العودة للخلف

البتكوين bitcoin: رحلة من عملة غريبة إلى دور رئيسي في الاقتصاد العالمي

البيتكوين bitcoin

في الواقع، تتسارع التطورات في عالم التكنولوجيا المالية، وفي صدارة هذه الثورة الرقمية تبرز البتكوين bitcoin. حيث تظهر كرمز للابتكار والتحول الجذري في المفهوم التقليدي للعملة والتبادل المالي. فقد بدأت البتكوين bitcoin كمشروع طموح للعملة الرقمية اللامركزية. ثم أصبحت عملة البتكوين bitcoin رمزًا للثقة والتحدّي في عالم يغوص في أغوار اللامركزية والتقنيات الجديدة.

نقدم لكم في هذا المقال قصة البتكوين bitcoin، التي تسارعت في الظهور كعملة رقمية تحظى بشعبية متزايدة. حيث تعتبر واحدة من أهم الابتكارات في عالم العملات المشفرة. كما سنستكشف معًا آفاق البتكوين bitcoin، أصولها، وكيف تعمل التقنية الرئيسية وراء هذه الظاهرة المالية الرقمية. كما سنلقي أيضًا نظرة على إيجابيات وسلبيات التي تواجه البتكوين bitcoin. وكيف يشكل هذا النظام اللامركزي تحديًا للأنظمة المالية التقليدية.

اقرأ أيضًا: العقود مقابل الفروقات: دليلك لتعلم هذا النمط من تداول الأصول المالية

نبذة تاريخية عن البتكوين bitcoin

في الواقع، تمتلك البتكوين bitcoin، كأول عملة رقمية مشفرة، تاريخًا ذا أهمية كبيرة. فقد اخترعها شخص أو فريق عمل غامض يدعى “ساتوشي ناكاموتو” في عام 2009. حيث تعود بداية هذه الرحلة إلى عام 2007 حيث بدأ ناكاموتو في كتابة الشيفرة البرمجية لعملة. كما أسس موقعًا إلكترونيًا بالاسم bitcoin.org. وكما استمر في التعاون مع مطورين آخرين لبرمجة البتكوين bitcoin.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد الكثيرون من خبراء التشفير وتكنولوجيا البلوك تشين أن ناكاموتو، سواء كان شخصًا أم مجموعة. قد استخدم لتعدين حوالي مليون قطعة من البتكوين Bitcoin، كانت هذه العملة في ذلك الوقت تعتبر عملة ذات حوكمة مركزية. حيث كانت جميع المفاتيح والرموز في الشبكة تحت سيطرة ناكاموتو قبل أن يختفي في منتصف عام 2010.

للمزيد من المقالات: تصاريح البناء: مفهومها وكل ما تحتاج لمعرفته عن أنواعها واستخداماتها

عملة البتكوين bitcoin في عهد جافين أندرسن

قبل اختفاء ناكاموتو، قام بتسليم تحكم الشيفرة المصدرية ومفتاح تنبيه الشبكة إلى مطور آخر يدعى “جافين أندرسن”. حيث كان يقيم أندرسن في ولاية ماساتشوستس الأمريكية وهو مطور ومصمم رسومات ثلاثية الأبعاد وبرامج الواقع الافتراضي. وقد سعى أندرسن لتحقيق لامركزية في التحكم بالعملة الرقمية. كما كانت هذه الخطوة الأولى نحو تطوير بيتكوين بالشكل الذي نعرفه اليوم، متماشيةً مع رؤية ناكاموتو الأصلية.

من الجدير بالذكر أن أول معاملة مدفوعات حقيقية باستخدام البتكوين Bitcoin تمت عندما دفع “لازلو هانييتش”. – وهو مبرمج في فلوريدا وعضو في فريق مطوري بيتكوين – 10000 بيتكوين للحصول على اثنين من البيتزا من متجر “بابا جونز”.

علاوة على ذلك، ففي عام 2017، شهدت البتكوين Bitcoin تحولًا هامًا. حيث ازداد عدد الشركات التي تقبلها، وحصلت على تأييد قانوني في اليابان وروسيا. أما في 2020، فقد أصبحت بيتكوين أول عملة رقمية تدرج في بورصة فرانكفورت (ETN). كما وأعلنت PayPal عن قرارها بالسماح للمستخدمين بشراء وبيع البتكوين Bitcoin على منصتها.

