العودة للخلف

الدايفرجنس؛ هل يمكن استخدامه للمساعدة في اتخاذ قرارات التداول؟

الدايفرجنس

الدايفرجنس؛ يستخدم لتحليل السوق والمساعدة في اتخاذ قرارات التداول. ويشير إلى الاختلاف بين اتجاه سير الأسعار في السوق وأحد مؤشرات التحليل الفني. وعلى العموم فإنه يحدث عندما يتحرك السعر باتجاه معاكس لحركة مؤشر فني ما. على سبيل المثال إذا بدأت أسعار السهم في الارتفاع. في حين اتجه مؤشر ما كمؤشر القوة النسبية (RSI) إلى الانخفاض. فإن ذلك قد يكون إشارة إلى ضعف احتمال استمرار صعود الأسعار ويمكن أن ينخفض سعر السهم مرة أخرى. وهذا هو مبدأ الدايفرجنس السلبي أو الهبوطي.

في هذا المقال سوف نقدم لكم كافة المعلومات التي تهمكم حول الدايفرجنس Divergence وأنواعه وكيفية استعماله في التداول. ولكن قبل ذلك سوف نقدم لكم تعريفه ولمحة مختصرة عن المؤشرات التي تستخدم لتحديد ظهور واستخراج الدايفرجنس.

اقرأ أيضًا: الأسواق الأوربية وأنواعها وكل ما تحتاج معرفته عنها

ما هو الدايفرجنس؟

الدايفرجنس أو الدايفيرجينس أو الدايفرجنز هو واحد من أهم أدوات التحليل الفني التي تم استعمالها منذ قديم الزمان وإلى الآن خلال عمليات التداول. وهو يمثل إشارة تدل على احتمال انعكاس اتجاه الأسعار.

على سبيل المثال عندما يتحرك السعر باتجاه معاكس لاتجاه أحد مؤشرات التذبذب كموشر القوة النسبية. أي إذا انخفض سعر السهم وبالمقابل رأى المتداول أن المؤشر قد اتجه للأعلى صعوداً. فهنا يتشكل لدينا ما يسمى الدايفرجنس الصعودي أو الإيجابي أي أنه من المحتمل بشكل كبير أن يعود السعر للارتفاع بسرعة. على الرغم من أنه قد انخفض كثيراً قبل قليل من الوقت.

ولكن قبل كل شيء فيجب أن تعلم أن الدايفرجنس ليس عبارة عن إشارة مؤكدة توجه لدخول صفقات بيع وشراء في الأسواق العالمية. فإن كان لديك إشارة رئيسية تدل على أن الأسعار في السوق سوف ترتفع على سبيل المثال. فيمكنك حينها استخدامه لأجل أن تؤكد تلك الإشارة.

اقرأ المزيد: الدخل والأجور: دليلك الشامل للتعرف على هذه التقارير الاقتصادية وفوائدها

المؤشرات التي تستعمل لاستخراج الدايفرجنس

هنالك أربعة أنواع رئيسية من المؤشرات التي حينما تسير باتجاه معاكس لسير السعر في السوق. نقول أن الدايفرجنس قد ظهر حينها. وسنقدم لكم الآن موجزاً مبسطاً وسريعاً عنها ولن نخوض في تفاصيلها:

للمزيد: شمعة الشهاب الساقط؛ ما هي فائدتها في تحليل الأسواق المالية؟

مؤشر القوة النسبية RSI

يصنف مؤشر القوة النسبية على أنه مؤشر زخم (يقارن السعر الحالي بالأسعار السابقة من فترات مختلفة). ويقيس سرعة تحرك السعر وقوة تغيره بناء على المخطط البياني للأسعار. حيث يوفر مؤشر القوة النسبية وسيلة جيدة لتوقع اتجاه الأسعار. ويعتمد على تحليل البيانات السابقة والحالية لسعر سهم ما. ويستعملها لأجل أن يحدد مناطق القوة والضعف في السوق مع مؤشر الدايفرجنس.

علاوة على ذلك، فإن كثير من المتداولين يستعمله وحده (إلا أننا لا نحبذ الاعتماد على المؤشرات وحدها). للقيام بصفقات التداول على أساس أن توقعه قوي وفعال منذ زمن بعيد وإلى الآن في رصد تحركات الأسعار.

