العودة للخلف

تداول النحاس: كل ما تحتاجه من معلومات حول تداول المعدن الأحمر والاستثمار فيه

تداول النحاس

لعب تداول النحاس دوراً رئيسياً في تطوير التكنولوجيا واستخدم في الصناعة منذ آلاف السنين. حيث يشكل واحداً من المعادن الصناعية الرئيسية ويستخدم في العديد من المجالات حالياً بما في ذلك البناء والكهرباء وصناعة السيارات. الأمر الذي جعل تداول النحاس إحدى الوسائل التي جذبت المتداولين، كبديل عن تداول المعادن الأخرى مرتفعة الأسعار مثل تداول الذهب والفضة.

علاوة على ذلك أيضاً فقد لجأ الكثيرون إلى تداول النحاس بدلاً من الدخول إلى سوق العملات المشفرة أو سوق تداول الأسهم. على العموم فإن تداول النحاس هو عملية شراء وبيع النحاس كمنتج تجاري في الأسواق العالمية المالية بعدة طرق مثل العقود الآجلة والعقود مقابل الفروقات.

حيث يقوم الأشخاص بتداول النحاس والتوجه إلى شرائه رغبة منهم في تحقيق أرباح جيدة كما في كل التداولات الأخرى. ولكن يجب أن تضع بعين اعتبارك المخاطر المرتبطة بذلك، لأنه يوجد احتمال كبير لخسارة الأموال عند معاكسة السوق لتوقعاتك.

سنقدم لكم في هذا المقال كافة المعلومات التي تحتاجون إلى معرفتها حول تداول النحاس بالطرق المختلفة المتاحة وأهم العوامل المؤثرة على أسعاره. ولكن في البداية لا بد أن نتحدث قليلاً عن النحاس وأهم مصادره.

اقرأ أيضًا: الشموع اليابانية: كل ما تحتاج معرفته عنها

معلومات عن معدن النحاس

في سياق حديثنا عن تداول النحاس، إليكم بعض الحقائق الهامة حوله. النحاس هو أحد المعادن ذات اللون الأحمر ويعتقد كثير من الناس أنه أول معدن أكتشف وتم استخدامه من قبل البشر. ورمزه الكيمائي (Cu).

كما يستخدم النحاس في يومنا هذا بشكل واسع في العديد من المجالات الصناعية. إذ أنه يستعمل في صناعة أسلاك الكهرباء بمختلف أنواعها. علاوة على ذلك يدخل في صناعة أنظمة التدفئة المنزلية وكذلك أفران الميكرويف وغير ذلك أيضاً.

وعلى عكس المعادن الأخرى مثل الفضة والذهب والبلاتين، فإن النحاس يتوفر بكميات كبيرة. كما أن تكلفة استخراجه أقل وبالتالي فإن الوصول إليه والعمل على تداول النحاس يتم بشكل أسهل بعض الشيء من ناحية التكلفة للمتداول.

ونظراً لأن النحاس يستخدم الآن بكثرة في الصناعة ويتم تداول النحاس بكميات كبيرة. فقد تسمع بعض المتداولين يطلقون على هذا المعدن اسم الدكتور نحاس.

اقرأ المزيد: نسخ صفقات التداول: ما هو؟ وأهم مزاياه وعيوبه

من أين يستخرج النحاس؟

يتم استخراج النحاس من العديد من المصادر ونذكر من أبرزها:

  • مناجم النحاس: حيث يتم استخراج النحاس من مناجم تحت الأرض على نطاق واسع. إذ تقع هذه المناجم في مناطق مختلفة حول العالم، بما في ذلك تشيلي وبيرو والولايات المتحدة وأستراليا. علاوة على ذلك إندونيسيا وروسيا وزامبيا. وتمتلك هذه البلدان احتياطيات كبيرة من النحاس وتساهم في إمداداته العالمية، ويعتقد الكثيرون أن تداول النحاس ينشط فيها بشكل كبير بسبب وفرته لديها.
  • رواسب النحاس: هي أحد المصادر الأكثر شيوعاً للنحاس. وتتشكل هذه الرواسب من خلال العمليات الجيولوجية التي تطرأ على القشرة الأرضية. حيث يتم استخراج مواد محددة موجودة داخل أعماق الأرض. ويتم حينها إجراء عمليات التعدين واسعة النطاق عليها لاستخراج النحاس من هذه الرواسب.
  • المصادر الثانوية: يمكن أيضاً الحصول على النحاس من مصادر ثانوية، بما في ذلك النحاس المعاد تدويره من مواد الخردة والأسلاك الكهربائية القديمة.