اقرأ المزيد: المارجن Margin: دليلك الشامل للتعرف على هذا المصطلح ومخاطره في التداول

ما هو الهدف من إنشاء البتكوين bitcoin؟

في الحقيقة، إن الغاية الرئيسية وراء إنشاء عملة البيتكوين تعكس بدايتها في عام 2008 كاستجابة للأزمة المالية العالمية الكبيرة. حيث شكلت هذه الأزمة تأثيرًا كبيرًا على الأنظمة الاقتصادية العالمية. وذلك نتيجة لاعتماد النظام المالي على البنوك كوسيط لجميع المعاملات المالية. كما وتزايدت حالة الاستياء العام من هيمنة البنوك وأنظمة الحوكمة المالية. مما أدى إلى التفكير في فصل البنوك عن عمليات المعاملات المالية. وتفاعلًا مع هذه الحاجة الناشئة للفصل، نشأت فكرة اللامركزية. حيث يمكن إجراء المعاملات. سواء كانت تحويلات أو مدفوعات إلكترونية، دون الحاجة إلى تأكيد أو تصديق من طرف ثالث.

بالإضافة إلى ذلك، كان الهدف الرئيسي والدافع وراء إنشاء البتكوين Bitcoin هو منح حامليها السيطرة الكاملة على أموالهم. وذلك دون الاعتماد على وسيط بنكي يديرها أو يشرف عليها. بالتالي، تم تصميم البيتكوين كوسيلة للمشاركة في المعاملات المالية بشكل مستقل. بدون الحاجة إلى وساطة البنوك أو التدخل الحكومي.

كما يستند ذلك إلى مفهوم الند إلى الند (Peer-to-Peer)، الذي يستلهم من آليات نقل البيانات عبر الإنترنت المعروفة بنظام التورنت. على سبيل المثال، كما يتم مشاركة الملفات في شبكة التورنت بين المستخدمين بشكل غير مركزي. حيث يتيح البتكوين bitcoin للأفراد إجراء المعاملات دون الاعتماد على جهة وسيطة أو حكومية.

وفي نفس السياق، يتم تنظيم البيتكوين عبر تقنيات التشفير التي تقسم بيانات المعاملة إلى أجزاء صغيرة. حيث توزع على أجهزة المشاركين. كما تتم عمليات التحقق والتأمين باستخدام الشبكة اللامركزية بحيث يتم ذلك دون قيود أو تدخل من جهة ثالثة.

للمزيد: أسواق المال الآسيوية: أهم معلومات عنها وأبرز المؤشرات الرئيسية فيها

ما هو البتكوين Bitcoin؟

في الواقع، إن البتكوين Bitcoin يشكل نظامًا معقدًا وعملة رقمية لامركزية. ولتفهمه بشكل صحيح، يجب تمييز بينه كنظام أو مشروع وبينه كعملة رقمية.

بمفهومها كعملة رقمية، تبرز البتكوين Bitcoin كوسيلة لامركزية للتبادل النقدي. حيث يعمل نظامها دون تدخل من بنوك مركزية أو جهات تحكم. كما وتتم جميع المعاملات عبر شبكة غير مركزية مشفرة بتقنية الند إلى الند (peer-to-peer). حيث يشفر كل نقل للبيتكوين بواسطة تقنيات التشفير. ويتم التحقق من صحة هذه المعاملات عبر سجل موزع للمعاملات يعرف باسم سلسلة الكتل (Blockchain).

علاوة على ذلك، فإن البتكوين bitcoin يعتبر رمزًا للعملات الرقمية المشفرة، ويتميز بشهرته وانتشاره. ورغم وجود العديد من العملات الرقمية البديلة، المعروفة باسم “العملات البديلة” (alt-coins)، يظل البتكوين Bitcoin الأكثر تأثيرًا.

أما بالنسبة لنظام البتكوين Bitcoin، فيعتبر مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المستخدمة في عمليات التعدين. والتي تعمل جميعها على تشغيل وتخزين شبكة البتكوين bitcoin وسلسلة كتلها. كما يعرف هؤلاء بالعقد أو المعدنين. وهم ويشاركون في تشغيل شيفرة البتكوين bitcoin. حيث تسجل المعاملات في سلسلة الكتل الخاصة بها، وتتم مشاركة المعلومات المشفرة بين جميع المشاركين.

