العودة للخلف

تخفيضات طوعية قبيل اجتماع اليوم

تخفيضات طوعية قبيل اجتماع اليوم, النفط إلى أين؟

ارتفعت أسعار النفط مع بدأ تداولات يوم الاثنين. بعد إعلان دول في تحالف “أوبك+” عن تخفيضات طوعية مفاجئة لإنتاجها من النفط قبل اجتماع الجنة الوزارية المقرر عقده اليوم بمقدار 1.16 مليون برميل يومياً.

نتيجة لتلك الأخبار قفزت العقود الآجلة لخام برنت 5.07 % إلى 83.95 دولاراً للبرميل . وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 5.17٪ إلى 79.59 دولارًا للبرميل.

أعلنت المملكة العربية السعودية أن التخفيضات الطوعية ستبدأ من مايو إلى نهاية عام 2023. قائلة إنه كان “إجراء احترازيًا” يستهدف تحقيق الاستقرار في سوق النفط.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية قرار روسيا خفض إنتاج النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميًا حتى نهاية عام 2023. وفقًا لنائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك (Alexander Novak).

كما تعهدت دول أعضاء أخرى في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك +. بتخفيضات طوعية في الإنتاج, حيث أعلنت المملكة العربية السعودية أنها ستخفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يومياً. وخفضت الإمارات 144 ألف برميل يوميًا ، من بين تخفيضات أخرى من الكويت وعمان والعراق والجزائر وكازاخستان.

وقال فيفيك دار من كومنولث بنك الأسترالي في مذكرة: “تشير المشاركة الطوعية في خفض الإنتاج لأكبر أعضاء أوبك + إلى أن الالتزام بتخفيضات الإنتاج قد يكون أقوى مما كان عليه الحال في الماضي”.

هل سنرى النفط عند مستويات 100$ للبرميل؟

وقالت المحللة في CMC Markets تينا تينج (Tina Teng) لشبكة CNBC: “خطة أوبك + لخفض إضافي للإنتاج قد تدفع أسعار النفط نحو 100 دولار مرة أخرى. مع الأخذ في الاعتبار إعادة فتح الصين وخفض الإنتاج الروسي كخطوة انتقامية ضد العقوبات الغربية, و أن هذا الخفض في الإنتاج قد يضعف تأثير السياسات المحاربة للتضخم مما يعقد قرارات سعر الفائدة لدى البنوك المركزية أكثر من أي وقت مضى”.

 

هل هذه الخطوة لتجنب كارثة 2008؟

“إنهم يتطلعون إلى النصف الثاني من هذا العام ويقررون أنهم لا يريدون استعادة عام 2008.”

قال أحد المحللين إن تجمع الدول المصدرة للنفط  وحلفائه يتطلعون إلى تجنب تكرار انهيار عام 2008.

قال بوب مكنالي (Bob McNally) ، رئيس Rapidan Energy Group ، مشيرًا إلى انهيار أسعار النفط من 140 دولارًا إلى 35 دولارًا في ستة أشهر في ذلك العام: “إنهم يتطلعون إلى النصف الثاني من هذا العام ويقررون أنهم لا يريدون استعادة عام 2008”.

وأضاف ماكنالي أنه على الرغم من أن هذه ليست الحالة الأساسية الخاصة به. إلا أن أسعار النفط يمكن أن “تتجه بقوة نحو 100 دولار … إذا عاد الطلب الصيني إلى 16 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من هذا العام و إذا بدأت الإمدادات الروسية في التراجع بسبب العقوبات و وهكذا دواليك ، ”

 

وقال “حينها, إذا ما تم الالتزام بهذه التخفيضات سيؤدي ذلك إلى المزيد من الضغوطات على الأسواق“.

هل ترى أي فرصة للتداول؟

افتح حسابك الآن

تابعونا عبر السوشال ميديا

أحدث المقالات

  • سهم بلتون
  • منتدى الأسهم
  • خطة التداول
  • بنك الاستثمار العربي