وهنا لا بد أن نذكر أن دول البيرو وكندا وأستراليا وتشيلي والكونغو هي أكثر الدول المنتجة للنحاس حول العالم.

للمزيد من المقالات: سهم زين: تعرف على أحد أبرز أسهم قطاع الاتصالات في السعودية

لماذا يمتلك النحاس قيمة كبيرة؟

على العموم فإن للنحاس العديد من الفوائد والكثير من الاستخدامات فقد امتلك قيمة كبيرة منذ قديم الزمان وإلى الآن. لذلك ازداد تداول النحاس بشكل كبير في الفترة الأخيرة. ونذكر من أهم أسباب أهمية النحاس ما يلي:

  • الطلب الصناعي: حيث يعد النحاس معدناً أساسياً في العديد من الصناعات، بما في ذلك مجالات البناء والكهرباء والإلكترونيات والنقل والاتصالات. حيث يتمتع النحاس بخاصية الإيصال الجيد للكهرباء وله خواص حرارية ممتازة.
  • تطوير البنية التحتية: مع استثمار الدول في مشاريع البنية التحتية مثل بناء الطرق والجسور وشبكات الطاقة وشبكات الاتصالات، يزداد الطلب على النحاس. إذ يستخدم النحاس على نطاق واسع في هذه المشاريع للأسلاك والسباكة والأنظمة الكهربائية ومكونات البنية التحتية الأساسية الأخرى.
  • النمو الاقتصادي العالمي: يرتبط الطلب على النحاس ارتباطاً وثيقاً بالنمو الاقتصادي. فعندما يرتفع الطلب على النحاس بسبب زيادة النشاط الصناعي والتحضر والتقدم التكنولوجي فإن الاقتصاد العالمي ينمو ويتطور.
  • استخدامه لصنع وسائل الطاقة المتجددة: يتطلب التحول نحو استخدام مصادر الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح استعمال النحاس بشكل كبير. حيث يعد النحاس مكوناً رئيسياً في الألواح الشمسية والعنفات الهوائية والبنية التحتية الكهربائية المرتبطة بها كالأسلاك والقواطع.
  • الكميات المحدودة: على الرغم من وفرة النحاس في القشرة الأرضية، إلا أن توافر رواسب النحاس عالية الجودة محدود. ويمكن أن يكون استخراج النحاس وإنتاجه مكلفاً ويستغرق وقتاً طويلاً. وهذا العرض المحدود له يساهم في رفع قيمته.
  • الاستثمار والمضاربة: يجذب النحاس المستثمرين والمضاربين الذين يتوقعون تحركات الأسعار المستقبلية ويسعون للاستفادة منها. حيث يتم تداول النحاس وتوفر الأسواق المالية فرصاً للأفراد والمؤسسات لتداول عقود النحاس. وهذا يكسبه أهمية كبيرة في مجال الاقتصاد والمال.

 ما هو تداول النحاس؟

يتضمن تَداول النّحاس شراء وبيع عقود النحاس أو شراء الأسهم في الشركات التي تقوم بتعدين واستخراج النحاس. كما يهدف المتداولون إلى الاستفادة من تقلبات أسعار النحاس من خلال توقع قيمته المستقبلية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء تداول النحاس باستخدام وسائل مختلفة وسوف نذكرها لكم في سياق المقال بعد قليل.

قد تسمع في بعض الأحيان بمصطلح سوق النحاس فما هو هذا السوق؟ على العموم يشير سوق النحاس إلى الشبكة العالمية من المشترين والبائعين المشاركين في إنتاج النحاس واستهلاكه وتداوله. كما أن الشخص المقبل على تداول النحاس ودخول أسواق المال من خلاله، سيصبح جزءاً من هذا السوق حالما يبدأ في ذلك.