بالإضافة إلى ذلك، يتم الاحتفاظ بالبتكوين Bitcoin في المحافظ الرقمية. وهي نوع من المحافظ تحتفظ بعنوان البتكوين bitcoin الفريد. حيث يتم حفظ العملة بشكل آمن ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال مفاتيح فريدة. مثل المفتاح الخاص الذي يستخدم لنقل البتكوين Bitcoin من محفظة لأخرى، والمفتاح العام الذي يستخدم لاستقبال التحويلات.

قد يهمك أيضًا: تعدين البيتكوين (Bitcoin Mining)

كيف يعمل البتكوين Bitcoin؟

في البداية، تسجَّل كل معاملة في نظام العملة الرقمية البتكوين bitcoin (BTC) على سلسلة الكتل. وهي مفهومة بأنها دفتر رئيسي أو سجل للشبكة يشبه جدولًا أو قاعدة بيانات ضخمة. حيث تراقب وتحافظ عليها العديد من الأشخاص حول العالم. كما يمتلك كل فرد – أو عقدة – جهاز كمبيوتر يعرف بـ “العقدة”. إذ تقوم كل عقدة بالتحقق من صحة الكتل الجديدة المضافة إلى سلسلة الكتل.

بالإضافة إلى ذلك، تجمع المعاملات الجديدة في كتل وتضاف إلى سلسلة الكتل. لتحقيق صلاحية الكتل الجديدة، يتم استخدام آلية تعرف باسم “إثبات العمل” (PoW). حيث يتعين على المشاركين حل لغز تشفير صعب. يعرف هذا العمل بعملية التعدين. ويتطلب القدرة الحوسبية العالية واستهلاكًا كبيرًا للطاقة. كما لا تصلح أجهزة الكمبيوتر الشخصية العادية لهذه العملية.

في الواقع، تتطلب آلية إثبات العمل من المشاركين – أو العقد – في الشبكة أن يبذلوا جهدًا لحل اللغز المعقد. وذلك لمنع التلاعب بالنظام. كما يستخدم نظام إثبات العمل على نطاق واسع في تعدين العملات الرقمية المشفرة. ويستخدم للتحقق من صحة المعاملات وتعدين وحدات العملة الرقمية الجديدة.

علاوة على ذلك، تمنح مكافأة للشخص الذي ينجح في حل اللغز وفك التشفير، حيث يشكل فهم آلية التعدين عملية بحث واستنتاج للمعرفة من خلال تحليل كميات ضخمة من البيانات بدون فرضيات مسبقة. كما يمكن مقارنة هذه العملية بالبحث عن معادن في جبل من الصخور دون معرفة مسبقة عن نوع المعادن المحتملة. حيث يتعين استخراج المعادن الموجودة في الجبل.

اقرأ أيضًا: البيتكوين مقابل الذهب أيهما مناسب لك ؟

من الذي يتحكم في البتكوين bitcoin؟

إن أحد الأولويات التي اهتم بها بشكل كبير بعد ترك ناكاموتو لمشروع البتكوين Bitcoin هي زيادة درجة اللامركزية. حيث كانت رغبة أندرسن في الاستمرار في استقلالية البتكوين Bitcoin والحفاظ على هذا الاستقلال حتى في حالات الطوارئ أو الحوادث.

من وجهة نظر كثير من الأفراد، تعتبر الجوانب الرئيسية لعملة البتكوين bitcoin هي استقلالها التام عن البنوك، الشركات، وحكومات العالم. ففي البتكوين bitcoin، لا يمكن لسلطة واحدة التدخل في المعاملات، فضلاً عن فرض رسوم أو السيطرة على أموال الأفراد.

بالإضافة إلى ذلك، يتسم نظام البتكوين bitcoin بالشفافية الفائقة، حيث يتم تسجيل كل معاملة في دفتر حسابات موزع على نطاق واسع يعرف باسم “البلوكتشين“.

بصورة أساسية، ورغم عدم وجود تحكم مركزي في البتكوين Bitcoin كشبكة، إلا أنها تمنح المستخدمين السيطرة الكاملة على أموالهم.

