العودة للخلف

أسعار الذهب تسجل مستويات قياسية وسط عدم يقين اقتصادي وجيوسياسي

  • ارتفع سعر المعدن الذهبي يوم الاثنين إلى مستوى قياسي جديد فوق 2150 دولار للأونصة. قبل أن تتخلى عن بعض مكاسبها.
  • مع استمرار النزاع في فلسطين المحتلة ارتفع سعر المعدن الأصفر لمدة شهرين متتاليين. مما أدى إلى زيادة الطلب على الذهب باعتباره الملاذ الآمن.
  • يتوقع خبراء اقتصاديون أن يبقى سعر الذهب أعلى من مستويات 2000 دولار في العام المقبل.

سجلت أسعار الذهب رقمًا قياسيًا جديدًا يوم الاثنين لليوم الثاني على التوالي. حيث لامست الأسعار الفورية 2150 دولار، حيث يبدو أن الاندفاع العالمي للسبائك سيستمر.

عدم اليقين الجيوسياسي

قال محللون اقتصاديون أن أسعار المعدن الثمين في طريقه إلى مستويات مرتفعة جديدة بداية من العام المقبل وقد تظل فوق مستويات 2000 دولار.

مستمدين نظرتهم من حالة عدم اليقين الجيوسياسي والضعف المحتمل للدولار الأمريكي والتخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة.

للشهر الثاني على التوالي ارتفعت أسعار المعدن الأصفر مدفوعة بارتفاع الطلب على الذهب كملاذ آمن نتيجة تصاعد الصراع الفلسطيني مع قوات الاحتلال.

في حين جاءت توقعات خفض أسعار الفائدة المزيد من الدعم لصعود أسعار الذهب.

ولأنه مستودع للقيمة يميل الذهب إلى الأداء الجيد خلال فترات عدم اليقين الاقتصادي والجيوسياسي.

قال هينغ كون هاو (Heng Koon How) رئيس استراتيجية الأسواق وأبحاث الاقتصاد العالمي والأسواق في UOB. لـ CNBC عبر البريد الإلكتروني:

“إن التوقعات بانخفاض الفائدة الأمريكية وتراجع الدولار المصاحب لها في العام القادم 2024 يعطي قوة إيجابية للذهب”.

وتوقع أن تصل أسعار الذهب إلى 2200 دولار بنهاية عام 2024.

بشكل عام يؤدي الضعف في الدولار الأمريكي إلى دعم أسعار الذهب. ويؤدي انخفاض قيمة الدولار إلى جعل الذهب أقل تكلفة للمستثمرين الذين يحملون عملات أخرى.

وبالمثل، هناك محلل آخر متفائل بشأن توقعات السبائك.

وقال نيكي شيلز (Nicky Shiels). رئيس استراتيجية المعادن في شركة المعادن النفيسة إم كيه إس بامب (MKS PAMP). “ببساطة، هناك نفوذ أقل هذه المرة مقارنة بعام 2011 في الذهب… مما دفع الأسعار إلى تجاوز 2100 دولار ووضع 2200 دولار للأوقية في الاعتبار”.

توقعات الأسعار

ارتفعت أسعار الذهب الفورية إلى مستوى قياسي جديد عند 2110.8 دولار للأونصة يوم الاثنين قبل أن تتخلى عن بعض مكاسبها. يتم تداوله حاليًا عند 2,084.59 دولارًا.

ويوم الجمعة، لامس الذهب 2075.09 دولارًا ليتجاوز أعلى مستوى قياسي خلال اليوم عند 2072.5 دولارًا في 7 أغسطس 2020. وفقًا لبيانات LSEG.

ويتوقع بارت ميليك، رئيس استراتيجيات السلع في شركة TD Securities. أن يبلغ متوسط أسعار الذهب 2100 دولار في الربع الثاني من عام 2024. حيث تعمل مشتريات البنك المركزي القوية كمحفز رئيسي في تعزيز الأسعار.

وفقاً لدراسة حديثة أجراها مجلس الذهب العالمي، فإن 24% من جميع البنوك المركزية تعتزم زيادة احتياطاتها من الذهب في الأشهر الـ 12 المقبلة، مع تزايد تشاؤمها بشأن الدولار الأمريكي كأصل احتياطي.

وقال ملك “هذا يعني احتمال زيادة الطلب من القطاع الرسمي في السنوات المقبلة”.

وأضاف أن محور السياسة المحتمل من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024 قد يكون واردًا أيضًا. وتؤدي أسعار الفائدة المنخفضة إلى إضعاف الدولار، كما أن ضعف الدولار يجعل الذهب أرخص بالنسبة للمشترين الدوليين، مما يؤدي إلى زيادة الطلب.

يمكنط الاطلاع على توقعات الخبراء لأسعار الذهب خلال العام 2023؟

إمكانية خفض أسعار الفائدة

بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي مساره المستمر لرفع أسعار الفائدة في مارس 2022 مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته منذ 40 عامًا، مما قلل من جاذبية الذهب.

ويضر ارتفاع أسعار الفائدة بالطلب على الذهب، الذي لا يدفع أي فائدة، حيث تصبح الأصول مثل السندات أكثر ربحية بسبب ارتفاع عوائدها.

في 29 نوفمبر، قال محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر إنه يتصور تخفيف السياسة إذا استمرت بيانات التضخم في التراجع خلال الأشهر الثلاثة إلى الخمسة المقبلة، مما دفع المحللين إلى توقع ارتفاع أسعار الذهب.</p>

يوم الجمعة، في حين تراجع رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن توقعات التخفيضات الكبيرة في أسعار الفائدة في المستقبل، أشارت تصريحاته إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يكون على الأقل قد قام برفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

وقالت وحدة أبحاث BMI التابعة لشركة Fitch Solutions، في مذكرة حديثة: “نعتقد أن العوامل الرئيسية التي تدعم الذهب في عام 2024 ستكون تخفيضات أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وضعف الدولار الأمريكي وارتفاع مستويات التوتر الجيوسياسي”.

الخلاصة

تشير التوقعات إلى أن أسعار الذهب ستستمر في الارتفاع في عام 2023، مدفوعة بعدم اليقين الجيوسياسي، وضعف الدولار الأمريكي، وإمكانية خفض أسعار الفائدة.

المصدر: CNBC

هل ترى أي فرصة للتداول؟ قم بفتح حسابا للتداول الآن!

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • صعود البيتكوين
  • تعويم العملة
  • التداول الكمي