اقرأ أكثر: تداول الغاز؛ أحد طرق الاستثمار في مصادر الطاقة الطبيعية

كيف يتم تداول النحاس؟

في الواقع، هناك عدد من الطرق التي يمكن للمتداولين والمستثمرين من خلالها تداول النحاس. على سبيل المثال يمكن للشخص اختيار الاستثمار في سبائك النحاس من بورصات المعادن، أو تداول العقود الآجلة للنحاس.

وكذلك أيضاً يمكن الاستثمار في أسهم الشركات التي تعدن وتصنع النحاس أو حتى يمكن الشراء في صناديق الاستثمار المتداولة للنحاس.

على العموم عندما يقبل الفرد على تداول النحاس، فمن المرجح أن يتوجه إلى عقود النحاس الآجلة. هذه هي العقود التي تعين سعر السلعة الحالية.

كما تمثل اتفاقية لتبادل كمية من النحاس بسعر محدد في تاريخ مستقبلي محدد. وتوفر المنصة العربية للاستثمار إمكانية تداول النحاس عن طريق العقود الآجلة لمختلف الأفراد حول أنحاء العالم.

في الواقع، هناك سوقان مختلفان لعقود النحاس الآجلة يمكن الدخول فيهما:

  • سوق النحاس عالي الجودة: هو سوق العقود الآجلة للنحاس لقسم كومكس التابع لبورصة نيويورك التجارية.
  • سوق النحاس العادي: هذا هو سوق العقود الآجلة للنحاس في بورصة لندن للمعادن (LME). يتم الاتفاق على الأسعار في العقود الآجلة في بورصة لندن للمعادن لمدة 3 أشهر مستقبلة، ويتم تسعيرها بالدولار الأمريكي.

تابع معنا: المضاربة في الأسهم: تعرف على هذا المصطلح واستراتيجياته

شرح الوسائل الأخرى لتداول النحاس

بدلاً من تداول النحاس من خلال العقود الآجلة، يمكن للشخص اختيار تداول النحاس عن طريق صندوق استثمار متداول يتتبع أسعار عقود النحاس الآجلة.

وذلك مثل صندوق WisdomTree Copper، المصمم لتتبع مؤشر Bloomberg Copper Subindex. وللاستزادة أكثر حول هذا الأمر ننصحك بالتوجه إلى أحد فروع المنصة العربية للاستثمار. أو يمكنك التواصل معنا إلكترونياً بكل سهولة.

بالإضافة إلى ذلك فهنالك طريقة بديلة من أجل تداول النحاس وهي من خلال شراء أسهم الشركات العاملة في تعدين وإنتاج النحاس مثل Glencore.

حيث يقوم الفرد بفتح حساب تداول حقيقي مع المنصة العربية للاستثمار ثم يشتري الأسهم في تلك الشركة كما في حال شراء أية أسهم. ويجد سهمها في البورصة تحت رمز GLEN.

ولكن تأكد قبل البدء في تداول النحاس أنك قد حللت الأسواق بشكل جيد وتوقعت حركتها بشكل صحيح. لأنه حينما تدخل إلى سوق المال دون تحليل جيد بنفسك واستشارات فعالة، فقد تعاكس تحركات السوق توقعاتك وقد تتعرض لخسائر كبيرة.

اقرأ أيضًا: سهم انتل.. الشركة المتصدرة في مجال الشرائح الإلكترونية

تداول النحاس عن طريق العقود مقابل الفروقات

يتم تداول النحاس عن طريق العقود مقابل الفروقات بشكل مشابه للعقود الآجلة. حيث يتداول الفرد ويربح أو يخسر من تحركات الأسعار دون الحاجة إلى شراء أي نحاس مادي.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح عقود الفروقات وكذلك العقود الآجلة سابقة الذكر ما يسمى الرافعة المالية. ويعني ذلك أن الشخص يحتاج إلى إيداع مبلغ مالي قليل، كي يستطيع فتح صفقة تداول نحاس كبيرة.

ولكن ضع في اعتبارك أنه يتم تضخيم الأرباح والخسائر عند استخدام الرافعة المالية. فإذا تحرك السوق بالاتجاه المعاكس لتوقعك، فحينها قد تتعرض لخسائر ضخمة.