اقرأ المزيد: شركة بيمكو Pimco وأسباب تحسين توقعاتها الائتمانية والاستثمارية حول تركيا

تعدين البتكوين (Bitcoin Mining)

في الواقع، إن عملية تعدين البيتكوين Bitcoin Mining لا تختلف نظريًا عن فكرة التنقيب عن المعادن الثمينة مثل الذهب أو الفضة، باستثناء أنها تتم باستخدام أجهزة حاسوب ومعالجات ضخمة بدلاً من معدات الحفر التقليدية. تتضمن عملية التعدين على البتكوين bitcoin حلَّ الألغاز الرياضية المعقدة وفحص الأكواد والخوارزميات الرياضية المشفرة بدلاً من الصخور.

كما تعتبر عملية تعدين البتكوين Bitcoin نوعًا من حفظ سجلات المعاملات باستخدام قوة معالجة الحواسيب. يقوم المعدنون بالمحافظة على كتل سلسلة الكتل داخل تقنية البلوك تشين (Blockchain)، وذلك من خلال جمع المعاملات والتحقق من صحتها، وإضافة الكتل الجديدة إلى سلسلة الكتل. تتألف كل كتلة من كود تشفير يرتبط بالكتلة السابقة باستخدام خوارزميات الهاش، مما يشكل رابطًا بين الكتل ويمنح سلسلة الكتل اسمها.

بالإضافة إلى ذلك، ولتقبل الشبكة الكتلة الجديدة، يجب أن تحتوي على إثبات العمل (Proof-of-Work). يتعين على المعدينين البحث عن رقم شفري يعرف بـ “نونس” أو Cryptographic nonce، وهو قيمة عشوائية تستخدم مرة واحدة. يسهل على الشبكة التحقق من النونس، لكن يجب على المعدنين تجربة عدد كبير من القيم للوصول إلى القيمة الصحيحة.

صممت آلية إثبات العمل لتجعل من الصعب التلاعب بالنظام، حيث يجب على المشاركين العمل بجهد لحل اللغز المعقد. يمنح الشخص الذي يحل اللغز ويقوم بفك التشفير بمكافأة، ويتم تقديم هذه المكافأة على أنها معاملة مدفوعات. تخفض مكافأة إضافة الكتلة الجديدة بمقدار النصف تقريبًا كل 210 ألف كتلة، وتستمر بهذا الشكل حتى تصل إلى الحد الأقصى المحدد لعمة البتكوين bitcoin، وهو 21 مليون بيتكوين.

للمزيد من المقالات: عقود النفط: الدليل الشامل لفهم هذه العقود وتأثيرها في الأسواق العالمية

كيف يمكن أن يمتلك شخص ما عملة البتكوين Bitcoin؟

إن الإجابة على هذا السؤال في غاية البساطة، في سلسلة الكتل بلوك تشين Blockchain التي تحدثنا عنها يتم تسجيل كل بيتكوين فيما يسمى بعناوين البتكوين Bitcoin addresses، حيث أن إنشاء هذا العنوان يكون بتكوين مفتاح خاص عشوائي private key وحساب العنوان المقابل له، وتحدث هذه المعاملة في جزء من الثانية.

ومع العلم أن هذه المفاتيح الخاصة تكون كثيرة جداً، مما يجعل من المستحيل اختيار مفتاح تم اختياره من قبل. يشير عنوان Bitcoin إلى مصدر أو وجهة معاملة بيتكوين BTC. إذا أردت إرسال البتكوين bitcoin لشخص ما، يمكنك إرسالها من عنوان البتكوين Bitcoin الخاص بك إلى عنوان البتكوين Bitcoin الخاص بهذا الشخص، بنفس الطريقة التي يتم بها إرسال البريد الإلكتروني.

للمزيد من المقالات: نموذج الرأس والكتفين: هل ينذر حقاً بانخفاض الأسعار في أسواق المال؟

مثال:

  • تم تحويل 0.01669425 BTC
  • من عنوان البتكوين bitcoin 19d3jbu3U789DGu5Ae7EZHeyRFdzC5sS3b
  • إلى عنوان البتكوين bitcoin 1MB4sS3awfi6e7EZ5xQrr1wfv23dfibpFGH3k
  • في 20 يناير 2023، بين 09:55 و 010:07 صباحًا

ملاحظة: بمجرد استخدام عنوان البتكوين Bitcoin لأول مرة، يتم الكشف عن هويتها وتظهر بيانات المعاملات السابقة لها. يمكن لأي شخص داخل الشبكة الإطلاع على الرصيد وجميع المعاملات من أي عنوان. نظرًا لأن سلسلة الكتل دائمة، يجب استخدام عناوين البتكوين Bitcoin مرة واحدة فقط ويجب استخدام عنوان Bitcoin جديد في كل مرة تتلقى فيها معاملة جديدة، للحفاظ على خصوصيتك.

