشركات الموجودة ضمن مؤشر داو جونز وتاريخ انضمامها إليه:

اسم الشركة رمز الشركة تاريخ الانضمام
Proctor & Gamble PG 1932
3M MMM 1976
IBM IBM 1979
Merck & Co. MRK 1979
American Express AXP 1982
McDonald’s MCD 1985
Boeing BA 1987
The Coca-Cola Company KO 1987
Caterpillar CAT 1991
JPMorgan Chase JPM 1991
The Walt Disney Company DIS 1991
Johnson & Johnson JNJ 1997
Walmart WMT 1997
The Home Depot HD 1999
Intel INTC 1999
Microsoft MSFT 1999
Verizon VZ 2004
Chevron CVX 2008
Cisco Systems CSCO 2009
The Travelers Companies TRV 2009
UnitedHealth Group UNH 2012
Goldman Sachs GS 2013
NIKE NKE 2013
Visa V 2013
Apple Inc. AAPL 2015
Walgreens Boots Alliance WBA 2018
Dow Inc. DOW 2019
Amgen AMGN 2020
Honeywell HON 2020
Salesforce CRM 2020

اقرأ المزيد: مؤشر أسعار المستهلكين CPI

كيف يحسب مؤشر داو جونز؟

يحسب المؤشر عن طريق أخذ أسعار الأسهم للشركات الـ 30 المدرجة في المؤشر ومن ثم حساب متوسطها. يتم بعد ذلك تقريب هذا المتوسط إلى أقرب رقم صحيح. ويجب التنويه إلى أن مؤشر داو جونز ليس متوسطًا مرجَّحًا، مما يعني أن لكل شركة تأثير متساوٍ على المؤشر.

قد يهمك أيضًا: ما هو مؤشر مبيعات التجزئة؟

كيف تكون حركة مؤشر داو جونز؟

يتبع المؤشر مراحل تتخللها فترات من الارتفاع والانخفاض. يشهد الارتفاع خلال ما يعرف بـ الأسواق الصاعدة (Bull Markets) حيث يشهد إقبالًا متزايدًا على شراء الأسهم. ويتراجع خلال ما يعرف بـ الأسواق الهابطة (Bear Markets) عندما تسيطر عمليات بيع الأسهم – والتي قد تكون ضخمة أحيانًا – على الأسواق خلال فترات الركود. قد تستمر مراحل الأسواق الصاعدة لسنوات عديدة، وكذلك الفترات الهابطة. وبمتابعة المنصة العربية للاستثمار ستبقون على دراية بآخر الأخبار حول حركة هذا المؤشر وغيره من المؤشرات المهمة بالنسبة لكم.

للمزيد من المقالات: تاريخ وماهية مؤشر ميشيغان

الأحداث التاريخية التي أدت إلى انخفاض مؤشر داو جونز

سنقدم لكم أهم الأحداث التاريخية التي أدت إلى انخفاض مؤشر داو جونز، وهي:

  • بدأت التأثيرات على المؤشر منذ أيام الحرب العالمية الأولى، حيث أن الخوف من الحرب العالمية الأولى أثر بشكل كبير على تعليق التداول لمدة تزيد عن أربعة أشهر ونصف، مما أدى بالضرورة إلى تراجع المؤشر الصناعي بنسبة تقارب 25٪ في أول يوم لاستئناف التداول بعد تلك الفترة.
  • في ظل انهيار سوق الأسهم في عام 1929 والركود الكبير الذي تبع ذلك، عاد مؤشر الصناعي إلى نقطة البداية، حيث انخفض بنسبة تقريبية تصل إلى 90٪ من ذروته السابقة. 
  • وفي عام 1956، شهد مؤشر داو جونز الصناعي تراجعًا بنسبة 10٪ خلال فترة أربعة أشهر، نتيجةً لتأميم قناة السويس من قبل مصر والتداعيات التي أحدثتها هذه الأحداث مع غزو إسرائيل وبريطانيا وفرنسا.
  • أما بخصوص أحداث الاثنين الأسود في عام 1987، فقد أدت إلى هبوط مؤشر داو جونز الصناعي بما يقترب من 508 نقاط، أي بنسبة 22.6٪.
  • وفي 11 سبتمبر 2001، تم إغلاق الأسواق بعد الهجمات في نيويورك وواشنطن العاصمة، وعندما أُعيدَ فتح الأسواق في 17 سبتمبر، شهد مؤشر داو جونز الصناعي تراجعًا قدره حوالي 685 نقطة، أي ما يعادل نحو 7.13.
  • وأخيرًا، يعود أكبر انخفاض في مؤشر داو جونز الصناعي إلى 9 مارس 2020، حين انخفض المؤشر بحوالي 3000 نقطة، جراء تداعيات جائحة COVID-19 على الولايات المتحدة. كما شهد مؤشر داو جونز هبوطا مرتين أخريين في نفس الشهر. يذكر أن هذه السلسلة من التراجعات كانت أكبر انخفاض في مؤشر داو جونز الصناعي على الإطلاق بنسبة ثلاث نقاط في تاريخه.

اقرأ أيضًا: ما المقصود بمؤشر مديري المشتريات (PMI)؟