العودة للخلف

تنصيف البتكوين: تداعيات هذه العملية وتأثيراتها على سوق العملات المشفرة

تنصيف البيتكوين

قبل الحديث عن تنصيف البتكوين، ينبغي القول أنه تم إطلاق البيتكوين. وهي العملة الرقمية التي أبدعها ساتوشي ناكاموتو في عام 2009 مما دشّن عصرًا جديدًا في عالم العملات. حيث تم ترميز هذا الأصل الرقمي الذي يشهد الكثير من النقاشات بطريقة تجعله صعب الوصول إليه مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم عملة البيتكوين بدور محوري في تحويل فكرة العملات المشفرة الرقمية من مجرد تجربة إلى واقع مالي مستدام ومعترف به. كما من المحتمل أن يشهد القطاع المالي المزيد من التغييرات والابتكارات التي تدعم تطور عملة البيتكوين وتعزز وجودها كأداة مالية رئيسية في العالم المالي. حتى بعد أن تمت عملية تنصيف البتكوين.

وحالياً تقترب لحظة تخفيض مكافأة البيتكوين إلى النصف في عملية تسمى تنصيف البتكوين. وهو حدث ينتظره سوق العملات المشفرة بفارغ الصبر في 19-25 أبريل/نيسان. كما تمت عملية تنصيف البيتكوين في تاريخ 23/04/2024. والآن، تشهد عملة البيتكوين تقلبات عالية في الأسعار. فما هي الأمور الرئيسية التي يجب على المستثمرين معرفتها والتوقعات القادمة في هذه اللحظة التاريخية لسوق التشفير؟

اقرأ أيضًا: البيتكوين مقابل الذهب أيهما مناسب لك ؟

ما هو نظام تعدين البتكوين؟

لكي نفهم نظام تنصيف البتكوين، يتعين علينا أولًا فهم “التعدين“، الذي نتحدث عنه باستمرار. حيث تتميز عملة البيتكوين بطريقة ثورية لتسهيل معاملات التحويل. فتعمل تقنية البلوك تشين كسجل لامركزي لهذه المعاملات. كما يتم التحقق من صحة هذه المعاملات من خلال نظام غير مركزي يمكن لأي شخص يمتلك قوة معالجة الانضمام إليه. علاوة على ذلك، يعرف هؤلاء الأشخاص بـ “عمال المناجم”.

وفيما يتعلق بعمل بيتكوين، يسجل عمال المناجم المعاملات التي يتحققون منها في هياكل البيانات المعروفة باسم “الكتل”. وعند إنشاء كتلة جديدة، يتم إضافتها إلى سلسلة الكتل السابقة. مما يشكل بنية البلوكتشين، بالإضافة إلى تأمين شبكة بيتكوين. كما يحصل عمال المناجم على مكافأة بيتكوين كمقابل لعملهم.

اقرأ المزيد: تعدين البيتكوين (Bitcoin Mining)

ما هو نظام تنصيف البتكوين

في الواقع، يعرف نظام تنصيف البتكوين بأنه تخفيض في مكافأة الكتلة التي يحصل عليها عمال المناجم لتكون نصف المبلغ الحالي. وقد تم برمجة هذا النظام لحدوثه كل 210 آلاف كتلة، ما يقدر بحوالي 4 سنوات تقريبًا.

في تدويناته عام 2009، شرح ساتوشي ناكاموتو أن العملات التقليدية تعتمد بشكل أساسي على الثقة. كما وأشار إلى أنه كان من الضروري الاعتماد على الثقة بأن البنوك المركزية لن تخفض قيمة العملات. ولكن تاريخنا يعكس انتهاكات هذه الثقة. لهذا السبب، صمم ناكاموتو آلية النصف أي تنصيف البتكوين، التي تبطئ العرض بهدف منع التضخم.

للمزيد من المقالات: Solana سولانا: إليك كل ما تحتاج معرفته حول هذه العملة المشفرة ومميزاتها

آلية نظام تنصيف البتكوين

علاوة على ما سبق، فقد تمت برمجة آلية نظام تنصيف البتكوين في تاريخ قابل للتنبؤ به لتحقيق شفافية وتوقعات للسياسة النقدية للبيتكوين. وبالمقابل، نظرًا لقيود العرض التي تبلغ 21 مليون وحدة فقط، يشبه الكثيرون البيتكوين بـ “الذهب الرقمي”.