اقرأ المزيد: أدوات التداول الأكثر شيوعًا: تعرف على أنواعها وكيفية استخدامها

كيف يمكن الحصول على عنوان بيتكوين؟

من أجل الحصول على عنوان بيتكوين، يجب أولاً إنشاء وتحميل محفظة البتكوين Bitcoin. هذه المحافظ هي برامج تتيح لك إرسال واستلام وتخزين البتكوين Bitcoin بشكل آمن في داخل شبكة البتكوين Bitcoin. تقوم المحافظ أيضًا بتخزين مفتاحك الخاص، وهو كلمة مرور بيتكوين الخاصة بك. يقوم البرنامج بإنشاء عنوان بيتكوين جديد في كل مرة تقوم فيها بمعاملة، سواء كانت إرسالًا أو تلقيًا لضمان الخصوصية.

لإنفاق البتكوين Bitcoin، يجب على المالك معرفة المفتاح الخاص بالعنوان الخاص به وتوقيع عملية التحويل بالتوقيع الرقمي للتصديق عليها. يتم ذلك عن طريق توقيع تجزئة المعاملة والمفتاح العام للمالك التالي وإضافتهما. كما يمكن للشخص الذي يستلم الدفعة التحقق من التوقيعات للتحقق من سلسلة الملكية،

يشير إلى صعوبة عملية تعدين البتكوين bitcoin وتعقيداتها الرياضية حقيقة أنها تتطلب معدات حاسوبية ومعالجات باهظة الثمن. لهذا السبب، يلجأ العديد من المنقبين إلى فكرة التعدين السحابي، حيث يستأجر المنقِّبون مساحة على خوادم خاصة تقوم بتوفير الأجهزة اللازمة لعملية التعدين دون تحمل الأعباء اللوجيستية.

قد يهمك أيضًا: الدايفرجنس؛ هل يمكن استخدامه للمساعدة في اتخاذ قرارات التداول؟

ما المقصود بالبتكوين Bitcoin فورك “fork”؟

يحدث الفورك “fork” في عالم البتكوين Bitcoin عندما تنقسم البيانات المتسلسلة إلى قسمين، مما يؤدي إلى وجود سجلين منفصلين. يترك لشبكة المشاركين في تعدين البيتكوين قرار استخدام السجل الذي سيستمرون فيه، والقرار حول التخلص من السجل الآخر.

كما ينشأ الفورك “fork” نتيجة لعدم توافق برامج التعدين، مما يتيح للبيانات المتسلسلة خضوعًا لتحديثات أساسية في البرامج. يوجد نوعان من الفورك “fork”: الفورك الناعم (السوفت فورك) والفورك القاسي (الهارد فورك).

الفورك الناعم يجعل البيانات المحدثة مسؤولة عن التحقق من جميع المعاملات (المجموعات)، ولكن البيانات المتسلسلة الحالية تواصل تحديد هذه المعاملات وتسجيلها. يلاحظ أن هذا الأمر يعمل في اتجاه واحد فقط، حيث لا تقوم البيانات المحدثة بتحديد أية مجموعات تم تعدينها باستخدام البرامج التي تستخدم البيانات المتسلسلة الحالية.

الفورك القاسي يجعل البيانات المحدثة مسؤولة عن التحقق من جميع المعاملات، لكن البيانات المتسلسلة الحالية لم تعد قادرة على تحديد صحة هذه المعاملات أو تسجيلها. وبناءً على ذلك، يجب على جميع مستخدمي البرامج القديمة إجراء عملية التحديث للوصول إلى البيانات المتسلسلة المحدثة.

عمومًا، يتم حل الفورك “fork” عادةً بشكل سلس مع قليل من الانقطاع، وفي بعض الحالات دون أي انقطاع. ومع ذلك، لا يزال هناك اختلاف في وجهات النظر حول كيفية تحديد نطاق العملة الرقمية أو كيفية عملها. مثال بارز على ذلك هو البتكوين Bitcoin كاش، الذي ظهر عند حدوث “الهارد فورك”، مما أدى إلى انقسام المشاركين في عملية التعدين وظهور عملتين افتراضيتين مختلفتين: البتكوين Bitcoin والبيتكوين كاش، واللتين تحتفظان بسجل المعاملات حتى يوليو 2017.

