العودة للخلف

انخفاض الليرة التركية إلى مستوى قياسي

انخفاض الليرة التركية

انخفاض الليرة التركية بأكثر من 6٪ إلى مستوى قياسي جديد بلغ 23.16 ليرة للدولار الأمريكي يوم الأربعاء الموافق ل 07-06-2023.

وهو أكبر انخفاض يومي منذ عام 2021 ، ليصل إجمالي الانخفاض إلى أكثر من 16٪ منذ انتخابات الإعادة في 28-05-2023.

يعود سبب تراجع الليرة التركية إلى جهود الحكومة التركية للحفاظ على أسعار العملة قبيل الانتخابات الرئاسية . بالنظر إلى ميل البنك المركزي التركي لشراء الذهب ، الذي كان أكبر مشترٍ للذهب العام الماضي.

للمزيد: ما هي العملات المشفرة

“باع البنك المركزي التركي 15 طناً من الذهب في مارس من العام الماضي. و 81 طناً في أبريل لتلبية الطلب المحلي الكبير على الذهب وتجنب استيراد المزيد من الذهب من الخارج. مما زاد الضغط على الليرة التركية.

مع ذلك قرار أوبك + بالإبقاء على تخفيضات الإنتاج الطوعية من المرجح أن يبقي أسعار الطاقة مرتفعة ، وهو أحد الضغوط الرئيسية على الليرة التركية.

تراجع التضخم التركي قلل من فرص قيام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة ، وبالتالي ستظل الليرة التركية تحت ضغط وهبوط أكبر.

من ناحية أخرى يضع المستثمرون رهاناتهم بشكل متزايد على التحول نحو نهج اقتصادي أكثر تقليدية بعد تعيين محمد شيمشك. نائب رئيس الوزراء السابق المعروف بسياساته الصديقة للسوق ، كوزير جديد للمالية.

قد يهمك أيضًا: الاستثمار في الأسهم أم الاستثمار في السندات؟

ظهرت تقارير تفيد بأن المقرضين الحكوميين توقفوا عن بيع الدولار من أجل الدفاع عن الليرة. في إشارة إلى حدوث تغيير في تدخلات السوق في البلاد لكبح الطلب على العملات الأجنبية التي دفعت مؤخراً صافي احتياطيات النقد الأجنبي لتركيا إلى المنطقة السلبية لأول مرة منذ عام 2022.

وتنتظر الأسواق أيضًا تعيين محافظ جديد للبنك المركزي ليحل محل سهاب كافجي أوغلو ، الذي قاد تخفيضات أسعار الفائدة في ظل السياسات الحالية غير التقليدية في التعامل مع الفائدة.

هناك العديد من الأسباب لانخفاض الليرة التركية، بما في ذلك:

  • ارتفاع التضخم
  • العجز التجاري الكبير
  • انخفاض أسعار الصادرات
  • ارتفاع أسعار الفائدة
  • عدم الاستقرار السياسي

في الحقيقة يؤثر ضعف الليرة التركية سلبًا على الاقتصاد التركي، حيث يجعل من الصعب على الشركات التركية المنافسة في الأسواق العالمية، ويزيد من تكلفة المعيشة للمواطنين الأتراك.

الحكومة التركية تحاول اتخاذ إجراءات لتحسين الوضع الاقتصادي، لكنها لم تحقق حتى الآن أي نجاح كبير. من المتوقع أن يستمر ضعف الليرة التركية في التأثير سلبًا على الاقتصاد التركي في السنوات القادمة.

هل ترى أي فرصة للتداول؟ قم بفتح حسابا للتداول الآن!

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • البورصا التركية
  • سهم ارامكو
  • تداول الاسهم
  • مؤشر الذهب