قد يهمك أيضًا: صناديق الاستثمار وكل ما تحتاجه من معلومات حول الاستثمار فيها

مؤشر الماكد MACD

هو أحد مؤشرات التحليل الفني للأسواق. ويتمتع بشعبية كبيرة بين المتداولين سواء المبتدئين أو حتى المحترفين. كما إن مؤشر الماكد تم إنشاؤه بناء على قراءات متوسطين متحركين للأسعار على الرسم البياني (هذان المتوسطان غير مرئيان  على المخطط البياني مع مؤشر الماكد). وهو من أهم المؤشرات المستخدمة مع الدايفرجنس.

بالإضافة إلى ذلك، يعرض المؤشر تحت الرسم البياني للسعر ضمن نافذة منفصلة. ويظهر على شكل شريط تارة يرتفع وتارة أخرى ينخفض. وذلك بناء على المتوسطات التي يعتمد عليها ولن نخوض في آلية تحركه للأعلى والأسفل. فيكفي الآن أن نعرف ما هو بشكل عام لكي نستطيع تحديد ظهور الدايفرجينس في الأسواق بناءً عليه.

للمزيد من المقالات: كتب اقتصاد: أفضل الكتب الاقتصادية لمختلف المستويات

مؤشر الاستوكاستك Stochastic

هو مؤشر فني انتشر استعماله على نطاق واسع في تحليل الأسواق المالية. يستعمل هذا المؤشر للتنبؤ بانعكاس الأسعار. حيث يعمل على تحليل الأسعار في السوق والتنبؤ بما سيطرأ مستقبلاً على السعر من تغيرات.

على العموم، يتكون هذا المؤشر من خطين يرتفعان وينخفضان بين نقطتي 0-100. ويعمل على مقارنة السعر الحالي مع الأسعار في 14 فترة سابقة في غالب الأحيان.

تابع معنا: مؤشر الخوف: دليلك الكامل للتعرف على هذا المؤشر ودوره في سوق الأسهم

مؤشر الزخم Momentum

مؤشر Momentum عبارة عن مؤشر يحسب سرعة وقوة تحركات الأسعار في الأسواق. ويستعين به كثير من المتداولين من أجل المساعدة على اتخاذ قرار بشأن البيع أو الشراء في أسواق المال.

بشكل عام يساعد هذا المؤشر في تحديد مدى التسارع أو التباطؤ في اتجاه السعر لأداة مالية معينة. فإذا ارتفع فمن المتوقع حينها أن يحصل تسارع وصعود في الأسعار. وعندما ينخفض المؤشر وتتباطأ حركته، فيعني ذلك أنه قد يحصل انخفاض في الأسعار ولكن ليس بشكل مؤكد.

والآن بعد أن انتهينا من شرح تلك الأنواع من المؤشرات. لا بد أن ننوه إلى أنه يمكن استعمال مؤشرات أخرى لتحديد ظهور الدايفرجنس، ولكننا استعرضنا لكم أكثرها استخداماً فقط.

اقرأ أكثر: معنى التضخم: كل ما تحتاج معرفته عن هذا المصطلح

أنواع الدايفرجنس

على العموم فإن الدايفرجنس على اختلاف أنواعه يشكل إشارة توجيه للمتداولين بشأن البيع أو الشراء. فإذا كان هبوطياً، فإن الرسم البياني للسعر من المحتمل أن يشهد حركة هبوطية بعد ظهوره. ويجب على المتداول حينها الاستعداد للبيع حينما يرى تأكيداً آخر يدل على انخفاض الأسعار.

كما أنه عندما يكون صعودي فمن المفيد الاستعداد للشراء، حيث قد يرتفع السعر. والآن لنتناول النوعين السابقين بشيء من التفصيل:

اقرأ أيضًا: أقوى اقتصاد عربي: قراءة في الاقتصاد السعودي ومقوماته

الدايفرجنس الهبوطي الكلاسيكي أو العادي

لتحديد الدايفرجنس الهبوطي أو السلبي في السوق، يجب على المتداول أن ينظر إلى أعلى مستويات السعر (ظلال شموع الفوركس) والمؤشر المقابل. وسيحدث هذا النوع الهبوطي الكلاسيكي عند استيفاء شروط معينة وهي أنه يجب أن يظهر ارتفاع على الرسم البياني للسعر. وفي المقابل فإن أحد المؤشرات السابقة التي تحدثنا عنها يلزم أن يظهر هبوطاً.