في الواقع، فقد تمت مراجعة المكافأة التي يحصل عليها عمال مناجم البيتكوين لتحقق المعاملات على الشبكة. كما انخفضت إلى النصف أربع مرات حتى الآن. وقد تم ذلك في تواريخ محددة: يوليو 2012، مايو 2016، نوفمبر 2016، و11 مايو 2020. ومن المتوقع أن تنخفض مكافأة عمال المناجم بعد النصف الرابع في عملية تنصيف البتكوين. المتوقعة في 19-20 أبريل 2024، إلى 3125 بيتكوين.

وعلى الرغم من التوقعات بإجراء التنصيف الأخير في عام 2140، إلا أن التقديرات تشير إلى أن كمية البيتكوين الكلية. البالغ 21 مليون بيتكوين، سيتم الوصول إليه في نفس العام. وبعد هذه المرحلة، سيستمر عمال المناجم في تحصيل رسوم العمولة من المعاملات. أي بعد إجراء عملية تنصيف البتكوين.

قد يهمك أيضًا: BNB أو Binance Coin: الدليل الشامل للتعرف على هذه العملة الرقمية وأهميتها

ما هي تأثيرات تنصيف البتكوين؟

قد يؤدي تنصيف البتكوين، الذي تنخفض فيه إيرادات عمال المناجم إلى النصف على المدى القصير. إلى تأثيرات على ربحية عمال المناجم ذوي الكفاءة المنخفضة. خاصة في المناطق ذات تكاليف الكهرباء المرتفعة. فإذا أوقف بعض عمال المناجم عملياتهم لهذا السبب، فإن ذلك قد ينتج عنه انخفاض في قوة المعالجة الإجمالية في الشبكة. مما يؤدي إلى انخفاض في أمان الشبكة.

في حالة عدم حدوث انخفاض مماثل في الطلب في المستقبل بسبب تنصيف البتكوين، فإن الزيادة المتزامنة في سعر البيتكوين قد تعوض جزئياً تقليل مكافآت التعدين. ومع ذلك، ينبغي أيضًا أن نأخذ في الاعتبار التطورات التكنولوجية والتغيرات في تكاليف الطاقة، التي قد تؤثر على ربحية التعدين على المدى البعيد.

علاوة على ذلك، قد يشهد تنصيف البتكوين دخول المستثمرين الجدد إلى السوق. وربما يدفع بعض عمال المناجم والمستثمرين الحاليين إلى إعادة تقييم استراتيجياتهم. وبالتالي، فإن التنصيف يمثل نقطة تحول مهمة للمشاركين في السوق، سواء كانوا عمال مناجم أو مستثمرين.

تابع معنا: تيثر Tether، تعرف على أحد أشهر العملات الرقمية وكيفية تداولها

تأثيرات تنصيف البتكوين على هيكل السوق وسلوك المشاركين

في الحقيقة، إن تأثيرات تنصيف البتكوين تلعب دوراً حاسماً في تشكيل هيكل سوق الأصول المشفرة وفي سلوك المشاركين. مما يجعلها جزءاً أساسياً من ديناميات سوق البيتكوين وعمليات التعدين المرتبطة به. حيث “سيزداد وزن البيتكوين في أسواق العملات المشفرة

كما أنه من المتوقع أن يزداد وزن عملة البيتكوين في أسواق العملات المشفرة بشكل ملحوظ بعد تنصيف البتكوين، حسبما أشار إسماعيل حق بولات، الباحث والمحاضر الجامعي المتخصص في أسواق العملات المشفرة في تركيا. كما يعتبر إسماعيل حق بولات أن الانخفاض في إنتاجية البيتكوين بعد التنصيف إلى النصف، حيث ينخفض إنتاج البيتكوين من 6.25 إلى 3125 كل 10 دقائق في المتوسط، سيؤدي إلى تشويش في توازن العرض والطلب، مما قد يؤثر على سوق البيتكوين بشكل عام.

وفقًا لإسماعيل حق بولات، فقد شهدت عملة البيتكوين تطورًا في وظيفتها عبر الفترات الزمنية المختلفة، حيث كانت في البداية تعتبر عملة اقتصاد سريّ ومن ثم أصبحت أداة استثمارية للأطواق البيضاء في فترة معينة. ومن ثم أداة استثمارية شائعة تهم شركات التكنولوجيا بشكل عام في فترة أخرى.