اقرأ المزيد: شمعة الشهاب الساقط؛ ما هي فائدتها في تحليل الأسواق المالية؟

العوامل التي تؤثر على أسعار النحاس

بكل تأكيد إذا كنت مقبلاً على تداول النحاس، يجب أن تعرف العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث تغيير في أسعار النحاس عالمياً. لكي تعرف كيف تستغلها بالشكل الأمثل لتحقيق بعض الأرباح وتجنب الخسائر.

في الواقع؛ يتأثر سعر النحاس بمجموعة واسعة من العوامل، ولكن من أهمها نذكر:

أسعار النفط:

يمكن أن تؤثر أسعار تداول النفط بشكل غير مباشر على سعر النحاس. حيث يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة تكاليف الإنتاج لشركات التعدين. إذ أن العمليات التي تشارك في استخراج النحاس ومعالجته كثيفة الاستهلاك للطاقة.

وحينما ترتفع أسعار النفط، تزيد تكاليف التعدين والنقل، مما قد يؤدي إلى تزايد أسعار النحاس. ويجب على الشخص الذي دخل مجال تداول النحاس أن يضع ذلك بعين الاعتبار.

اقرأ أيضًا: شمعة الرجل المشنوق؛ إحدى أدوات التحليل الفني التي تنذر بانخفاض الأسعار!

كميات النحاس المطلوبة في البلدان الناشئة:

يمكن اعتبار الدول التي تمتلك أسواق ذات نمو اقتصادي سريع أحد أبرز المحركين لأسعار النحاس. كالنمو السريع الذي حصل في الهند والصين والبرازيل في الفترة الماضية. حيث أدى ذلك إلى زيادة الطلب على النحاس لاستخدامه في الصناعات المختلفة وإنشاء البنية التحتية. لذلك عندما يريد الفرد تداول النحاس يجب أن يراقب المشاريع التي يحتمل أن تتم في أراضي تلك الدول.

اقرأ المزيد: شمعة المطرقة المقلوبة؛ إليك أحد نماذج التحليل الفني التي تحث على الشراء!

الدولار الأمريكي:

يمكن أن تؤثر قوة الدولار الأمريكي أو ضعفه على أسعار النحاس عالمياً. إذ يتم تداول النحاس وغالباً ما يتم تقويم سعره وحسابه بالدولار الأمريكي. وعندما يرتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى، فإنه يمكن أن يجعل النحاس أكثر تكلفة نسبياً للمشترين الذين يستخدمون عملات أخرى. لنفترض أن الشخص في تركيا ويريد التداول بالنحاس، وبما أن الأسواق المالية تتعامل بالدولار سوف يضطر إلى تحويل كل 28 ليرة تركية إلى دولار واحد.

وعندما يزداد سعر الدولار إلى 30 ليرة تركية مثلاً تزداد تكاليف التحويل من أجل التداول على الفرد. ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تقليل الطلب على النحاس وبالتالي يحصل انخفاض في أسعاره. والعكس بالعكس أي حينما تنخفض قيمة الدولار يمكن أن يزداد الطلب على التداول وقد يزداد سعر تداول النحاس.

للمزيد من المقالات: المؤشرات العالمية الرئيسية

عوامل أخرى يجب وضعها بعين الاعتبار عند تداول النحاس

يجب أن تضع العوامل الآتية التي تؤثر على سعر النحاس بعين الاعتبار عندما تريد تداول النحاس:

  • سوق الإسكان في أمريكا: يستخدم النحاس بشكل كبير من أجل بناء المنازل في الولايات المتحدة. ولأن السوق الإعماري في الولايات المتحدة ضخم جداً. فقد اعتبر بعض الأفراد الذين يقومون بـ تداول النحاس أن الاقتصاد الأمريكي أحد المؤثرين على أسعار النحاس. فعندما ينمو الاقتصاد وتنشط حركة البناء، يزداد الطلب على النحاس ويرتفع سعره.
  • عدم ثبات الكميات المعروضة من النحاس: إن كميات النحاس المعروضة للبيع في الأسواق العالمية تحتل مكانة مهمة في تحديد سعره. على سبيل المثال في سنة 2007 قام رئيس دولة بوليفيا في قارة أمريكا الجنوبية التي تعتبر المكان الأشهر لتعدين النحاس. بإصدار قرار لتأميم مجالات التعدين في بلده (أي نقل شركات التعدين من الملكية الخاصة إلى الملكية العامة أو بمعنى آخر إلى الحكومة). مما خفض حينها المعروض في البورصات العالمية من النحاس في الأسواق وبالتالي ازداد سعره.