اقرأ المزيد: سهم أكوا باور: الدليل الشامل لتداول أسهم شركة أعمال المياه والطاقة الدولية

الدايفرجنس الصعودي الكلاسيكي أو العادي

لتحديد الدايفرجنس الصعودي أو الإيجابي الكلاسيكي في سوق الفوركس وغيره من أسواق المال. يجب عليك الانتباه إلى أدنى مستويات الرسم البياني للسعر، وكذلك المؤشر. فلو رسمت خطاً بياناً وهمياً بين نقطتين من مخطط تحركات الأسعار ستجده أنه يسير بالاتجاه الهبوطي. وإذا نظرت إلى المؤشر في الفترة المقابلة نفسها ستجد أنه يتخذ منحاً صعودياً.

كما يظهر لنا هنا ما يسمى الدايفرجنس الصعودي. وفي هذه الحالة يمكن أن يتوقع المتداول حركة صعودية للسعر أي أنه يحتاج إلى الاستعداد للشراء. لكن انتبه فكما ذكرنا فإن هذه الإشارة ليست مؤكدة بشكل كامل.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد أنواع أخرى أيضاً من الدايفرجنس، حيث تحدثنا عن النمط العادي أو الكلاسيكي، وهنالك حالة خاصة منه هي النمط الخفي. وإليكم بعض المعلومات المهمة حوله:

للمزيد: شمعة الرجل المشنوق؛ إحدى أدوات التحليل الفني التي تنذر بانخفاض الأسعار!

الدايفرجنس الخفي

لا يشير الدايفرجنس إلى انعكاس محتمل في الاتجاه فحسب، بل يوجد منه نوع آخر هو الدايفرجنس الخفي. ويمكن استخدامه أيضاً كإشارة محتملة لاستمرار الاتجاه (يستمر السعر في التحرك في اتجاهه الحالي). حيث يوجد للنمط الخفي أيضًا نوعان هما:

قد يهمك أيضًا: سهم استرا؛ الاستثمار والتداول في إحدى التكتلات الصناعية الكبرى في السعودية

الدايفرجنس الخفي الصعودي

يظهر النمط الخفي الصعودي من الدايفرجنس عندما تقوم برسم خط وهمي بين قاعين متشكلين على الرسم البياني للأسعار. لتجد أنه يسير بالاتجاه الصاعد.

وفي نفس الوقت تنظر إلى المؤشر في الفترة المقابلة نفسها كمؤشر الماكد. لتجده يشكل قيعاناً عندما تصل بينها بخط وهمي تجد أنه يسير بالاتجاه الهابط. أي يظهر هذا النوع عندما تكون قيعان الأسعار المتتالية بمستوى أعلى من قيعان المؤشر. وهو دلالة محتملة على أن الأسعار سوف تستمر بالاتجاه الصاعد.

للمزيد من المقالات: شركة Mega Metal: تعرف على تفاصيل طرح أسهمها للاكتتاب العام

الدايفرجنس الخفي الهبوطي

عندما نقوم برسم خط وهمي يصل بين قمتين من قمم المخطط البياني لتحركات الأسعار. ستجد أنه يسير في الاتجاه الهابط. وفي نفس الوقت تقوم بالنظر إلى قمتين على المؤشر المقابل في الفترة نفسها، لتجده أنه يشكل قمماً تعطي خطاً وهمياً صاعد. فهنا يظهر لدينا ما يسمى الدايفرجنس الخفي الهبوطي الذي يمكن من خلاله التنبؤ بأن انخفاض الأسعار سوف يستمر.

تابع معنا: تداول الفضة؛ أحد بدائل استثمار الأسهم والذهب والعملات المشفرة!

استراتيجية الدايفرجنس

الآن سنقدم لك عزيزي المتداول طريقة استخدام الدايفرجنس في التداول ودليلاً شاملاً حولها على شكل خطوات واضحة وبالتفصيل.

في الواقع، إن استراتيجية الدايفرجنس وظهوره تعتمد بشكل أساسي على الاختلاف بين اتجاه حركة سعر الأصل وأحد المؤشرات الفنية التي ذكرناها لكم قبل قليل.