تابع معنا: سوينج أو التداول المتأرجح: تعرف على أهم استراتيجيات هذا النوع من التداول

أنواع محافظ البتكوين Bitcoin (Bitcoin Wallet)

تعد محفظة البتكوين (Bitcoin Wallet) واجهة إلكترونية تمكِّن المستخدم من التفاعل مع عملات البتكوين Bitcoin. تتوفر هذه المحافظ في صورة برنامج قابل للتثبيت على أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة المحمولة، أو حتى عبر الويب. تقوم المحفظة بحفظ رصيد البتكوين bitcoin الخاص بالمستخدم، على الرغم من أنها لا تحتفظ فعليًا بالعملة الرقمية نفسها.

بل، تقوم بتخزين عنوان البتكوين Bitcoin والمفتاح الخاص الذي يمكن الوصول به إلى شبكة البيتكوين (Blockchain). عند قيام الأفراد بإجراء المدفوعات، تستخدم المحفظة المفتاح لتوقيع المعاملات بشكل رقمي، مؤكدةً ملكية العملة الرقمية في الشبكة.

كما أن هناك أربعة أنواع رئيسية لمحافظ البتكوين Bitcoin يمكن استخدامها، وهي:

اقرأ أيضًا: تداول المؤشرات: كل ما تحتاجه من معلومات عن المؤشرات واستراتيجيات تداولها

1. محفظة الهاتف الجوال:

تعتبر محفظة الهاتف الجوال الأكثر ملاءمة للوصول، حيث يقوم مزود المحفظة بتخزين مفتاح المستخدم على التطبيق المثبت على الهاتف. يمكن للأفراد ذوي الوصول غير المرغوب إلغاء توفير الحماية عند معرفتهم برمز مرور الهاتف، ولكن يمكن حل هذه المشكلة الأمانية من خلال استخدام ميزات مثل بصمة الأصبع المتاحة في العديد من الهواتف الذكية.

اقرأ المزيد: الأسواق الأوروبية وأنواعها وكل ما تحتاج معرفته عنها

2. محفظة الويب:

توفر محفظة الويب سهولة الوصول إلى عملات البتكوين Bitcoin من أي مكان وعبر أي متصفح أو جهاز محمول. ومع ذلك، فإنها تحمل نفس مخاطر محفظة الهاتف الجوال فيما يتعلق بخطورة الوصول غير المصرح به، لذا يحبذ تأمين بيانات الدخول بشكل فعَّال.

للمزيد من المقالات: الأسواق الأوروبية وأنواعها وكل ما تحتاج معرفته عنها

3. محفظة الكمبيوتر الشخصي/ سطح المكتب:

تعتبر محافظ سطح المكتب أكثر أمانًا من محافظ الهاتف الجوال والويب، ولكن لا تزال تشكل بعض المخاطر. يجب استخدام محفظة تشفير مفتاح الوصول وعبارات استرداد الحساب، مع تمكين أكثر من نوع من وسائل المصادقة.

قد يهمك أيضًا: الدخل والأجور: دليلك الشامل للتعرف على هذه التقارير الاقتصادية وفوائدها

4. المحفظة المادية (Hardware):

تشبه المحافظ المادية فكرة محركات الأقراص الصلبة الخارجية أو الفلاش ميموري. إنها جهاز إلكتروني قائم يمكن توصيله بالكمبيوتر لإجراء المدفوعات أو استقبال التحويلات بالبتكوين Bitcoin وتخزينها بشكل آمن. كما تعد هذه النوعية من المحافظ الرقمية الأكثر أمانًا، حيث تحدِّ من تعرض الأموال لاختراقات الإنترنت والمتسللين.

بالإضافة إلى ذلك، فمن المهم اختيار محفظة توفر تشفيرًا فعَّالًا لمفتاحك الخاص وعبارات استعادة الحساب، مع تفعيل أكثر من وسيلة للمصادقة على البيانات الدخول لضمان الأمان الشخصي والمالي.