قد يهمك أيضًا: شمعة الرجل المشنوق؛ إحدى أدوات التحليل الفني التي تنذر بانخفاض الأسعار!

مثال عملي عن كيفية تداول النحاس

لتوضيح كيفية تدَاول النحَاس، دعونا نفكر في المثال التخيلي التالي: قرأت أخباراً عن مشروع كبير جديد للبنية التحتية وسيتطلب الكثير من النحاس أثناء مرحلة البناء. ونتيجة لذلك أنت تعتقد أن الطلب على النحاس سيزداد وسيرتفع سعره.

من ثم، قررت الدخول في صفقة طويلة الأمد عن طريق شراء عقد آجل في تداول النحاس بسعر السوق الحالي البالغ 4 دولارات للرطل مثلاً. (يمثل كل عقد آجل للنحاس 25000 رطلاً من النحاس).

فإذا ارتفع سعر النحاس بعد ذلك إلى 4.20 دولار للرطل، وعند هذه النقطة قررت إغلاق مركز التداول الخاص بك. فإن فرق السعر هو 0.20 دولار للرطل الواحد، مما يؤدي إلى ربح قدره 5000 دولار:

  • 25000 رطل × 0.20 دولار = 5000 دولار ربح.

ومع ذلك، إذا كان توقعك غير صحيح وانخفض سعر النحاس من 4 دولارات إلى 3.90 دولار، فسينتهي بك الأمر بتكبد خسارة 2500 دولار:

  • 25000 رطل × 0.10 دولار = خسارة 2500 دولار.

وكما ترى ينطوي تَداول النّحاس كما في كل التداولات على درجة من المخاطرة لأن الأسعار يمكن أن تتحرك في أي من الاتجاهين. ومن الضروري إجراء بحث شامل واستخدام استراتيجيات إدارة المخاطر والنظر في اتجاهات السوق قبل اتخاذ قرارات التداول.

اقرا أيضًا: شركات الوساطة المالية: مفهومها وأهميتها في الأسواق المالية

الخلاصة حول تداول النحاس

يشكل تداول النحاس فرصة استثمارية كبيرة يمكن اللجوء إليها حينما يريد المتداول دخول أسواق المال. فعلى مدار الأعوام السابقة ازداد الطلب عليه بشكل كبير بالترافق مع النمو والتطور الاقتصادي والصناعي وتوسع مجالات الدخول إلى أسواق المال.

ولكن يجب أن تكون على علم أنه مثل جميع التداولات فإن تداول النحاس قد ينطوي على مخاطر. لذلك يجب عليك تحليل الأسواق بشكل جيد ودراستها قبل اتخاذ القرار النهائي للتداول.

تنويه: هذه المقالة لا تمثل نصيحة استثمارية وتعبر عن رأي الكاتب في مجال تداول النحاس.

بقلم الأستاذ: أحمد قدحنون

الأسئلة الشائعة

كيف أستثمر في النحاس؟

يمكنك تداول النحاس والاستثمار به عن طريق إحدى الوسائل السابقة. ولا تترد في التواصل معنا إن احتجت إلى أية استفسار حول كيفية البدء في ذلك.

هل النحاس أغلى من الذهب؟

لا، فالنحاس يعتبر من المعادن ذات القيمة العالية. ولكن لا يتجاوز سعره سعر الذهب.

ما هو الفرق بين النحاس الأحمر والأصفر؟

النحاس الأصفر يتكون من خليط من النحاس الخام والزنك فقط. أما الأحمر فيتكون من النحاس الخام وعدة معادن أخرى، كالرصاص والزنك والقصدي