على العموم حينما يحصل اختلاف في اتجاه الحركة بين المؤشر وسعر الأصل الذي يتم التداول به. فقد يعني ذلك إشارة محتملة لانعكاس الأسعار، ويمكن أن يسهم ذلك مع استعمال وسائل التحليل الفني الأخرى أيضاً. في مساعدتك على اتخاذ قرارك بشأن التداول والدخول في صفقات البيع أو الشراء.

قد يهمك أيضًا: شمعة المطرقة المقلوبة؛ إليك أحد نماذج التحليل الفني التي تحث على الشراء!

خطوات تطبيق استراتيجية الدايفرجنس Divergence

إليكم الخطوات المفصلة التي تمكننا من استخدام الدايفرجنس خلال التداول في أسواق المال:

  • تحليل الرسم البياني بشكل عام: فعلى المتداول في البداية أن يقوم بتحليل جيد للرسم البياني الخاص بالأصل المالي الذي يريد التداول به. ويمكن لأجل هذه الخطوة استعمال بعض أدوات التحليل الفني كالمؤشرات. بالإضافة إلى ذلك قد يكون من الجيد استعمال نماذج الشموع اليابانية، فهي تشكل أداة جيدة لتحليل الأسواق المالية.
  • تحديد المؤشر الفني الذي تود الاعتماد عليه: فأنت كمتداول محترف أو مبتدئ يجب عليك في بداية تطبيق استراتيجية الدايفرجنس. أن تقوم بتحديد المؤشر الذي ستستخدمه لكي تقارن اتجاهه باتجاه سعر السلعة الأصلي. ويمكن لك اختيار أي مؤشر تراه مناسباً لك كأحد المؤشرات التي ذكرناها سابقاً كمؤشر الماكد ومؤشر القوة النسبية. ومن الشائع أن يستخدم المتداولون مؤشر القوة النسبية RSI لتحديد ظهور الدايفرجنس Divergence أثناء مراقبة تحركات الأسواق.
  • استخراج الدايفرجنس وتحديد نقطة ظهوره: وهنا يجب على المتداول أن يقوم برصد دقيق لأي اختلافات في الحركة بين سعر الأصل المالي الذي يتداوله والمؤشر الذي اختاره. فمثلاً إذا كانت الأسعار تسير باتجاه صاعد وفي الوقت ذاته كان مؤشر القوة النسبية يسير في اتجاه هابط. فهذا يعني أ نوع الدايفرجنس هو هبوطي أو سلبي. وعلى الجانب الآخر فإذا كان السعر يشهد انخفاضاً وكان المؤشر يتخذ منحاً صعودياً. فهذا يعني حينها ظهور الدايفرجنس الإيجابي أو الصعودي.

اقرأ أيضًا: تداول النحاس: كل ما تحتاجه من معلومات حول تداول المعدن الأحمر والاستثمار فيه

تتمة الخطوات لتطبيق استراتيجية الدايفرجنس

على الرغم من أن الخطوات السابقة قد تحتاج بعض الوقت لإتمامها. إلا أنه لا يمكنك أن تستخدم استراتيجية الدايفرجينس في التداول من دونها. وأما عن خطوات تطبيق الاستراتيجية المتبقية بعد تلك السابقة فهي:

  • تأكيد إشارة الدايفرجنس: على الرغم من تحديد ظهور الدايفرجنس في السوق. إلا أنه يجب عليك أن تقوم باستعمال وسائل تحليل فني مختلفة وإشارات أخرى للتأكد من صحة توقعك بشأن الاتجاه. كأن تحدد مستويات الدعم والمقاومة أو تستعمل نماذج الشموع اليابانية لتحليل السوق.
  • اتخاذ القرار بشأن التداول: حينما تتأكد من ظهور الدايفرجنس وتستعمل وسائل تحليل فني أخرى مؤكدة له في نفس الوقت. يمكنك أن تقوم باتخاذ قرار حكيم بشأن التداول في سوق المال. على سبيل المثال إن رأيت أمامك الدايفرجنس السلبي فيمكنك حينها التفكير في دخول صفقة بيع. والعكس بالعكس، فإذا رأيت الدايفرجنس الإيجابي يمكنك حينها أن تناقش قراراً بشأن الدخول في صفقة شراء. ولكن انتبه فلا تعتمد على إشارة الدايفرجنس وحدها؛ فلا يكفي استخدامه فقط لأجل تحليل أسواق المال بشكل جيد.