اقرأ أكثر: صناديق الاستثمار وكل ما تحتاجه من معلومات حول الاستثمار فيها

هل بيتكوين فقاعة؟

قدَّم روبرت شيلر، الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل، قائمة مرجعية تساعد في تحديد ما إذا كانت أي ظاهرة هي فقاعة أم لا. تشمل هذه القائمة زيادات حادة في أسعار الأصول، والإثارة العامة الكبيرة، وجنون وسائل الإعلام والتركيز الزائد على قصص الأفراد الذين أصبحوا ثرياءً، وزيادة الاهتمام العام بالأصول من قِبل الجمهور. وفيما يتعلق ببيتكوين، فإنها تحقق جميع هذه المعايير.

لذا، يمكن اعتبار بيتكوين بطريقة ما فقاعة اقتصادية قد انفجرت في السابق. بعد إغلاق بورصة “إم تي غوكس” الشهيرة، وهي بورصة صينية كانت تجري أكثر من 70٪ من معاملات بيتكوين على مستوى العالم، انخفضت أسعار بيتكوين لمدة عام ونصف تقريبًا. واستغرق الأمر حوالي 3 سنوات لتتعافى تمامًا. بطبيعة الحال، من الصعب التنبؤ بمستقبل بيتكوين، ويمكن أن تشهد العملة تراجعًا مستقبليًا. ومع ذلك، فإن بيتكوين قد تعافت من التقلبات السابقة وأظهرت قوة أكبر من أي وقت مضى.

تابع معنا: كتب اقتصاد: أفضل الكتب الاقتصادية لمختلف المستويات

دور البتكوين وتأثيره في الاقتصاد العالمي

مع تزايد شهرة البتكوين وتأثيرها المتزايد على الساحة الاقتصادية العالمية، يتسائل العديد عن الدور الحيوي الذي ستلعبه هذه العملة الرقمية في تحديد مسارات الاقتصاد العالمي. يعكس انتشار البتكوين والتحولات التي أحدثها تفاعلًا حيويًا في مجال الأعمال والاستثمار، مما يجعل الضوء يتسلل إلى مجموعة من التأثيرات والأدوار التي تتمتع بها هذه العملة الرقمية على المدى القريب.

في ظل تحولات الاستثمار العالمي، يعتمد العديد من رواد الأعمال والمستثمرين على استخدام البتكوين كجزء من محافظهم الاستثمارية. كما يرى الكثيرون في هذا الاعتماد على العملات المشفرة فرصة لحماية رؤوس الأموال من تأثيرات التضخم وعدم الاستقرار المالي.

علاوة على ذلك، تثير البتكوين فكرة التحول من الاعتماد الحصري على الدولار الأمريكي، حيث يعتبرها البعض عملة بديلة تتيح للدول التعامل بشكل مستقل دون الاعتماد الكامل على العملة الأمريكية. هذا المفهوم يفتح أفقًا للتبادل الدولي باستخدام عملات غير تقليدية.

يأتي دور البتكوين أيضًا في توسيع الفرص الاقتصادية للأفراد في الدول ذات الاقتصادات الضعيفة، حيث تتيح لهم الفرصة للمشاركة في الاقتصاد العالمي عبر الإنترنت. من خلال فتح محافظ رقمية، يمكن للأفراد في هذه الدول إجراء معاملات مالية عبر الحدود بطريقة آمنة وسريعة.

اقرأ أيضًا: مؤشر الخوف: دليلك الكامل للتعرف على هذا المؤشر ودوره في سوق الأسهم

دور البيتكوين في تقليل الاعتماد على النقود الورقية

تساهم البتكوين أيضًا في تقليل الاعتماد على النقود الورقية، حيث أنها لامركزية وغير متأثرة بالظروف الاقتصادية والسياسية التي تؤثر على النقود التقليدية. تمثل البتكوين بديلاً آمنًا وفعّالًا للعملات المصرح بها في عمليات الدفع والشراء.

مع تحقيق اللامركزية في البتكوين، يتيح هذا النظام الباب أمام سوق جديدة وفرص جديدة. يمكن للشركات الصغيرة والناشئة تقديم عملاتها المشفرة للبيع، وهو ما يعزز من التنافسية ويمنح الفرصة لمشاركة متساوية في سوق المال.

تمتلك البتكوين القدرة على توسيع إمكانية الوصول إلى نظام الائتمان، وذلك من خلال تصنيفها كعمل