والآن، مع ظهور صناديق الاستثمار المتداولة والاهتمام المتزايد بها من قبل المؤسسات الاستثمارية، يمكن أن تصبح البيتكوين أداة مالية مهمة أو حتى أصل رقمي يعتمد عليه في الأسواق العالمية المالية.

اقرأ أيضًا: الأسهم العالمية: تعرف على أهم الأسهم لتنويع محفظتك المالية

تأثيرات تنصيف البتكوين على وزن عملة البيتكوين

بالرغم من التقلبات التي قد تطرأ على سعر البيتكوين بسبب الحروب التجارية والظروف الاقتصادية، يعتقد أن وزن البيتكوين في أسواق العملات المشفرة سيزداد بعد تَنصيف البِتكوين. ورغم أنه يتوقع أن يتسبب التنصيف في انخفاض سعر البيتكوين، إلا أنه من المحتمل أن يرتفع مرة أخرى ويحافظ على مكانته كعملة رقمية رائدة، خاصةً مع استمرار الاهتمام بها كذهب رقمي وأداة استثمارية معروفة.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أن الطلب على البيتكوين سيشهد تحسنًا بعد عملية تنصيف البتكوين، خاصة مع تعزيز مفهوم الذهب الرقمي في الفترة القادمة، وخصوصًا بين جيل الشباب الذين يظهرون اهتمامًا متزايدًا بالتكنولوجيا. كما يتوقع أن تعيد البيتكوين الشعور بارتفاعها التقليدي بعد تنصيف البتكوين في فصل الخريف، لكن من الجانب الآخر، ستبقى العملات البديلة متقلبة أيضًا وستواكب ارتفاع البيتكوين لاحقًا. وفي هذا السياق، يتوقع أن العملات المشفرة ستستمر في تحقيق أداء جيد خلال عام 2024، وتحديدًا البيتكوين.

في الواقع، فقد أصبحت أسواق العملات المشفرة اليوم نظامًا بيئيًا ضخمًا من العملات البديلة، حيث تتزايد حجمها وأعدادها بشكل مستمر. ومع ذلك، تظل هناك شكوك جديدة تحيط بالعملات المشفرة نظرًا لتاريخها الذي يمتد لأكثر من 15 عامًا، ولهيكلها غير المنظم واستخدام التكنولوجيا المتطورة، ولذلك، أصبح من الصعب أكثر من أي وقت مضى تقديم توقعات دقيقة للفترة المقبلة بالاعتماد على عمليات تنصيف البتكوين السابقة فحسب.

وبالمجمل، يظهر تحليل الخبراء أن البيتكوين سيظل له وزن كبير في أسواق العملات المشفرة على المدى الطويل، مع تحولها المحتمل إلى أداة مالية معترف بها ومستخدمة على نطاق واسع في الأسواق المالية العالمية. كما يتوقع الخبراء أن تستمر شعبية البيتكوين واستخداماتها المتزايدة في التوسع، مما يعزز مكانتها كأداة مالية معترف بها عالمياً.

الأسئلة الشائعة

ما هي عملية تنصيف البتكوين؟

عملية تنصيف البتكوين هي عملية تخفيض مكافأة البتكوين التي يحصل عليها عمال المناجم عند حل كتل البتكوين الجديدة. وقد تم تصميم هذه العملية لتحقيق توزيع متساوٍ للبتكوين على مدار الزمن وللحد من التضخم.

ما هو تأثير عملية تنصيف البتكوين على عمال المناجم؟

تنصيف البتكوين يؤثر على عمال المناجم بتخفيض مكافآتهم إلى النصف، مما يعني أنهم يحصلون على نصف البتكوين الذي كانوا يحصلون عليه سابقًا عند حل الكتل الجديدة. وهذا يمكن أن يؤثر على ربحيتهم ويدفع بعضهم إلى التوقف عن التعدين مؤقتًا.

كيف يؤثر تنصيف البتكوين على سعرها وأسواق التشفير؟

عادةً ما يرتبط تنصيف البتكوين بزيادة في سعرها، حيث يشعر المستثمرون بالثقة بتوزيع البتكوين بشكل أفضل وتقليل التضخم المحتمل. هذا قد يؤدي إلى ارتفاع الطلب على البتكوين وزيادة الاهتمام بأسواق التشفير بشكل عام.

هل ترى أي فرصة للتداول؟

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • ميتاتريدر 5