للمزيد من المقالات: شمعة نجمة الصباح؛ هل تشير حقاً إلى احتمال ارتفاع الأسعار!

كيفية تحديد نقاط الخروج باستخدام الدايفرجنس

فعلى سبيل المثال، بعد أن ترى أن الدايفرجنس الصعودي قد ظهر ليشير إلى احتمال ارتفاع الأسعار. واعتمدت على أحد نماذج الشموع اليابانية ووجدته أيضاً يشير إلى أن السوق قد يتخذ منحاً صعودياً. حينها يكون لديك إشارتان تدفعانك للدخول في صفقة شراء. وبعد أن تتخذ قرارك وتشتري في السوق يجب عليك تحديد الهدف ومستويات التوقف وإيقاف الخسائر.

لنفترض أنك تتداول في سهم ما ودخلت في صفقة شراء عند سعر 45 ريال سعودي. فحينها يجب عليك أن تحدد أنك ستقوم بتحديد أمر جني الأرباح عندما يصل سعر السهم إلى 46 ريال سعودي وهذا على سبيل المثال لا الحصر.

أضف إلى ذلك، يجب عليك أن تحدد النقطة التي سوف تتخذ فيها أمر إيقاف الخسائر. ولتكن عند سعر 44.5 ريال سعودي، وحينها تقوم بإعطاء أمر وقف الخسائر وتخرج من الصفقة تجنباً لخسارة المزيد من الأموال.

اقرأ المزيد: نسخ صفقات التداول: ما هو؟ وأهم مزاياه وعيوبه

قواعد أساسية عند استخدام استراتيجية الدايفرجنس

إليك في الفقرة الأخيرة من مقالنا بعض النصائح والقواعد الهامة التي يجب أن تضعها في عين الاعتبار، حينما تريد استعمال استراتيجية الدايفرجنس:

  1. عند النظر إلى مخطط السعر فيجب أن يكون قد شكل واحداً مما يلي كي تستطيع تحديد ظهور الدايفرجنس:
    • ارتفاع أعلى من سابقه بوضوح.
    • انخفاض أقل من سابقه بوضوح.
    • قمة مزدوجة على شكل حرف M أو قاع مزدوج على شكل حرف W.
    • إن لم تجد أياً مما سبق فلا تنظر إلى المؤشر على الإطلاق ولا تحاول تحديد ظهور الدايفرجنس.
  2. ارسم خطاً بين القمم والقيعان المتعاقبة. فكما ذكرنا قبل قليل أنت ترسم خطاً وهمياً يصل بين قمتين أو قاعين ويجب حصراً أن يكونا متتاليين. وستجد حينها واحداً من الخيارات الأربعة التالية:
    • خط صاعد بقوة.
    • خط مستوي مائل للصعود قليلاً.
    • خط هابط بقوة.
    • خط مستوي مائل للهبوط قليلاً.
  3. يجب أن تربط القمم مع القمم، والقيعان مع القيعان. فلا يجوز أن تقوم برسم خط وهمي يصل قمة مع قاع على الإطلاق عند محاولة اظهار الدايفرجنس.
  4. قم بالتركيز على سعر الأصل في البداية قبل النظر إلى المؤشر. فبعد أن تحدد خطاً وهمياً يصل بين قمتين أو قاعين. يمكنك أن تقارنه بخط وهمي يصل بين قمتين أو قاعين على المؤشر الذي ستستخدمه.
  5. ضع في اعتبارك أنك إذا رسمت خطاً بين قمتين على المنحنى البياني للسعر. فيجب أن ترسم أيضاً خطاً يربط بين قمتين على المؤشر.
  6. يجب أن تتطابق قمم وقيعان المؤشر والسعر عد استخدام الدايفرجنس. فيجب عليك أن تختار القمم أو القيعان على مخطط السعر، وأن تقارنها مع ما يقابلها بشكل عمودي أو كما لو أنك تسقطها عمودياً على المؤشر. أي يجب أن تقارن قمم أو قيعان السعر مع ما يقابلها تماماً من قمم أو قيعان على المؤشر.

الخلاصة حول الدايفرجنس

هنالك فائدة قوية جداً عند استخدام الدايفرجنس لتحليل الأسعار وتوقع اتجاهها عند الدخول إلى الأسواق المالية. فهو يعطي إشارة انعكاس عندما يكون الدايفرجنس من النمط العادي أو